قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الأربعون)

جحظت عيناه دعاء و فرغت شفتيها و
” مالك يابت موحشتكيش ولا ايه”
هتف شخص طويل و عضلاته بارزة و شعره اصفر و عينيه خضراء و له غمازتين و ابيض البشرة و يلبس بدلة سوداء و شكله يدل على أنه في العمر ال 28 و
دعاء بدموع و اشتياق: عماااااااد وحشتني وحشتني وحشتني

و حضنته و هو حضنها و لف بيها و ثم أنزلها و
عماد: ازيك يا بطوطة
دعاء: والله بقيت زي القردة لما شوفتك
عماد: يابت بطلي لماضة
دعاء:جيت هنا ازاي
” انا الي قولتله ياستي يعملهالك مفجأه”

هتف عمر بهذا الكلام بابتسامة واسعة و هو يذهب إليهم و
دعاء بجرأة : انا بجد بحبك اوي
عماد: انا واقف يابت
دعاء:عمودي ممكن اتجوث عمر بليز
عماد و هو يداعب أنفها بيديه: وانتي عارفة عمودك مش هيرفضلك طلب خصوصا لما يكون اختيارك راضي عنه مية في المية

عمر: مش عارف اقولك ايه بجد يعني انت موافق
عماد: اه طبعا كفاية انك انسان محترم
عمر بفرحة: ربنا يخليك بجد
دعاء بدموع و هي تحاول تزغرط: لولنشمشحيهلتلتسنلولولولين
عماد: اوعى تزغرطي تاني اوعى خالص ماااالص
دعاء و هي تحضنه

دعاء: وحشتني اووووووووي مش قادرة
عماد بحنان: وانتي وحشتيني اوي يا حبيبتي امال فين مالك وحشني المكلبظ
دعاء: نايم في الاوضة و ثم تابعت بخبث ايه ياض مفيش عروسة كدة ولا كدة
عمر: طب خليه ياخد نفسه طيب
دعاء: طب تعالي تعالي نروح نقعد قدام البسين و تحكيلي كل حاجة
عماد: ايه يابت بطلي جنان ده انا كان عندي أمل أن عمر يغيرك بس شكلي فقدته
عمر: ههه هحاول معاها حاضر

دعاء: طب بصم بقا نتكلم الأول وبعدين أبقوا اتفقوا عليا زي مانتم عاوزين
و ضحكوا و ذهبوا إلى البسين
*************
عند فرح
في الجيم
كانت تمشي في التراك و تضع الهاند فيري و تذكرت ما حدث في حديقة الحيوانات و ثم زودت السرعة حتة تهدأ من غضبها و

فرح في سرها:مغرور و متكبر و مقرف مش هيتغير طب انا ذنبي ايه كان اتجوز الهبابة دي و ثم قالت بس بردو مش هستحمل لو ده كان حصل انا هسيب الأيام وربنا يسترها بقا
و أكملت تمارين
************
عند دعاء
دعاء:اة احكيلي بقا حصل ايه و اتعرفتوا على بعض ازاي اوعى تكون سعودية يا عماد
عماد: لا سعودية ايه لا مصرية زينا
دعاء: تصدق اقنعتني

عماد: حسبي الله ونعم الوكيل
دعاء: كتة بتحثبن عليا
عماد و هو يداعب انفها
عماد: لا معاش ولا كان
دعاء: هههه قول بقا ياض
عماد: طيب ياستي هقولك قبل ما اتعض منك بصي ياستي انا اعترفت عليها و انا رايح السوبر ماركت بشتري بيض
دعاء: اوعى تكون نسيت البسطرمة

عماد: طب انا غلطان
دعاء: لا خلاص خلاص كمل و بعدين
عماد: بعديها روحت اشتري زبادي
دعاء: فواكه ولا عادي
عماد: طب انا غلطان
و قام بعمل نفسه انه ينهض لكن هي زقته و اجلسته بقوة و
دعاء: اقعد ياض هنا اطلعلك المتوة

عماد: أهون عليكي
دعاء: اه و انت يا عمر بيه متضحكش مقولتش نكتة انا
و ظل عمر يضحك عليها و
دعاء: بطل بقا
عمر: هههه حاضر خلاص
دعاء: كمل يا عمودي
عماد: هههه طيب وبعديها كانت هي عاوزة نفس الزبادى وكان وقتها مفيش غير ده قولتلها
Flash back
هنا: احم أنا اسفة لمست ايدك بلغلط
عماد بسرح: لا ولا يهمك
و ابتسمت له و

هنا: احم يا استاذ هو في زبادي تاني
الرجل: لا للأسف خلص
هنا: ياربي
عماد: احم حضرتك ممكن تاخدي الزبادي
هنا: لا طبعا مينفعش طب و حضرتك
عماد: ملكيش دعوة بحضرتي حضرتي هيعرف يتصرف
و ضحكت و
هنا:مش عارفة اقولك ايه متشكرة جدا
عماد: الشكر لله

و ابتسمت له
و ذهبوا في نفس الوقت إلى الكاشير و حاسبت و ذهبت و هنا وجد عماد خاتم صغير في الأرض أخذه و نظر اليها و حاول أن يلحقها لكن هي أخذت الأجرة و ذهبت سريعا
Back
عماد: بعديها عرفت اني مش عندي رقمها ولا أي حاجة عنها و فضلت اروح السوبر ماركت كتير ممكن الاقيها و فعلا روحت بعد أسبوع و نص و لقيتها روحلها و رجعتلها الخاتم و بعديها اتعرفنا و بقيت بحس بأحساس نحيتها و بنتكلم كتير 24 ساعة و الصدفة بقا أنها بدأت تشتغل في نفس الشركة الي بشتغل فيها و لما نزلت مصر عرفت وقتها اني بحبها لأنها وحشاني جدا و رجعت السعودية و روحتلها و قولتلها اني بحبها و طلع نفس احساسها زيي و الحمدالله اهو هي في مصر و لما نرجع مصر هتقدملها
دعاء و هي تحضنه و

دعاء:مبروك يا حبيبي الف الف مبروك
عماد: الله يبارك فيكي يا حبيبتي و في خبر كمان
دعاء: ايه
عماد: انا هستقر في مصر و مش هسافر السعودية تاني
و صرخت دعاء و ظلت تنط من السعادة و البهجة و حضنته و هو حملها و لف بيها و
عمر: الف مبروك يا عماد

عماد: الله يبارك فيك يا عمر
عمر:بلمناسبة دي بقا امتى فرحي انا و دعاء
عماد : لما نروح مصر نبقى نشوف الموضوع ده
و فرح عمر كثيرا و
دعاء: يلا تعالي علشان تشوف مالك
عماد: يلا بينا

عمر: طب انا هروح أجهز بقا علشان الحفلة
دعاء: اوك يا عمر باي
عمر: سلام
و ذهب كل واحد منهم إلى غرفته
********
عند فرح
انتهت من التمارين و ذهبت إلى المرحاض و وضعت بعض من الماء في وجهها و خرجت من الجيم و ذهبت إلى الغرفة
********
في غرفة دعاء و فرح

دخلوا و وجد عماد مالك و هو يشغل التلفاز و يجلس و يأكل بعض من البسكوت و يجلس مع حنين و كان مشغل توم آند جيري و
عماد: هو ده الي بتقوليلي أنه نايم
دعاء:ده عايش الحياه وربنا سبته نايم
عماد: ما علينا ياستي نبقى نشوف الحكاية دي بعدين
و ضحكت دعاء و دخلوا و
عماد: ماااااالك

مالك بفرحة و هو يذهب إليه و يقول
مالك: مااااااااااااد وحثتني اوي
عماد و هو يحمله
عماد: وانت وحشني اوي يا سي مالك يا مكلبظ و ثم لفت نظره أن هناك فتاه تنظر إليه باستغراب و
عماد: مين المزة دي
دعاء: ههههه دي تبقى زوجة مالك المستقبلية ههه بنت المدير ادهم
عماد: اوبااااا دي حلوة اوي ثنية كدة

مالك بغيرة: مث تقول عليها حوة يا ماد
عماد : طلعنا بنغير اهو
و ضحك و
عماد و هو يعطيها يديه و
عماد: ازيك يا عثل
نظرت إليه حنين و ابتسمت بخجل و أعطته يدها و
حنين:كويثة انت مين
عماد: انا عماد أخو مالك الكبير

حنين بفرحة: الله انت تيوب خالث و اموي يا ماد (الله انت طيوب خالص و امور يا عماد)
عماد: هههه شكرا يا … انتي اسمك ايه
حنين: نين
عماد: ايه
دعاء: ههه حنين
عماد: عاشت الاسامي يا حنين
و قبلها في خدها و حتة أصبح حنين وجهها أحمر و
عماد: دي بتتكسف
و ضحكت دعاء و

مالك : مث تبوثها يا ماد علثان مث أزحل منك
عماد: طيب ياخويا
و ظلوا يحضنوا بعضهم و يضحكوا و حتة قطعهم دخول فرح و
دعاء: فرح ادخلي متتكسفيش ده عماد اخويا
فرح : احم أنا اسفة لو قطعتكوا
عماد: لا لا لا ابدا يا انسة و ثم تابع و قال و هو يمد اليها يده انا عماد انس النوري أخو دعاء انس النوري
فرح و هي تمد إليه يده أيضا و

فرح: اتشرفت بمعرفتك وانا فرح محمد الدسوقي
عماد: انا اكتر يا انسة دعاء كانت بتحكيلي عنك
فرح: يارب يكون بلخير
عماد: اه والله خلتني اتشوق اني اعرف حضرتك
فرح: تسلم
عماد: يبقا بما انك صاحبة اختي يبقا لازم تحضري فرحي

فرح: الف مبروك الف الف مبروك هو امتى
عماد: لغاية دلوقتي مش عارف بس لما ارجع مصر هتقدم و ربنا معايا
فرح: يارب مبروك
عماد: الله يبارك فيكي و ثم قبل مالك و
عماد: انا هروح اوضتي بقا علشان استريح شوية دعاء وراكي حاجة
دعاء: احم الصراحة يا عماد يعني هو في حفلة صغيرة كدة في ديسكو بمناسبة أننا كسبنا الصفقة
عماد: الف مبروك اه عايز اشوف مديرك

دعاء: هيتبسط جدا انه هيشوفك لأنه عاوز حد يبقى مسؤل عن العمال و الحاجات الي بتجلنا
عماد: طب تمام هروح معاكوا الحفلة لو مش عندك مانع طبعا يا دعاء
دعاء: لا طبعا ده ادهم بيه هيوافق جدا
عماد: طب تمام أوي الساعة كام
دعاء: يعني الساعة 8
عماد: طب تمام هشوفك تحت عن اذنك يا انسة فرح
فرح: اتفضل طبعا
و خرج من الغرفة

*********
في غرفتهم و
دعاء: ايه رايك في اخويا
فرح: ههههه محترم زيك يا قطتي
دعاء:هههه حبيبتي
فرح: بت انتي مش واخدة بالك أن الأفراح جاية ورا بعضها ايه هو عيد الافراح ولا ايه مرة فرح يوسف وبعديها سيف و بعديها انتي
دعاء: ههه لا قصدك انتي مانتي هتبقى قبلنا ياختي أصل شكل عماد هياخدها خطوبة الأول و بعديها فرح علطول
فرح: يعني ممكن بس مش هتقعدوا كتير شهر كمان و تبقوا في الكوشة

دعاء: يسمع من بقك ربنا
فرح: ده انا زهقت من تركيا يابنتي اه هي بلد جميلة و نضيفة بس مفيهاش روح كدة
دعاء:ده الي بيحصل دلوقتي الساعة كام دلوقتي
فرح: الساعة 7
دعاء: طيب يدوبك نلبس يلا
فرح: طويب
و ذهبت إلى حنين و مالك و قبلتهم فرح و ذهبت إلى المرحاض

*********
و بعد 10 دقائق خرجت و هي لابسة و قامت بعمل شعرها إلى كحكة و خرجت 

فرح: ايه ده حنين و مالك هيروحوا ديسكو ازاي
دعاء: لا ما عمر قال لادهم نروح أي مطعم و نعمله هناك احسن
فرح:طب قولتي لأخوكي
دعاء: ده انا لسة عارفة الموضوع من شوية بس كلمته و قولتله
فرح: طب تمام أوي يلا جاهزة
دعاء:اه تمام
فرح بحزن: ياربي
دعاء: في ايه
فرح:نسيت اني معنديش جزمة كعب لايقة للفستان
دعاء: عايزة لون كعب نبيتي يعني

فرح: اه
دعاء: طب ما تقولي ياستي غالي و الطلب رخيص
و ذهبت إلى غزانتها و أخرجت كعب كان يبدو انه جديد جدا و
دعاء: اتفضلي ياستي
فرح: بس ده بتاعك
دعاء: حاجتي هي حاجتك وبعدين دي جديد يلا بقا البسيه علشان خطري
فرح: ههههه ماشي ياستي
و ارتدته و اخذوا الأطفال و خرجوا

*********
عند الريسبشن
ذهبوا إليهم و نظر اليها ادهم بانبهار و
عمر: ايه الحلاوة دي
دعاء: هههه ميرسي
ادهم: فين اخوكي يا دعاء
دعاء:هينزل دلوقتي اهو
و هنا لمح ادهم أن حنين قام لها بنفس تسريحة شعر فرح ابتسم و
ادهم:شعرك حلو اوي يا حنين مين عمله

حنين: تعاء
ادهم: تسلم ايدك
دعاء: معملتش حاجة
و وقتها جاء عماد و سلموا على بعضهم و
عماد: دعاء حكتلي على حضرتك كتير
عمر: طب خلينا نتكلم هناك بقا
فرح: هي فين ماما
ادهم: تعبانة شوية مش هتيجي

فرح: تعبانة عندها ايه
ادهم: لا هي عاوزة تريح في السرير علشان بكرة يكون عندها طاقة
فرح: طب كويس ماثي
يلا
و ذهبوا و ركبوا السيارة و انطلقوا إلى المكان
********
في مصر
عند نوران

كان اياد جالسا في في الاريكة و يشاهد التلفاز ذهبت إليه نوران و معها بعض من البوشار و جلست بجانبه و أعطته الطبق و
نوران: خد فشار
اياد: تسلم ايدك يا حبي
نوران: حبيبي
و جلست في احضانه و بدأوا يأكلون الفشار و هم يتفرجون على فيلم اكشن و وضع اياد يديه على بطنها و
اياد: أخباره ايه الشقي معاكي
نوران: لا هادي خالص و مش تعبني تماما

اياد: اخدتي الدوا
نوران:اه يا اياد مالك قلقان ليه
اياد: خايف من الي جاي و خايف عليكي
نوران: إنشاء الله مش هيحصل حاجة يا حبيبي
اياد: ربنا يخليكي ليا يا نوري ميحرمنيش منك
نوران: و يخليك ليا يا اياد
و حضنها و أكملوا مشاهدة الفيلم

*******
عند نرمين
في السينما
دخلوا فيلم رعب و هذا برغبة نرمين التي كانت طول الفيلم تضحك على المشهد ولا تخف متل باقي الفتايات و عندما انتهى من الفيلم ذهبوا إلى كافيه و طلبوا الطعام و
سيف: ههههه ايه يابنتي ده ده انتي طول الفيلم بتضحكي
نرمين:أصل كله دم و قرف بس لكن مفيش رعب الرعب الحقيقي
سيف:عندك حق يبقا انتي تشتغلي ظابط معايا بقا
نرمين: وانا في إعدادي كنت بفكر في كدة بس دلوقتي بقيت بحب الأزياء اكتر
سيف: اه على كدة زوقك حلو
نرمين: لما تشوف الفستان هتعرف

سيف: وانا مستني
و قطعهم وصول الجارسون وضع الطعام و ذهب و هما بدأوا بطعام
*********
في تركيا
في المطعم وصلوا إليه و جلسوا في الطاولة و ظلوا يتحدثون حتة جاء التورتة و قاموا بعمل الحفلة و انبسطوا كثيرا و حتة جائت موسيقى هادئة و ذهبت دعاء مع اخيها لكي ترقص معه و ابتسمت فرح ابتسامة واسعة و حزنت على حالها كانت تتمنى أن يكون لها أخ سند لها لكن هذا قدر و
حنين: عايثة ارقث
مالك: تعالي ينفع يا اهدم

ادهم: اه طبعا اتفضل
و أخذها مالك و ضحكوا على تصرفهم و بدأوا يرقصوا مع بعضهم و
عمر: احم معلش هعمل تليفون
ادهم: اتفضل
و ذهب عمر و تبقى ادهم و فرح فقط
******
كانت فرح جالسة و ترقص و هي جالسة و ادهم ينظر إليها و يبتسم
ادهم:ما تيجي نرقص

فرح: مش عايزة شكرا
قام ادهم و ذهب اليها و مسك معصمها و
ادهم: لما أجي اقول حاجة تتسمع و تعالي نرقص علشان منظرنا
فرح بضيق:طيب
و ذهبوا إلى ساحة الرقص و وضع يديه على خصرها و هي على كتفه و بدأوا بلرقص
*****
و ظلت فرح طول الرقص تضع عينيها على الأرض و هو ينظر اليها نظرة غموض و ثم همس في اذنيها و هي نظرت إليه بصدمة

*******
عند دعاء و عماد
عماد: ابت ادعاء
دعاء: ايه عمودي
عماد : هو في حاجة بين فرح و ادهم
دعاء: وانت مالك
عماد: مش عايز ظرافة على الصبح
دعاء: ظرافة ولا فيل
عماد: بت متخلنيش اضربك

دعاء: هههه اه يا سيدي بيحبوا بعض
عماد: طب شكلهم مدايقين ليه
دعاء: ممكن علشان زعلانين من بعض عادي يعني
عماد: اااه طويب
دعاء: ياض هتخلي فرحك قبلي ولا بعدي
عماد : والله مش عارف لسة و بطلي كلام بقا صدعتيني
و ضحكت دعاء و
دعاء: تشكر ازوء
و ضحك عماد

******
و انتهت الأغنية و جلسوا و
عمر: الكل رقص معادا انا انا الي غلبان الي فيكو
دعاء بضيق: كنت تاخد أي واحدة من الموجودين و ترقص معاها
عمر: لا طبعا متملاش عيني زي ناس
ابتسمت دعاء بسعادة و
عماد: عصافير الحب
و ضحكوا و

عماد:نتكلم في الشغل بقا يا ادهم بيه
ادهم: اه طبعا يلا
و بدأوا أن يتكلموا في العمل و فرح ما زالت مصدومة اقتربت دعاء منها قليلا و
دعاء: مالك يا فرح شكلك مبرق ليه
فرح بخفوت: تعالي نروح التويلت و اقولك هناك
دعاء:احم يا جماعة انا و فرح هنروح التويلت بعد اذنكم طبعا
ادهم: لا اتفضلوا
و نهضوا و ذهبوا إلى المرحاض

******
في المرحاض
دخلوا و
دعاء: ها حصل ايه
فرح:قالي بحبك يا فرح و احنا بنرقص
دعاء: نععععععم بسهولة كدة
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق