قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثامن والثلاثون)

فرح: انت
ادهم: ايوة انا
فرح:عاوز ايه
ادهم:نسيتي شنطتك في العربية
فرح: ياربي ازاي ماخدتش بالي
ثم نظرت إليه و أخذتها منه و قالت

فرح: شكرا حاجة تاني
ادهم: لا سلام
و ذهب و تركها و صفت الباب من غيطها منه مما جعل ادهم يضحك على طفولتها و غيظها منه و دخلت و نامت حتة تهدأ من غيظها
****************
في صباح جديد
تستيقظ فرح بتوتر انه يوم الصفقة اليوم الذي سوف يجمع بها و ب أبيها البارد محمد الدسوقي
استيقظت و وجدت دعاء تقوم بعمل شعرها إلى ضفيرة و
فرح: صباح الخير

دعاء:صباح النور عاملة ايه دلوقتي
فرح و هي تنظر إلى قدميها: تمام الحمدالله كويسة
دعاء: دايما يارب
فرح: هروح اغير بقا عن اذنك
دعاء:اتفضلي طبعا
مالك:ثيك يا فرح
فرح و هي تقبله
فرح: انا تمام وانت يا مكلبظ عامل ايه

مالك:كويث
ابتسمت و دخلت إلى المرحاض و بعد وقت قصير خرجت و هي لابسة جيبة قصيرة و قامت بعمل شعرها الى ديل حصان و
فرح: هتسيبي مالك مع ماما ثح
دعاء: اه يلا جاهزة
فرح: أه يلا
و نزلوا و ذهبوا الى غرفة حساء و اعطوها مالك و نزلوا إلى الريسبشن

**************
في الريسبشن
وجدوا عامر و يوسف و ادهم و عمر و مايا يتحدثون بشأن العمل و
فرح : صباح الخير
كلهم: صباح النور
فرح و هي تمد يديها لعامر : ازيك يا عامر بيه
عامر و هو يرد اليها السلام: تمام يابنتي وانتي عاملة ايه
فرح: نشكر ربنا و فضله

ادهم: انا متوتر جدا مش عارف ليه
عامر: انشاء الله هنكسب يلا بينا
يوسف: كل حاجة جاهزة يا ادهم بيه و مفيش حاجة ناقصة غير الصفقة نكسبها و بس
ادهم: انشاء الله يلا
مايا و هي تقبله من خده
مايا: الله معك حبيبي
ادهم: تسلميلي يا عمري سلام
و ذهبوا و ركبوا السيارة و ذهبوا إلى مكان الصفقة

***************
في مكان الصفقة
وصلوا بعد ساعة ونزلوا من السيارة و دخلوا إلى المكان و وجدوا محمد و محاميه و بعد من موظفينه موجودين نظر إليه ادهم باستهزاء ثم نظر إلى فرك التي استغرب من نظرتها إلى والدها التي كانت مليئة بلوم و العتاب و الكره و نظر إليهم محمد بقرف و جاء شخص قائلا
الشخص: اتفضلوا الصفقة هتبدأ دلوقتي
و دخلوا و جلسوا مع العمال الأجانب
العميل الروسي (جولي): أنني اعرفكم على عميلنا الكبير العميل الأمريكي الذي سوف يقول رأيه و هذا الرأي سوف تمشي على الجميع

و ترجمت فرح إليهم الكلام و
انطون: hello guys I am so happy that I saw you and I hope that this deal will be good for all of us
كلهم: thankyou
انطون:let’s start work
كلهم: of course
انطون: great… can everyone give me his files and say to us how his work walk?

و بدأ كل من رجل أعمال يعطيه ملافاته و يقول كل واحد منهم أعماله و أراضيه له و عندما انتهى كل واحد منهم من الكلام ترجمت فرح إلى العميل الروسي و الفرنسي ايضا و
انطون: ok guys Mr Mark and Mr joly showed me your petroleum lands of all of you
ادهم: and what is your decision
انطون: I saw the lands yesterday by my eyes and all of them were great but most of them have a mistakes and all of you know that this deal wants the land that doesn’t have a small mistake
محمد بتوتر: ok Mr and then which is the best land and the best money and the best company

العميل الامركاني: can you show me the file of the Equity capital
ادهم: yes of course
و ثم نظر إلى يوسف و قال
ادهم: هات يا يوسف ملف الي فيها رأس مال الشركة
يوسف: اتفضل يافندم

و هنا شعر محمد بتوتر الشديد انه الورق الي يجلب الحظ لأي شخص و حتة باقي رجال الأعمال نظروا إليه بحقد شديد و اعطوه أيضا ملفهم و و
العميل الامركياني بعد أن نظر إلى الملفات و قال
انطون: mmmm Mr adhm I am certain that you will be the best person who will work with us you a
won the deal Congratulations
ادهم بسعادة كبيرة : omg thanks Mr
جولي:Поздравляю (مبروك)

مارك:Félicitations
و ترجمت فرح إليه و
ادهم: شكرا مستر جولي شكرا مستر مارك
و ترجمت فرح إليهم و
مارك:Je suis très heureux pour vous ( انا سعيد جدا لك)
و ترجمته فرح إليه
ابتسم له ادهم

و سلموا على بعضهم و سلموا أيضا رجال الاعمال الذين كانوا مشاركين في الصفقة أيضا منهم كان يبتسم مجاملة و منهم بصدق و منهم بغل و كان منهم محمد و
ادهم: قولتلك مفيش أسد بيخسؤ
فرح و هي تنظر إلى عين أبيها بثقة
فرح: زي مانت بتخطط تعمل حاجة وحشة لحد اهو الحاجة الوحشة دي هتجيلك في الآخر يا محمد بيه
و نظرت إليهم و خرجت من المكان بأكمله و دخلت إلى السيارة تنتظرهم

*********
الترجمة
العميل الامركاني و يسمى أنطون
العميل الروسي جولي
العميل الفرنسي مارك
انطون: كيف حالكم يا جماعة انا سعيد جدا اني رأيتكم و بأذن الله تكون هذه الصفقة خير للجميع
كلهم: شكرا
انطون: هيا بنا نبدأ العمل
كلهم: بلطبع

انطون: هل يمكن كل أحد منكم ان يعطي لي تقاريره و يحكي لنا كيف يمشي العمل
……….
انطون: ماشي يا جماعة مستر جولي و مارك وروني الأراضي و كانت جميلة جدا و ممتازة
ادهم: إذن ما هو قرارك
انطون: انا ذهبت امبارحة و رأيت الأراضي بعيني و كانت جميلة و لكن معظمها بها بعض الأخطاء و انتم تعرفون أن هذه الصفقة يجب عليها أن لا يكون بها أي خطأ صغير

محمد: تمام ياسيدي إذن ما هو أحسن أرض و شركة و مال
انطون: هل ينفع أن تعطوني ملفات رأس المال
ادهم: بتأكيد
انطون: ممم مستر ادهم انا متأكد انك انت الشخص المناسب الذي يمكنك أن تعمل معنا لقد كسبت الصفقة مبروك لك
ادهم: يا إلهي شكرا مستر لك كثيرا
************
عند ادهم

ادهم: هتفضل لغاية امتى أناني كدة يا محمد
محمد:لغاية ما هيجي اليوم و تحس بطعم الحاجة الحلوة لما تضيع منك
ادهم: الإحساس ده عمري ما هجربه
محمد باستهزاء: you are dreaming
ادهم: لا فوق انت من الحلم الي انت فيه أفهم انك انسان فاشل و بدل مانت بتقع كل يوم فكر شوية في نفسك و اكبر شوية ده ابويا معملش الي انت عملته
محمد: هتندم
ادهم: مفيش اسد بيندم على حاجة
محمد: هنشوف .و نظر إليه و ذهب

************
جاء إليه عمر و
عمر بفرحة: مبروك لينا الصفقة
دعاء: مبروك يا ادهم بيه
ادهم: الله يبارك فيكم يا جماعة
عامر: مبروك يا ادهم
ادهم: الله يبارك فيك يا عامر

دعاء: بلمناسبة دي نحتفل بقا
ادهم: اكيد طبعا يلا
عامر: اعذروني يا جماعة لازم امشى علشان اشوف هنعمل ايه معاهم
ادهم: طبعا اتفضل
دعاء: يلا
و ذهبوا إلى السيارة و وجدوا فرح تنتظرهم و هي تضع السمعات في اذنيها و تنظر إلى الشباك

**************
ركبوا السيارة و
دعاء و عمر: بخ
فرح بخضة: خضوتني
ضحكوا و
فرح: فرحانة اوي احنا كسبنا يلهواي الايام بتعدي ببطئ اوي قرف ده لا بجد كنت
قطعتها دعاء و

دعاء: ايه يابنتي شغالة راديو ايه أهدى يا ماما
و ضحكت فرح و
فرح:: مبروك يا ادهم بيه
ادهم: شكرا بعد يومين هنسافر عاوز أنزل مصر ضروري
فرح: طب طب ينفع نتمشى شوية و نأكل أي حاجة علشان جعانة اوي
ادهم:ماشي يلا
و بدأ بتحريك سيارته و انطلق بها

*******************
في السيارة
يوسف: ادهم بيه ياريت تركن العربية في أي حتة و انا هاخد تاكسي اروح الاوتيل
فرح: ليه بس يا يوسف
يوسف: تعبان جدا والله
فرح: ممم طيب براحتك
ادهم: ماشي
و ذهب إلى مكان ما و أنزله فيه و ذهب و اكمل طريقه

*********
في السيارة
فرح: عايزة أتمشي
ادهم: طيب ماشي بطلي زن زن إن زي العيال الصغيرة
فرح: انا مش طفلة
ادهم: لا طفلة
فرح: لا مش طفلة هتخليني طفلة غصبن عني ولا ايه
دعاء: بس اسكتوا شوية صدعت الله
فرح/ادهم: هووووف
و ضحك عمر من طريقتهم و نظر ادهم إليه بصرامة ثم بطل عمر ضحك و اكمل الطريق بصمت

****************
عند محمد
جولي: كنت أريد أن اساعدك لكن أراضي مستر ادهم كانت ممتازة وليس بها أي خطأ صغير невезение (hard luck
محمد بلغة الروسية؛ مش مشكلة هعرف أدبه عن اذنك
جولي: تفضل
و ذهب من أماه و ركب سيارته و ذهب إلى المطار

************
في مطعم صغير
ترجلوا من السيارة و دخلوا و
فرح:المطعم حلو اوي
ادهم بعدم وعي: مش احلى منك
نظرت إليه فرح نظرة لم يفهمها ادهم لكن بعدها استوعب هذه النظرة أنها نظرة ضعف و شوق إليه كان يريد أن ينسى كل شئ و يحضتنها بقوة و يقبلها من ثغرها الصغير لكن يشاء القدر أن يقوم هذا الأشياء بينهم و
ادهم: احم اه حلو

دعاء: طب تعالوا ندخل
و دخلوا و جاء النادل و ترجمت إليهم فرح لأن كان المطعم تركي و
دعاء و هي تمسك القائمة و
دعاء: ياربي دي بلتركي
فرح: مش مشكلة ممكن اترجملكم
دعاء: هنتعبك معلش
فرح: لا تعب ولا حاجة ياستي بصم بقا
و بدأت تترجم لهم الطعام و

ادهم: انا هاخد من ده
عمر: وانا زيه
دعاء: لا انا هاخد ده
فرح: طويب ماشي
طلبت النادل و قالت طلبهم و ذهب بعد ما أخذ الطلبات
فرح: مصر وحشتني اوي
دعاء: وانا كمان

ادهم: يومين و هنرجع مصر
عمر: انشاء الله
فرح و شعرت أنها تريد أن تبكي لقد اشتاقت لحبيب قلبها بشدة لكنها عاجزة عن فعل شئ نزلت منها دمعة و مسحتها سريعا و وقتها جاء الطعام و بدأوا بتناوله

*****************
في مصر
عند اياد و نوران
كانوا يجلسون في غرفتهم و نوران نائمة في حضن أياد الذي كان يمسك يديها و يداعب شعرها بحنان و
نوران: حبيبي
اياد: عيون حبيبك
نوران:انت نفسك في ولد لا بنت
اياد :كل الي يجيبه ربنا كويس انتي منك أي حاجة حلوة

نوران: ممم لا قول بجد
اياد: طالما انتي مصرة يبقا نفسي في بنت علشان تبقى شبهك كدة و واخدة كل حاجة منك
نوران بحزن: علشان تفكرك بيا لما اموت
اياد : متقوليش كدة انتي هتعيشي صدقيني
نوران ببكاء: انا كل الي عاوزاه انك تبقى مبسوط و بس
اياد: وانا كل الي عاوزه انك تبقى معايا لآخر نفس فيا
و …….
سكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح

*********************
في تركيا
انتهوا من الطعام و شربوا بعض من الشاي و
فرح: ههههههه
دعاء: بتضحكي على ايه
فرح: كل ما اشوف شكل محمد بفطس ضحك
عمر: هو ده مش ابوكي

فرح بقهر: متقولش انه ابويا ده مش آب ده واحد شيطان و بيعيش الي معاه في جحيم كان بيضربني و بيضرب ماما و ماما ماتت من كتر حصرتها عليا و على نفسها و انا كنت عايشة من غير روح
و لم تسطيع أن تكتم من بكائها و بكت بكاء مريرا و نظر اليها ادهم بصمت و كان يريد ان يذهب اليها و يحتضنها لكن القدر و حضنتها دعاء و
دعاء: انتي ناقصة نكد يا فرح مش كفاية الي حصلك و الي بيحصلك يابنتي وبعدين ده يوم فرح عاوزة تنكدي على أمنا ليه

و ضحكت فرح ضحكة صغيرة مما جعل ادهم يشعر أن روحه اتردت له مرة أخرى و ابتسم و
فرح و هي تسمح دموعها
فرح:اه صحيح مش واحد زي ده يخليني اعيط
دعاء:مجنونة و ربنا
فرح: تسلمي
و ضحكوا و
عمر: يلا نتمشى شوية
فرح: يلا
ادهم: بس رجلك هتقدر تمشي
فرح: اه طبعا
ادهم: طب يلا
و نهضوا و دفع ادهم الفاتورة و ذهبوا لكي يتمشوا قليلا

******************
في شوارع التركية
النظيفة و الجميلة المليانة بلورود و الأشجار و البحر الجميل و الهواء الطلق
كانوا يتمشون و مسك عمر يدي دعاء و فرح ابتسمت إليهم و تمنت من قلبها لهم التوفيق و السعادة وثم شردت قليلا و نظر اليها ادهم و
ادهم: شكرا
فرح: على ايه
ادهم: على الشغل و كدة
فرح: لا عادي الشكر لله

و أكملوا مشي بصمت و فجأه جائت سيارة سريعا و كانت سوف تخبط فرح لكن أسرع ادهم اليها و شدها إليه حتة أصبحت في احضانه و
ادهم: مش تحاسبي يا انسة فرح
كانت فرح تشتاق إلى رائحته بشدة و ودت أن تقترب أكثر و تحضنه بقوة لكن افاقت سريعا و بعدت عنه و تضايق ادهم كثيرا من هذه الحركة كان يود أن يكونوا هكذا دائما لكن كما قولت سابقا القدر
فرح: احم متشكرة
دعاء: انتي كويسة
فرح: اه انا تمام بس سرحت علشان كدة ماخدتش بالي

دعاء: لا أبقى خدي بالك الله يهديكي
فرح:حاضر
و أكملوا مشى بصمت و ثم أخذ ادهم هاتفه و ضغط بعض الأرقام و ووضع الهاتف في اذنيه ينتظر الرد من الملتقي و
” سيف باشا عامل ايه “
“الحمدالله يا ادهم بيه”
” ها أخبار الشركة ايه”
” لا تمام جدا و الشغل سهل جدا و قليل انت قولي عملت ايه في الصفقة ولا لسة مبدأش”
” لا احنا خلصنا من شوية وانا الي كسبت “

” زي ما توقعت مبروك يا ادهم والله فرحتلك”
“الله يبارك فيك “
” طبعا لازم تيجي فرحي بقا “
” الف مبروك الف الف مبروك بمين “
” بنرمين صبري “
” ايوة بقا مبروك الف مبروك تمام هاجي طبعا”
” تشرفني تعالي مصر بقا و اديلك الدعوة “

” أنشاء الله متشكر جدا يا سيف باشا”
” الشكر لله سلام “
“سلام”
و قفل معه و قالت فرح بفرحة حقيقية
فرح: هيتجوزوا
ادهم: اه
فرح: الله الف مبروك ليهم فرحتلهم اوي

دعاء: هما مين دول
و حكت لهم فرح من هم نرمين و سيف و
عمر: عقبالنا يارب
دعاء: يارب
و ابتسمت فرح و
فرح: رجلي بدأت توجعني
ادهم: طيب يلا
و ذهبوا إلى السيارة و ركبوا و انطلقوا إلى الاوتيل

**************
و بعد ساعتين وصلوا إلى الاوتيل و وجدوا أن حسناء و مايا يجلسون و معهم حنين و مالك و ذهبوا إليهم و سلموا عليهم و
حسناء: ها عملتوا ايه طمنوني
ادهم: كسبنا
حسناء و هي تحضنه
حسناء: الف الف مبروك يابني
ادهم و هو يقبل راسها

ادهم: ده من وشك الحلو ده عليا
ابتسمت و قبل يديها و
مايا و هي تقبل خده كلعادة و
مايا: مبروك حبيبي
ادهم: الله يبارك فيكي يا مايا
و ذهبت حسناء و حضنت فرح و
حسناء: عاملة ايه دلوقتي يابنتي
فرح: احسن يا ماما الحمدالله
حسناء: دايما يارب

و ذهبت فرح إلى حنين و حملتها و
فرح: انتي زعلانة صح
حنين: اه
فرح: طب و حبيبة قلبي زعلانة ليه
حنين: علثان انتي ثبتيني لوحتي
فرح: لا خلاص مش هسيبك تاني
حنين: بجت
فرح: اه بجت
حنين: هيييييه

قبلتها فرح و انزلتها و ذهبت حنين الى ادهم الذي حملها بسعادة و
حنين: بابي وحثتني
ادهم: وانتي كمان يا روحي وحشتيني اوي
حنين: تيب عايثة ثكولاتة
ادهم: انتي ليه لما تيجي تدلعيني بتبقى عاوزة حاجة ايه يا مصلحنجية
و ضحكوا و
مايا:ما ينفع حبيبتي علشان أسنانك

و بدأت حنين بلبكاء و
ادهم: طيب خلاص خلاص هجبلك الي انتي عاوزاه
و ثم هدأت قليلا و قبلته و
ادهم: دلعتها كتير اوي
و ضحكوا و
حسناء: هنسافر امتى يا ادهم
ادهم: بعد يومين
حسناء: طيب يابني
فرح: انا هروح البسين

ادهم: نعم ياختي و ثم اكمل باحراج و
ادهم: احم طب و رجلك هتنزلي ازاي
فرح: لا عادي انا كويسة هبقى تمام
دعاء: متأكدة يا فرح
فرح: اه متاكدة يا دعاء
دعاء: طب يلا نطلع نلبس و ننزل
مايا: ممكن بليل نروح الديسكو نحتفل
فرح: هههه لا مليش في الديسكوهات
مايا: امال كيف روحتي حفلتي
فرح: اه صحيح مممم طيب تمام ماشي
مايا: بشوفكم في البسين

و ذهب كل واحد إلى غرفته
****************
في غرفة ادهم
دخل عرفته و هو يحمل حنين و يقول
حنين: بابي هو انت مث بتكلم فيح كتير زي الأول ليه
ادهم : لا عادي يا حبيبتي بنتكلم عادي
حنين: بث مث بتقولها بحبك أو تبوث ايديها زي زمان
ادهم: ايه دماغ دي ياربي يابنتي أنا و انا في سنك كل الي بهتم بيه امتى هشرب اللبن
ضحكت حنين و
ادهم: هههه قومي ياختي نلبس

حنين:ماثي بابي مايك اموي اوي ( ماثي بابي مالك أمور اوي)
ادهم: منا عارف ياختي و ايه الجديد تعالي نلبس بس و نبقى نشوف حكاية مالك دي
و ذهبوا إلى المرحاض لكي يجهزوا انفسهم
*************
في غرفة فرح
كانت فرح تجلس بشرود و
دعاء:انتي لسة بتحبيه
فرح: لا خالص بلعكس ده قل اصلا
دعاء: قصدك زاد متخبيش و متحاوليش تكابري انتي عارفة كويس انك مش هتنسيه ولا هتكرهيه
فرح: انا مش عارفة مالي
دعاء: مالك انك بتعشقيه عشق كبير قليل اوي من الناس تعشقه يا فرح
فرح: تعرفي لما مايا دي بتقرب منه بحس بنار جوة قلبي بحس اني عاوزة اقتلها تفتكري هو فعلا بيحبها زي ما سمعت ولا لعبة

دعاء : مش عارفة يا فرح أصل دلوقتي بقا بيبصلك ببرود مش شوق و حب زي الأول
فرح بدموع: يبقا اكيد حبه نقص من نحيتي
دعاء: انتي لسة مصرة انك تسيبي الشغل اول ما ترجعي
فرح: مفيش حل تاني غير ده
دعاء: طب قومي يا حبيبتي البسي و نتبسط اليومين دول و بعدين تبقى نشوف حل
فرح: طيب ماشي
و ذهبت إلى المرحاض لكي تبدل ثيابها إلى ثياب السباحة
و بعد مدة 5 دقائق

خرجت من المرحاض و هي تلبس مايوه أزرق مفتوح من الضهر و يصل إلى بعض الركبة و
دعاء: جامدة كلعادة
فرح: هههه طيب ياختي تسلمي يا عثل
دعاء:يلا هلبس نفسي و البس مالك واجيلك
فرح: طيب وانا مستنياكي
ودخلوا المرحاض و بعد وقت قصير خرجوا مرة أخرى و
فرح: يلا جاهزة
دعاء:اه يلا
و نزلوا من الغرفة و ذهبوا إلى البسين

**************
في البسين
ذهبوا و وجدوا ادهم يجلس مع عمر و و معهم مايا التي كانت ترتدي بكيني اسود و عليه قلوب صغيرة بيضاء و
ادهم: ايه الي انتي لابساه ده يا مايا
مايا: لابسة ايه يا ادهم
ادهم : انتي شايفة بطنك و صدرك و رجلك كله باين ولا ايه ده انتي مش لابسة يابنتي
مايا: ادهم حبيبي المكان فاضي كتير و مافي غيرنا بس خلينا نتبسط شوي وبعدين انا رابحة مسبح مش الشارع
ادهم بخفوت: ماشية مع سوسن هي ولا ايه قرف

و جائوا إليهم و
عمر: ازيكم
البنات: تمام
حنين و هي تذهب إلى فرح التي حملتها فرح بسعادة و
حنين: فيح يلا ننزل
فرح: يلا بينا
عمر: بس أبقى خلي بالك علشان رجلك
فرح: ماشي يلا
و نزلوا و استمتعوا كثيرا و شعرت فرح أن قدميها بدأت أن تشعرها بلوجع و شعر ادهم بهذا و
ادهم: في حاجة يا فرح
فرح و هي تعطيه حنين

فرح: اااه بدأت توجعني
دعاء:مانتي يابنتي كنتي بتسبحي بسرعة
ادهم: شكلها شد عضل
و طلعت فرح و ادهم ورائها و جلست و
وضع ادهم حنين على جنب و اقترب من فرح و
فرح: هتعمل ايه
ادهم: شششش خليني اشوف شغلي
فرح: طب شوف شغلك بس براحة بالله عليك

و بدأ يمسك رجليها و افتكر عندما مسك رجليها آول مرة و كان شارد قليلا و وقتها علمت فرح انه يتذكر هذا الموقف شعرت بلحزن الشديد و فاق ادهم من شروده و بدأ بعمل رجليها حتة صرخت و
ادهم: خلاص فكيته
و بدأت فرح تبكي مثل الأطفال و ود ادهم أن يحضتنها انه اشتاق لحبيبته بشدة و
حنين و هي تربت على ظهرها في حنان
حنين: ثلامتك يا فرح
فرح و هي تمسح دموعها: الله يسلمك يا حبيبتي و أخذتها و اجلستها في حجرها و
طلعوا عمر و مايا و دعاء من البسين و

دعاء: الف سلامة يا حبيبتي خلاص شوية و هتروح
مايا بغيرة: سلامتك
عمر : سلامتك يا فرح
فرح: الله يسلمكم يا جماعة
دعاء: طب يلا نطلع بقا
فرح: لا خلينا نقعد شوية
عمر: لا علشان ترتاحي شوية
مايا بدلع و هي تجلس في حجر ادهم و تضع رجل على رجل و تمسك شعره و
مايا: و ليش نقوم هلا خلينا نقعد شوي ولا شو رايك يا قلبي

ادهم : رأيي زي رايك يا حبي و قال لمحاولة اغاظة فرح
ادهم: ايه يابنتي الأنوثة دي الحمدالله اني لقيت بنات حلوة و بتلبس حلو و نظر إلى فرح و قال مش زي ناس بتبقى عاملة زي شويش عطية
قامت فرح فجأه و قالت
فرح: عن اذنكم
و تركت حنين و ذهبت لكن أسرعت حنين و ركضت اليها و مسكت رجليها و قالت
حنين : مث تثبيني يا فيح

حملتها فرح و قبلتها و ذهبت و نظر ادهم اليها و نظرت مايا اليها بانتصار و
دعاء: انا هطلع عن اذنكم
عمر:خديني معاكي
و حمل عمر مالك و
مالك: انتي بت وحثة يععع انا و حنين مث بنحبك يا كيبة ( انتي بنت وخشة يععع انا و حنين مش بنحب يا كلبة)
دعاء: مالك عيب كدة يلا
و ضحك عمر بقوة و ثم تنحنح و طلعوا هما أيضا

**************
عند فرح
دخلت إلى غرفتها و جلست في الفراش و بكت كثيرا و بدأت حنين بلبكاء بسبب بكاء فرح و مسحت فرح دموعها و حملتها و
فرح: متعيطيش يا حنين
حنين بدموع : بتعيتي ليه يا فيح( بتعيطي ليه يا فرح)
فرح و هي تمسح دموع حنين: لا بث علشان رجلي وجعاني يلا نلبس و ننزل نروح المطعم
حنين: يلا
فرح في سرها و بتحدي: اما وريتك يا ادهم الشويش عطية بيبقى عامل ازاي انا هعلمك يا مايا الأنوثة الي على حق
و دخلوا إلى المرحاض

************
عمر و دعاء و هم يتمشون
دعاء: شوفت عملت ايه ايه الوقاحة دي
عمر : ملناش دعوة بقا
مالك:عمي (عمر)
عمر و هو يداعب انفه: عيون عمر
مالك: انت هتجوث دعاء زي ما انا هتجوث حنين (انت هتجوز دعاء زي ما انا هتجوز حنين)
عمر: اه طبعا
دعاء: احم ايه الاحراج ده

عمر:دعاء خلاص انا اول ما ننزل مصر هكلم اخوكي يابنتي أنا خلاص عنست
و ضحكت دعاء و
دعاء: يارب نتجمع في الحلال يارب و محدش يفرقنا
عمر: يارب
دعاء: عمر انت بتحبني بجد
عمر: ده انا اموت نفسي لو مطلعتش بحبك
دعاء: ربنا يخليك لقلبي يارب
عمر: و يخليكي لعمر كله يارب
ابتسمت بخجل و
دعاء: طب يلا نروح الاوضة
عمر: يلا
و طلعوا إلى الغرفة

***************
في غرفة فرح
خرجت فرح و هي تلبس فستان قصير جدا يبين فخد رجليها وضيق أيضا و مفتوح من الضهر و لونه احمر و عليه وردة حمرا كبيرة مرسومة من عند صدرها بلون الاسود و كان هذا الفستان يظهر مفاتن جسدها بطريقة جذابة و مثيرة
و لبست حنين فستان صيفي و لونه برتقالي عليه رسمة دورا و
ذهبت إلى التسريحة و اجلست حنين عليها و قامت بعمل شعرها و وضعت بعض من الاكسوارات و أمسكت بلروج الأحمر وضعت منه بطريقة جذابة أيضا حتة نظرت إلى نفسها بثقة

**************
وبعد خمس دقائق قامت بعمل شعرها كحكة كبيرة و أنزلت خصبة من شعرها يجعل وجها طفولي و
حنين: انا عايثة اعمل زيك يا فيح
فرح: أمر و ينفذ يا ملكتي الحلوة
و نهضت و جلست حنين في الكرسي و قامت بعمل نفس التسريحة لها و كان شكلها جميل جدا
وقتها دخلت دعاء و هي تصفر و تقول
دعاء: وووو و وووو ايوة يا جامدة ايوة بقا خليهم يتكبسوا
فرح: هههه حلو بجد
دعاء: يابنتي ده انتي صاروخ أرض جو دي البنات ممكن كمان تعاكسك
فرح:هههه طب قومي البسي علشان ننزل
دعاء: لا لا لا وانا معدية لقيتهم قاعدين مع بعض مع دادة حسناء انزللهم و ربنا معاكي وانا هلبس و البس مالك و اجيلك
فرح:ههههه طيب سلام
و أخذت فرح حقيبتها الصغيرة و حملت حنين و خرجت من الغرفة

*******************
في المطعم
دخلت فرح بثقة و صوت كعب سندلها الطويل يظهر صوت يدل على الكبرياء و الثقة و عندما دخلت كان كل المطعم مسلط عينيه عليها و كان نصف الرجال ينظرون اليها بشراهة و
عند ادهم
مايا: ادهم شوف هاي البنت
عندما نظر الي اتجاه التي تنظر منه وجد فتاه في قمة الأنوثة تأتي إليهم و قالت حسناء
حسناء: دي فرح
ادهم بصدمة:فرح

مايا بغيرة و غل: فرح كيف هاد
و جائت إليهم و نظرت إلى مايا و ادهم بثقة و
فرح:hi guys
و جلست و
حسناء: ايه القمر ده
فرح: هههه ميرسي يا ماما انتي الي قمر
ادهم بعدم وعي بعصبية: ايه الي انتي لابساه ده
فرح

ببرود: وانت مالك ملكش الحق تقولي ايه الي لابساه ولا مش لابساه وبعدين الشويش عطية قال إنه يغير من نفسه شوية
مايا : حبيبتي حتة شو ما عملتي ادهم مارح يطلع عليكي صح حبيبي .
ادهم: طبعا يا عمري
فرح: وانا مش عاملة كل ده علشان ادهم اصلا انا عملاه علشان نفسي و بس
حسناء بخفوت لها: هو ده الي بحب اسمعه

و ابتسمت فرح و جائت بلقائمة و قرأت ما فيه و ثم اغلقته و نادت النادل و فجاء اليها
فرح: please I want one ceaser salad and one fried potato
كان الجارسون ينظر اليها و مبحلق و ينظر إليها نظرات لم تعجب ادهم و
ادهم بعصبية: why are you looking at her go and see your work or you will see bad things now
نظرت إليه فرح و
النادل بخوف: sorry mr excuse me
ادهم: go to hill
و ذهب النادل

فرح: وانت متعصب ليه
ادهم: لابسة فستان مبين فخادك و ضهرك و تقوليلي متعصب ليه
فرح: وانت مالك البس ولا ملبسش
قام ادهم فجأه و ذهب اليها و مسك معصمها و
حسناء بصرامة: ادهم سيب ايديها
مايا: شو عم تعمل يا ادهم

ادهم: انا ليا حق أن امسكها المسكة دي و اقولها تلبس ايه و متلبسش ايه
و بدأت فرح بلبكاء و
فرح: سبني وانت اصلا بصفتك ايه تقولي كدة
ادهم: بصفتي انك هتبقى مراتي غصب عنك
فرح: نعم انت بتقول ايه
ادهم: الي سمعتيه يا حلوة
****************
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق