قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الخامس والثلاثون)

و ذهبوا إليهم و قالوا
دعاء: ازيكم
عمر: مش كويسين خاااالص
دعاء و هي تضحك بدلع: طب ليه بس
ادهم و هو ينظر إلى فرح: لا ما هو كدة كتير اوي يعني ايه ده هو في كدة
نظرت فرح إلى الأرض من الخجل و قالت

فرح: احم احم مش هنتحرك
ادهم بهيام: بقول كدة بردو
فرح: احم طب يلا
عمر و هو ينظر إلى الموظف الذي كان ينظر إلى الفتايات و خصوصا دعاء و قال بغيرة
عمر بصوت عالي: ايه يا استاذ جبتلنا العربية ولا لسة
الموظف: احم 10 ثواني و يكون عندك و اتفضلوا

و خرجوا و وجدوا السيارة ركبوا و جلست فرح بجانب ادهم و ادهم هو الذي كان يقود السيارة و ورائهم دعاء و عمر و
دعاء:شغلنا أي حاجة يا ادهم بيه
ادهم: لا يا دعاء بصي في الشغل انا بيه لكن برة و كدة ادهم بس
ابتسمت إليه و قال
ادهم:حاضر هشغل

وشغل اغنية تامر حسني (يا مالي عيني)
و كان يطبق هذه الاغنية جدا على ادهم و فرح و
فرح: حلوة اوي الأغنية دي
ادهم: بيفكرني بناس كدة
فرح باستغراب: احم مين يعني
ادهم: متعرفيهمش بس ناس ايه صاروخ
فرح : ممممم طيب ماشي
و
عمر بهمس: حلوة اوي النهاردة يا حبيبتي بغباء يعني

دعاء: بجد والله حاسة اني شبه سوكة العبيطة
عمر: يبقا احول الي يقول كدة بت انتي متخلنيش اتقدملك دلوقتي و اتجوزك
دعاء: انت بتحبني اوي كدة
عمر: فوق ما تتخيلي انتي لو ملك الموت هقولك تاخدي روحي دلوقتي حالا ليكي
دعاء: بعد الشر عليك يا حبيبي
عمر: انا بعشقك قد الدنيا و اكبر منها كمان
فرح بابتسامة فرح اليهم

فرح: اوعدنا يارب بفرحة زي دي
دعاء: انتي اسمك فرح يا فرح فأكيد هتفرحي
فرح
و هي تنظر إلى ادهم
فرح: معتقدش
ادهم: لا اعتقدي
فرح: ملكش دعوة
ادهم: رخامة أهلك دي

فرح: وانت ايه الي دخلك بأهلي ملكش دعوة بيا خالص
ادهم: اه فعلا انا مالي بيكي ما تولعي
فرح: الله يسامحك
دعاء:في ايه يا جماعة خارجين علشان نغير جو مش نتخانق
و نظروا إلى بعض نظرات توعد و نظر كل واحد منهم في اتجاه اخر
و وصلوا إلى مكان الحفلة

******************
في الحفلة
نزلوا من السيارة و دخلوا
كان المكان ملئ بجميع الوان الأضواء مثل الأحمر و الازرق و الأخضر و كان مظلم جدا لا ينوره إلا هذه الأضواء و هناك الكثير من الناس من ما يبتسم ابتسامة مزيفة و منهم مما يستمتعون بلموسيقى العالي و من ما يرقص و يمرح و من ما يشرب و كانت هذه أجواء الحفل و دخلوا و عندما علمت مايا بوجدوهم ذهبت إليهم و قالت
مايا: شو هاد يا بنات شو كتير حلوين بتجننوا كلكم
“شكرا”
مايا: الحفلة نورت بوجودكم

ادهم:ميرسي يا مايا هنفضل واقفين كدة ولا ايه
مايا: اكيد لا اتفضوا معي
و كانت مايا تلبس فستان صغير فوق الرقبة و مفتوح من الصدر و الضهر و باكمام و لون الفستان كان اسود و لامع و كان جميل عليها جدا و
و مشيت و وريتهم مقعدهم و
مايا: اتفضلوا هون مجلسكم قدام ال dancing بظبط برجوا انكم تستمتعوا بلحفلة و هونيك في جنينة صغيرة لو بدكم تروحوا
ادهم: ميرسي يا مايا

مايا: العفو و لو
و تركتهم و ذهبت و
فرح: الجو لطيف
دعاء: اه و الموسيقى جامدة اوي
عمر: شكلنا هنقضى وقت كويس هنا
فرح: انشاء الله
و بدأت رقصة هادئة و قام عمر و مد يده لدعاء و قال
عمر: أميرة قلبي تسمحلي برقصة دي
دعاء: هههه أميرة قلبك موافقة
و قامت معه و ذهبوا إلى مكان الرقص و رقصوا مع بعض

************
في الطاولة
فرح:هييييح شكلهم حلو اوي مع بعض
ادهم: اه فعلا
و ثم نظر اليها وكانت تدندن مع الأغنية و هو يبتسم بخفوت و جاء واحد إلى الطرابيزة و قال لفرح
الشخص: ينفع القرص مع حضرتك
فرح و هي تنظر إلى ادهم الذي كان وجهه يزيد أحمرارا و ردت و قالت
فرح :طبعا
و ذهبت معه إلى الرقص و

ادهم بعصبية: بقا كدة ماااااااشي
و قام و ذهب إلى مايا و
ادهم: ايه رايك نرقص
مايا: اكيد يلا
و أخذها إلى مكان الرقص و عندما نظرت فرح إلى هذا الموقف تضايقت جدا و ادهم نظر إليها بتركيز و ينظر إلى الرجل بشر و
ادهم: بصي بعد الرقصة هقولك حاجة في الجنينة

مايا: تمام اوك
و أكملوا الرقص و جلسوا مرة أخرى عندما انتهوا منه و
فرح:الولد كان بيرقص حلو اوي
دعاء:اه فعلا باين عليه
ادهم: عن اذنكم هروح التويلت
و تركهم و ذهب إلى المرحاض

********************
في المرحاض
دخل سريعا و ثم قبض يديه بقوة في حوض المرحاض و قال
ادهم بعصبية: مش هينفع الي احنا بنعمله في بعض ده مينفعش
و غسل وجه و خرج

********************
عند فرح و دعاء و عمر
فرح: هروح الجنينة شوية صدعت
دعاء: طيب لو عوزتي حاجة كلميني
فرح: طيب عن اذنكم
و تركتهم و ذهبت إلى الحديقة

******************
في الحديقة
خرجت و أخذت نفس عميق و نظرت إلى السماء بشرود و لحسن حظها وجدت مرجيحة صغيرة ذهبت اليها سريعا و جلست عليها و
فرح بشرود: هو لابس البدلة الي جبتهاله ليه
و ثم اكملت بفرح يارب يكون لسة بيحبني
و تمرجحت قليلا

******************
في داخل الديسكو
ادهم: امال فين فرح
دعاء بكدب: في الحمام بتظبط مكياج و كدة
ادهم: طيب
مايا: يا جماعة هون في اكلات كتير طيبة لو بدكم تاكلوا أو شئ
دعاء: انا الصراحة جعانة اوي
مايا: طب شو تطلبوا وانا رح أخبر للجارسون
دعاء: في فراخ بصوص الأبيض و مكرونة عمر فرح بتبص الطبق ده بردو
مايا: اه اكيد في

عمر: خلاص هناخد 3 منه ادهم هتاكل معانا ؟
ادهم: اه هاتلي ماشي
مايا: يبقا 5 اطباق و نأكل مع بعض علشان يكون بنا عيش و ملح متل ما بتقولوا
و ضحكوا و نهضت مايا و خبرت النادل و عادت إليهم مرة أخرى و
مايا: خبرته نص ساعة و بيجي الأكل
عمر:تمام
ادهم: عاوزاكي يا مايا ثواني في الجنينة
مايا: اكيد
و نهضوا و ذهبوا إلى الحديقة

*******************
في الحديقة
شعرت فرح أن هناك شخص في الحديقة فقامت بسرعة و اخبأت نفسها في شجرة كبيرة
دخلوا مايا و ادهم و وقفوا و قالت مايا
مايا بنبرة استغراب: شو يا ادهم شو بدك تقول
عندما سمعت فرح صوت مايا عرفت أنها تتحدث مع ادهم قربت قليلا لكي تعرف ما يتحدثون
ادهم :احم الصراحة يعني يا مايا انا بحبك و مش لعبة زي ما قولتلك لا انا بحبك بجد
مايا: شو عم تقول انا كتير اتفجأت

و عندما سمعت فرح هذه الكلام نزلت من عينيها دمعة و وضعت كف يديها في شفايفها حتة لا يعلم أحد منهم أنها تبكى أو أن هناك شخص ما يتنصت عليهم و
ادهم: و بطلب منك حاجة كمان
مايا: شو هي
ادهم نزل على ركبتيه و طلع من جيبه الخاتم الذي شراه لفرح مفجأه اليها لاكن عندما علم أنها خدعته لم يعطيها لها و قال : تقبلي تتجوزيني

مايا و هي تضع يديها في شفايفها يدل على زهولها و قالت
مايا: والله ادهم انا كتير اتفجأت بس هاد ما يمنع اني بحبك كتير انا موافقة اكيد
و قام ادهم و حضنها و لف بها و نزلها و فرح ترى هذا الموقف و عينيها تبكي بغزارة و
مايا: كتير بحبك ادهومتي
ادهم بابتسامة مزيفة: وانا كمان يلا ندخلهك و نقولهم الخبر ده
مايا : خليه بكرة بلفطار و بنخبرهم
ادهم: زي مانتي عاوزة
و مسك يديها وقال
ادهم: يلا
مايا بابتسامة و فرحة: يلا
و دخلوا إلى داخل الديسكو

*******************
و عندما علمت فرح بأنهم رحلوا بدأت بلبكاء الشديد و جلست في الأرض و بدأت بلبكاء
*********************
في مصر
عند نرمين
في بيتها
وجدت شخص من يطرق الباب ذهبت و فتحت و قالت بصدمة
نرمين بصدمة: انتي
نوران: ايوة انا عارفة ان بعد الي عملته مينفعش اوريكي وشي بس ده الي لازم اعمله من زمان
نرمين: عاوزة ايه

نوران: طب ينفع نروح أي مكان طيب بس عاوزة من وقتك 10 دقايق و مش اكتر
نرمين: ولا ثنية واحدة أبقى معاكي في مكان واحد
نوران: الله يخليكي بليز
نرمين: طيب هما 10 دقايق بس
نوران: ماشي
نرمين: هلبس و اطلعلك
و قفلت الباب في وجها و هي نزلت منها دمعة و لكن مسحتها
وبعد 3 دقائق فتحت الباب و قالت
نرمين: يلا

و نزلوا و ركبت نرمين سيارتها و
نوران: احم أنا جيت بتاكسي و الصراحة مفيش تاكسي دلوقتي فينفع نروح مع بعض و مش معايا عربية علشان حامل و كدة
نرمين بقرف: من مين المرادي
نوران هتعرفي كل حاجة لما نتكلم
نرمين: طب اركبي
و ركبت نوران بسعادة أنها وافقت و إنطلقت نرمين إلى كافيه ما

******************
في تركيا
عند فرح
مسحت دموعها و
فرح ببكاء: اوعدك يا ادهم اني هنساك و ربنا يوفقك بحياتك يا و أكملت بحزن يا حبيبي السابق
و نهضت و مسحت دموعها و عادت إليهم

**************
في الطاولة
ذهبا إليهم و
دعاء: ها احسن
فرح: اه تمام
ادهم و هو ينظر إلى وجها: هو انتي كنتي بتعيطي أو حاجة
فرح: لا لا لا ابدا أصل في حاجة دخلت في عيني فوجعتني و كدة
ادهم : مممم طيب
مايا: تعي يا فرح كولي اكلك علشان ما يبرد
فرح: اوك تمام

و جلست و بدأو بلطعام و افتكرت ما حدث و دمعت و مسحتها بسرعة و
دعاء: مالك يا فرح
فرح بصوت مدبوح: لا زوري وجعني اوي و تعبانة شوية
ادهم بقلق: تحبي نقوم
فرح بجمود: لا لا لا لا ده وجع و هيروح
ادهم: متأكدة
فرح: اه
و أكملت طعامها و
مايا: انا ممكن اجبلك يانسون سخن كتير رح يعجبك
فرح: اه ماشي اوك

و طلبت مايا واحد ينسون لها و
مايا: الف سلامة
فرح: شكرا معلش يا جماعة هروح التويلت تاني علشان اظبط شعري
دعاء: انا جاية معاكي
فرح: طيب
مايا: ادهم حبيبي رح روح التويلت انا كمان
ادهم: ماشي
و ذهبوا كلهم إلى التويلت و
دعاء بخفوت لفرح: في حاجة يا فرح

فرح بصوت مدبوح: هحكيلك بعدين مش دلوقتي
دعاء بعدم اطمأنان:طيب
مايا: في شى يا فرح
فرح: لا مفيش حاجة يا مايا تسلمي يا حبيبتي
مايا : الله يسلمك
و بدأت فرح تظبط حالها و دعاء أيضا و
فرح: يلا نطلع
مايا: اوك يلا
و طلعوا و عادوا إلى طاولتهم

*****************
و في مصر
عند نرمين و نروان
في الكافيه
نرمين: عاوزة تقولي ايه
نوران: عاوزة اقولك كل حاجة
نرمين: اتفضلي
و حكت لها على كل شئ في الماضي و الحاضر و عندما انتهت

نرمين بحزن: هقولك حاجة عارفة كل ما تعملي شر يا نوران كل ما هتعيشي حياه اسؤا مش تفتكري انك في الي بتعمليه ده هتكسبي كل حاجة بلعكس انتي بتخسري كل حاجة اهو انتي دلوقتي اتجوزتي و حملتي طب و الي في بطنك ده ذنبه ايه لما حد يقول مامتك دي كانت كذة كذة كذة اه انتي كنتي بنت شوارع بس تقدري تبدأي حياتك صح بس انتي اختارتي طريق الشياطين
نوران ببكاء: طب وانتي مش هتسامحيني

نرمين: اسامحك ازاي و انتي قتلتي ابويا و كنتي عايزة كنت تقتليني و تقتلي امي عارفة ايه اكتر حاجة مخلياني اشفق عليكي هو الواد الي في بطنك ده ملوش أي ذنب في الي عملتيه
نوران ببكاء: الله يخليكي يا نرمين ابوس ايدك سامحيني
نرمين و نهضت من مقعدها و دفعت حساب شربها وقالت
نرمين: لاسف مش هقدر اسامحك حطي نفسك مكاني سلام يا نوران و متخفيش لما يتقبض عليكي هيخففوا الحكم علشان الي في بطنك سلام

و تركتها و ذهبت و ظلت نوران تبكي و اتصلت بأياد و
اياد: ها يا حبيبتي عملتي ايه …..صوتك ماله يا نوران
نوران ببكاء: نرمين مش سمحتني تعالى …… مش قادرة اخد نفسي و تعبانة اوي
اياد بقلق: طب اهدى يا حبيبتي وانا جيلك بسرعة سلام
و قفلت معه

**********************
في تركيا
في حفلة مايا
ادهم: ايه رايكم نلعب أجمل صوت و نشوف الاحلى ياخد 1000 جنيه
مايا: انا موافقة
فرح: وانا كمان موافقة
دعاء: لا انا صوتي معفن
عمر: بلعكس والله ده انتي كلك على بعضك لوزة
و نظرت دعاء إلى الأرض من خجلها و

فرح: هههه طب يلا انا جاهزة
ادهم: طب يلا يا مايا قولي للناس
مايا : اوك
و ذهبت و طلعت إلى ساحة الرقص و مسكت الميكرفون و قالت
مايا: احم احم أولا مرحبا لكل الي شرفوني ثانيا عندنا لعبة كتير رح تعجبكم بدأ صبايا صوتهم حلو و يغنوا و بناخد 5 يبقوا الحكم و 5 صبايا بيغنوا الي بدو يشترك بيروح للطرابيزة الي هونيك و يكتب اسمه الثلاثي و الأغنية تبعه و الجائزة رح نقولها بأخر المسابقة كمفأجاه من ادهم ناصر الخولي و شكرا أتمنى لكم حفلة ممتعة
و صفقوا لها و هي ابتسمت لهم
و نزلت من مكانها و ذهبت إليهم

**************
في الطاولة
ذهبت إليهم مايا و
مايا: يلا يا فرح لو بدك تسجلي اسمك
فرح و هي تنهض: اوك رايحة اهو بالله عليكم ما حد يبصلي علشان يعني ممكن كلكم ترموا عليا طماطم
دعاء: هههه متخفيش احنا معاكي يلا
و عندما اكتملوا الفتايات و الحكم
ذهبت مايا مرة أخرى إلى سطح الرقص و قالت
مايا: يلا انا اول واحدة رح غني يارب يعجبكم صوتي
و بدأت مايا بلغناء اغنية لاليسا و تسمى (عبالي حبيبي)

و بدأت تغنيها و هي تنظر إلى ادهم و فرح تنظر إلى هذا الموقف و دموعها تستعد إلى الهطول من عينيها لكن قامت بتعديل وضع جلوسها و أخذت نفس عميق
عمر: الأغنية دي جامدة
دعاء: اه بس اليسا بتغنيها احلى طبعا
عمر: دي حاجة معروفة
دعاء: طيب ياخويا
فرح:متوترة مش عارفة ليه
دعاء: دي حاجة عادية يابنتي وبعدين عادي دي مسابقة مش اكتر ولا أقل
فرح: لا خايفة أنهم يرموا عليا طماطم و الفستان يتوسخ
و ضحكوا و ابتسم ادهم الذي كان يريد ان يضحك معهم لكن اكتفل بابتسامة

*********************
عند مايا
انتهت من الموسيقى و صفقوا بحرارة و
مايا: هيك دور على فرح محمد
نهضت فرح و
فرح: ادعولي و محدش يبصلي
دعاء: هههه حاضر
و ذهبت إلى سطح الأغنية و اعطتها الميكرفون و بدأت فرح بغناء لمحمد فؤاد (طمني عليك) و كانت تغنيها بأحساس عالي كتير و بدليل أن كان هناك بعض الناس يدندون الأغنية معها و كانت تغنيها فرح بشرود و نزلت منها دمعة لم يأخذ باله منها إلا شخص واحد فقط

******************
عند ادهم
كان يستمتع كثيرا بهذه الأغنية و نظر إلى فرح نظرة حب و شوق و عذاب و ألم و تأنيب لكن لم تاخد بالها منه و هنا نظر ادهم إلى دمعتها و حزن كثيرا و
عمر بخفوت لادهم:تعالي عاوزك
ادهم:ماشي
و ذهبوا إلى الحديقة

**************
في الحديقة
عمر: مالك يا ادهم
ادهم: مش عارف بحس اني عاوز انتقم منها و بحس اني عاوز احضنها
عمر : طب مش هتسامحها بقا
ادهم و هو يلوي شفتيه و يقول بجدية: مش هقدر انا اسف عن اذنك
و تركه و ذهب و تأفف عمر من تصرفات ادهم الباردة مثل الثلج و ذهب أيضا

*****************
و عاد ادهم إلى الطاولة وجد دعاء و فرح يتكلمون و من بعده عمر و جلسوا و
دعاء: صوت فرح حلو اوي يخربيتك
فرح: كنت قلقانة موت بس لما سرحت عرفت امسك نفسي
عمر: لا بجد هايلة برافو
فرح: ميرسي
و كانت تنظر الى ادهم تنتظر منه رد لكن لا حياه لمن تنادي و سرحت في حزن و
مايا: صوتك كتير حلو
فرح:ميرسي انتي احلى
مايا: شكرا لزوقك

فرح: العفو
و بدأت الثالثة و الرابعة و الخامسة يغنوا حتة طلعت مايا إلى ساحة الرقص و مسكت الميكرفون و قالت
مايا: هيك احنا اكتملنا و الحكم قالوا رأيهم و بعد نص ساعة رح نلعن الفوز و الجائزة و بهاد الوقت راح نخلي استاذ ادهم الخولي و فرح محمد يرقصوا مع بعض سلو
و الكل سقف بحرارة

****
و نظرت فرح إلى ادهم و هي تجحظ عينيها يدل على صدمتها و ادهم ينظر لمايا باستغراب و
مايا: يلا يا جماعة أرقصوا
نهض ادهم في حرج شديد لأن كان الناس ينظرون اليهم و ينتظرونهم و ذهب اليها و قدم اليها يديه و هي نظرت إلى دعاء ثم إليه و ببطئ شديد مسكت يديه و نهضت و ذهبت معه إلى ساحة الرقص و بدأت الموسيقى الهادئة مسك خصرها و قربها منه و هي نظرت إلى عينيه و هو بادلها النظرة و وضعت يديها في كتفه و بدأوا برقص و

*****
عند عمر و دعاء
دعاء: ربنا يستر دي ممكن تقع من طولها
عمر: لا تفأئلي انشاء الله ميحصلش حاجة
دعاء : يارب

**********************
عند ادهم و فرح
ادهم بخفوت:هي ليه عملت كدة
فرح: معرفش
ادهم: احم هو الفستان قصير على فكرة
فرح: ملكش دعوة قصير ولا لا
و تتأفف ادهم في حنق و فرح افتكرت أيامهم زمان عندما قبلها و حضنها و قال لها بعض الكلمات الجميلة و نزلت منها دمعة و
ادهم: انتي بتعيطي ؟
فرح بأضراب و هي تنزل عينيها في أرض حتى لا يعرف ما بها و

فرح:ها لا لا لا ابدا بس في حاجة جات في عيني
ادهم:طيب تمام ماشي
فرح بخفوت: موقف محرج ده بس ياربي
ادهم: سمعتك على فكرة
فرح: ميلزمنيش على فكرة وبعدين أبعد شوية عني لازق فيا ليه
ادهم: يابنتي الرقص كدة عاوزاني أرقص معاكي وانتي بعيدة عني ب 100 متر ولا ايه النظام
و تأففت فرح في ضيق و ابتسم ادهم محاولة لاغاظتها و بحمد الله انتهت الأغنية و تركته سريعا و ذهبت إلى الطاولة مرة أخرى و هو ورأئها و

عمر: كنتم بترقصوا حلو
فرح: ميرسي
دعاء:كويسة؟
فرح: اه انا تمام
و ثم ذهبت مايا إلى ساحة الرقص و
مايا: طبعا بعد الرقص الحلو بين فرح و ادهم دلوقتي رح نعلن احلى صوت
و فتحت الورق

مايا: احلى صوت هو فرح محمد و الجائزة 100 جنيه مبروك لفرح
و صفقوا بحرارة و حماس و حضنت فرح دعاء و ذهبت اليها و
قبلت فرح مايا و أخذت منها الجائزة و مسكت الميكرفون و
فرح: بشكركم كلكم و بشكر الحكماء انا انبسط أن صوتي عجبكم بصراحة بقالي كتير مش غنيت و فرحت أنها عجبتكم جدا و بشكر كمان الناس الي شركت و شكرا
و صقفوا لها و نزلت و عادت إلى الطاولة

**********************
في الطاولة
دعاء و هي تقبلها و بفرحة
دعاء: مبروك يا حبيبتي مبروك
عمر: مبروك يا فرح احسنتي
فرح: الله يبارك فيكم يا حماعة
ادهم بهدوء: مبروك
فرح: شكرا
و ذهبت إليهم مايا و
مايا بابتسامة مزيفة: مبروك حبيبتي
فرح: ميرسي
ادهم: ممكن يا مايا ثواني معلش .
مايا:اكيد
و ذهبوا بعيدا عنهم قليلا

******************
عند مايا و ادهم
ادهم: رقصتيني مع فرح ليه
مايا ببرود: عادي يا ادهم انا اختارتكم بصدفة يعني كان ممكن اقولك انت و دعاء أو معايا أو بنت تانية عادي
ادهم بحب كاذب و بوجع: طب بحبك
مايا : وانا كمان حبيبي كتير متشوقة أقول للعالم كله اني رح أبقى زوجتك
ادهم بابتسامة صغيرة:وانا كمان يلا نروحلهم
مايا: يلا
و عادوا إليهم

***************
في الطاولة
فرح: في مشكلة
ادهم: لا لا ابدا
فرح: طب كويس تمام
و تكلموا و بعض ساعة
دعاء: يلا نروح بقا بجد هموت وانام و تعبت اوي
عمر: وانا كمان صدعت

و قاموا و اردفت فرح بابتسامة
فرح: شكرا كتير يا مايا على الحفلة الجميلة دي
مايا:العفو حبيبتي ما عملت شئ و مبروك مرة ثانية
فرح: الله يبارك فيكي
ادهم: يلا اوصلك يا مايا
مايا: لا لا رح اقعد شوي خدوا راحتكم و انبسط كتير أنكم شرفتوني عن اذنكم
دعاء و فرح: باااي
و ذهبت و تركتهم و
ادهم: يلا ؟
عمر: اه يلا
و ذهبوا و ركبوا السيارة و أنطلقوا إلى الاوتيل

********************
و في نصف الطريق
شعرت فرح بنعاس و قامت بسند راسهت على النافذة
دعاء: شكلها نامت
ادهم و هو ينظر اليها و قال
ادهم: اه نامت

عمر: بقالنا 6 ساعات في الحفلة
دعاء: بس كان وقت حلو
ادهم :اوي
دعاء: طب اسكتوا علشان فرح نومها خفيف و ممكن تصحى
عمر:ماشي
و صمتوا و اكمل ادهم قيادته

***************
و في الاوتيل
وصلوا الاوتيل و نزلوا و
دعاء: حرام نصحيها كدة
ادهم: روحوا انتوا وانا هتصرف
دعاء: هتعمل ايه
ادهم: روحي اوضتك بس و هي هتحكيلك زي كل مرة
دعاء باحراج: طيب تصبحوا على خير عن اذنكوا
و ذهبت إلى غرفتها بقلق

**************
عند ادهم و عمر
عمر: قولي هتعمل ايه
ادهم: بكرة هقولك بقا يلا امشي
عمر: قول بس
ادهم: الله يخليك مش قادر أتكلم روح انت بس و هحكيلك بكرة
عمر: طب خلي بالك بقا سلام
ادهم: سلام
و ذهب هو أيضا إلى غرفته

******************
عند ادهم
أخذ نفس عميق
و فتح باب السيارة و ثم حمل فرح و أصبحت في احضانه نظر اليها و قبل رأسها و قفل السيارة و ذهب إلى غرفته

*******************
في غرفته
دخل الغرفة و قفل باب برجليه و ثم ذهب و وضعها في الفراش و غطاها و نظر اليها و قبل جبينها و تركها و ذهب لكي يبدل ثيابه في المرحاض
ثم بعد وقت قصير
خرج من المرحاض

و وقف امام التسريحة و وضع بعض البريفوم و ظبط شعره بشكل مثير
و ثم نظر اليها و جلس في الفراش و مسك يديها و قبلهما بحب و ثم نظر اليها و إلى شفتيها
ادهم بخفوت: لا مش هقدر
و ثم اقترب منها و قبل شفايفها في شغف و حب و قوة و وجد ما يصدمه
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق