قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الرابع والثلاثون)

في غرفة ادهم
فرح:نعم ده ازاي
ادهم: متفهميش غلط انا هنام في الكنبة و الكنبة طويلة وانتي نامي جنب حنين في السرير علشان لو صحيت و عوزتك مش اتصل بيكي و ازعج دعاء
فرح: مممم طيب هروح أجيب بجامة ليا و أجي

ادهم: تمام متتاخريش
فرح: ماشي
و ذهبت إلى غرفتها
****************
في غرفتها
دخلت و وجدت مالك و دعاء نايمين مشيت بهدوء شديد و أخذت بجامتها و خرجت مرة أخرى

***************
في غرفة ادهم
راحت غرفة ادهم مرة أخرى و فتحلها و دخلت و قال
ادهم: الحمام هناك تقدري تغيري
فرح: ماشي
و ذهبت إلى المرحاض و غيرت ثيابها و كانت بجامتها سبونج بوت و شورت ب فوق الركبة و كان منظرها طفولي اوي

و خرجت و نظر اليها ادهم بصمت و
قالت
فرح :احم تصبح على خير
ادهم : وانتي من و اكمل بحزن لكن حاول ان لم يظهره اهله
نظرت إليه و ودت أن تحتضنه لانها علمت انه حزين لانه كان دائما يقوم (من اهلي) لكن افتكرت ما هما عليه و نامت في الفراش بجانب حنين و أخذت حنين في احضانها و نامت

*******************
أما ادهم
فذهب إلى الاريكة و جلس و ظل سرحان و في حيرة من أمرهم و ولم يعرف ينام فقام و رائ منظر حنين مع فرح و كان سعيد جدا اتى بهاتفه و صورهم كثير من الصور و ابتسم و ذهب إلى فرح بهدوء و مسك يديها و قبلها و قال بخفوت
ادهم: مش عارف أكرهك يا فرح مش هقدر أكرهك بس مش هقدر أكون ليكي يا فرح قلبي و قبل ايديها مرة أخرى وترك ايديها بهدوء تماما و ثم قبل جبينها و جبين ابنته أيضا و ذهب إلى الاريكة و نام

***************
و في صباح جديد
استيقظت فرح بنشاط و حيوية و بفرحة أيضا و لم تعرف فرح سر هذا النشاط و وجدت ادهم يقوم بعمل شعره و كان شكله جذاب وبعدها استيقظت حنين بعدها على الفور و
ادهم ذهب اليها و حملها
ادهم : حنين عاملة ايه ياقمري
حنين: كويثة يا بابي
ادهم: كنت قلقان عليكي اوي
و حضنها و هي حضنته و قالت

حنين: متقلقث يا بابي عليا
ادهم: لا طبعا لازم اقلق
و اقتربت فرح منه و قبلت حنين و لمست شعرها بحنان و
حنين: فيح
فرح: ايوة يا حبيبتي
حنين: انا بحبك اوي
فرح و هي تقبلها: وانا كمان بحبك اوي يا روحي
حنين: وبحب بابي اوي

و حضنته وهو حضنها و هو ينظر إلى اعين فرح و
ادهم: احم روحي البسي يلا و نتقابل في المطعم
فرح: ينفع ننزل مع بعض يعني علشان حنين
ادهم: اوك هجهزها و اروحلك الاوضة
فرح: اوك سلام يا حنين
حنين: باي يا فيح
و ذهبت فرح إلى غرفتها

*******************
في غرفتها
دخلت فرح الغرفة
وجدت دعاء تمشي ذهابا و ايابا و عندما دخلت قالت دعاء بنبرة قلق و ارتياح في نفس الوقت
دعاء: ايه يابنتي بتصل بيكي امبارح مش بتردي روحت المكان الي انتي فيه مش لقياكي و لفيت في الاوضة كلها و اتصلت بدادة بتقول انك مش موجودة كدبت عليها كدبة بيضة بردو علشان متقلقش كنتي فين قلقتيني
فرح: هحكيلك بس و أهدى كدة

و جلسوا في الفراش و حكت لها كل شئ و
دعاء:ممممم هيييح
فرح: عارفة يا دعاء بيجيلي شعور بجد اني عايزة أنسى أي حاجة و أبقى معاه تعرفي لما بعدت عنه افتكرت اني هنساه بس أكتشفت اني بحبه اكتر من الأول ادهم ده نصي التاني يا دعاء لما بيزعل ببقا عاوزة أخذه في حضني علشان انسيه همه و لما بيتوتر بحس اني انا كمان بتوتر و لما يفرح روحي بترجعلي تاني
دعاء: انتي بتعشقيه اوي كدة
فرح: فوق ما تتخيلي بس القدر بقا
دعاء: الصبر يا حبيبتي الي هيحل كل حاجة

و وقتها صحي مالك و قال
مالك بمرح:بخ
فرح: يا مامي عفريت انصرف انصرف
دعاء: خاف يا عيد
و ضحكوا و قالت بضحك
دعاء : يلا قومي البسي لغاية ما البس الخلبوص ده
مالك: عامية ايه يا فيح:(عاملة ايه يا فرح)
فرح: ههه ماشي و ثم نظرت إليه و قالت
فرح: انا زي الفل لما شوفتك يا قمر
و قبل خدها

و ابتسمت دعاء و حملته لكي تبدل ثيابه
و ثم ضغطت فرح على زر الاتصال و طلبت يوسف و وضعت الهاتف في اذنيها يدل على انها تنتظر الرد منه و رد يوسف عليها
” ازيك يا يوسف “
“تمام وانتي عاملة ايه “
“تمام بقولك بقا عاوزاك انهاردة الغيرة بقا اشطا؟ “
“هحاول بس متزعليش لو عملت حاجة تضايقك اوك؟ “
” لا طبعا مش هزعل دي لعبة يلا اشوفك تحت”

” سلام “
و قفلت معه و ذهبت و لبست هوت شورت لونه البينك و بلوزة بيضاء صافية و عليها قلوب و خرجت من المرحاض
“يخربيتك مزززززة”
هتفت دعاء بنبرة انبهار لفرح و قالت فرح مرددة بضحك
فرح : انتي الي عنيكي حلوة يلا جاهزة
دعاء: طبعا يلا بينا
و وجدوا أن هناك شخص يدق الباب و نظرت دعاء اليها باستغراب و
فرح: ده ادهم قولتله يجي نروح مع بعض
دعاء و هي تحمل مالك : طيب يلا
و فتحوا له الباب و

دعاء: ازيك يا ادهم بيه
ادهم: كويس وانتي
دعاء: تمام الحمدالله ازيك يا حنون
حنين : كويثة يا تنت
دعاء: لا قوليلي دعاء بس
حنين: ماثي يا تعاء اثيك يا مايك
مالك: كويث يا حنين وانتي كويثة؟
حنين: ثوية (شوية)
مالك: ليه بث
حنين: طني وكعاني اوي (بطني وجعاني اوي)

مالك: خليني ابوثها لأن تعاء قايت إن لو بوثت واوا تروح (خليني أبوسها لأن دعاء قالت إن لو بوست الواوا هتروح)
ادهم انصدم من هذه الكلمة و كلهم ضحكوا و
حنين: لا حيب بابي يدربني (لا عيب بابي يضربني
ادهم: لا محترمة اوي يابت
و ضحكوا و نزلوا المطعم

**************
في المطعم
وجدوا عمر و يوسف و حسناء يتحدثون سلموا عليهم و طلبوا الفطار و جاء إليهم الطعام سريعا و بدأوا بطعام و في نص حديثهم قطعهم صوت فتاه عينيها سوداء اللون و شعرها ذهبب و طويل و بيضاء البشرة و جسمها ممشوق و طولها لا يزيد عن 170 مترا و تهتف بهذه الكلمات
” ادهم كيفك اشتقتلك كتير “
ادهم بتفأجا: مايا يخرب عقلك يابنتي ايه كل دي غيبة

و قبلته في خده الاتنين و هو أيضا بادلها القبلة في خديها و عندما نظرت فرح إلى هذا المشهد مسكت كوبا من الماء و شربت منه لكي تهدأ قليلا من عصبيتها
مايا: انت بتعرف يا ادهم لك امي كانت كتير تعبانة رحت على لبنان لكي بسعدا شوي و اخفف عليها التعب
ادهم: الف سلامة عليها
مايا: الله يسلمك يارب لك ادهم انت لسة هيك مهضوم كتير شو هاد الطول و العضلات
دعاء بخفوت لفرح: دي بتحسد ادهم ولا بتجامله

فرح بعصبية: معرفش
ادهم: هههه انتي عرفاني انا كدة من زمان يا مايا إلا قوليلي بتعملي ايه هنا في تركيا
مايا: كنت بفكر اتفسح شوي و أخذ جولة و هيك انا و امي وانت
ادهم:شغل و منه نتفسح
مايا : اوك ربنا يوفقك و ثم اكملت و قالت ايه شو ما رح تعرفنا بهدول الحلوين
ادهم: ماما حبيبة قلبي حسناء و دعاء سكرترتي و فرح سكرترة عمر و عمر دراعي اليمين و حنين بنتي عثولتي و مالك أخو دعاء و يوسف ماسك في الشركة الحسابات و اكمل بضيق
ادهم: حبيب فرح

مايا: لك تؤبر قلبي شو بنتك كتير حلوة طب وينها ملك ما شفتا
ادهم: ملك تعيشي انتي
مايا: شو الله يرحمها كتير زعلت عليها
ادهم: ده قدر
مايا:اتشرفت بمعرفتكم
فرح بابتسامة صفرة: انا اكتر والله
ابتسموا لها و
مايا: اسفة كتير اني قطعت عليكم سهرتكم و انسة حسناء كتير اتشرفت بمعرفتك
حسناء: ربنا يخليكي يا حبيبتي

مايا: و يخليكي يا قمر كتير حلوة امك يا ادهم
ادهم: انتي احلى يا مايا بقيتي مزة اوي يابت
فرح بخفوت: عمليات التجميل بتعمل اكتر من كدة
دعاء: على رايك
مايا: ميرسي يا ادهومة ادهم بكرة عندي حفلة الساعة 9 في ديسكو tyles لو بتعرفه
ادهم: اه طبعا سمعت عنه يس انا عندي حفلة تانية
مايا: شو رح تترك حفلتي و تروح حفل غيري

ادهم: لا طبعا مقدرش
مايا: لك تؤبرني رح اعطيك العنوان بمسدج انا مشرفة الحفلة و اتمنى كلكم تشرفوني
ادهم: اكيد تمام
مايا: بشوفكم تشاو
و ذهبت و
حنين: بت وحثة اوي يعععع
و ضحكوا و
ادهم: بنت عيب كدة
حنين: هوووف

و ضحكت فرح بسبب تصرف حنين و
فرح بمضض: لا باين اوي أنها لذيذة
ادهم:كانت معجبة بيا كنا مع بعض في الجامعة بس بقينا أصحاب بعد كدة
فرح بغيرة : اه ربنا يوفقكوا
يوسف: ايه الي انتي لابساه ده يا فرح هوت شورت
فرح: ماله يا حبيبي يعني وبعدين عادي احنا في تركيا و نعتبر بنصيف يعني عادي
يوسف:لا طبعا ماشية مع سوسن
ادهم ببرود: ياريت لو هتتخانقوا يبقى بعيد.عننا علشان الدوشة
نظرت إليه فرح بغيظ و هنا سكت يوسف و همس لفرح و قال

يوسف: بعد.ما نخلص أكل عاوز اقولك كلمتنين لوحدنا
فرح: اوك
و ثم ضحكت لكي تبين أن قام يوسف بلمغازلة أو قال لها كلمات في اذنيها و نظر اليها ادهم بعصبية لكن لم يوضح ذلك
و ادهم: يلا بقا علشان الشغل
فرح: اوك يلا باي يا ماما باي مالك يلا و قبلت حنين و سلمت عليهم و ركبوا السيارة وإلى طريقهم لمكان الأراضي
*******

ووصلوا لمكان الاراضي
و القوا عليها نظرة و كانوا في عاملين مشرفين عليه و
العامل الاول:الأراضي كلها تمام و متظبطة
العامل التاني: بس الأرض رقم 5 ده في حتة كبيرة منها مش متظبطة و لو مش ظبطت ممكن يعمل مشاكل كبيرة ده غير أن سمعت حضرتك أن العميل الروسي بيركز في كل حتة
فرح: يبقا الجهاز ده يحل كل حاجة
العامل: اه في جهاز غالي جدا اليومين دول ده يقدروا يصلحوا كل حاجة

دعاء: ادهم بيه مش اتفقنا تقريبا أن احنا هنروح المطار مع العامل الفرنسي و الروسي
ادهم: لا الروسي سافر قبلنا و الفرنسي هيجوا بكرة و بعد بكرة يبدأوا الكشف و يعملوا تقرير عن رأيهم للأراضي و بعد ما يكشوفوا بيوم واحد تبدأ الصفقة
فرح: مش هناخد التقرير ده مش كدة
عمر: لا طبعا مش هناخد التقرير كبير جدا هيزوروا كل أرض و كل اراضي الرجال الاعمال و يشوفوا ايه عيوبه و مميزاته و في الصفقة دي مفيش حاجة اسمها عيوب طبعا

العامل: لا الأراضي تمام جدا بس أرض رقم 5 عملنا فيه كل الي نقدر عليه و مفيش حاجة يقدر يصلحه غير الجهاز ده
ادهم: بعد ساعتين بظبط هيجلكوا الجهاز و بكرة هاجي انا وعمر بس و نشوف الأرض بعد ما نصلحه بجهاز
العامل 2:تمام يافندم
و بدأوا يتحدثووا في العمل قليلا وبعدها جائت الساعة 3 و ذهبوا و ركبوا السيارة و انطلقوا إلى الاوتيل

*******************
في الاوتيل
وصلوا
راحوا المطعم و اتغدوا و في وسط الطعام
قال ادهم متسائلا
” مش هتنزلوا البسين”
فرح: طبعا هننزل

يوسف: فرح ممكن ثواني لوحدنا
فرح: اه طبعا
و ذهبوا إلى مكان بعيد عنهم قليلا و
فرح: ايوة يا يوسف خير
يوسف: انا مش عايز اكمل اللعبة دي
فرح: ايه

***********
عند نوران في المستشفى
اياد:خير يا دكتورة أخبار ايه
دكتورة: لا عال العال الطفل زي الفل و ثم تابعت في حزن
طبيبة:بس
اياد: ايه
طبيبة: الطفل كويس جدا و بأتم صحة لكن حالة المدام نوران بتسؤء عن الأول
نوران و كأنها لم تسمع شيئا قالت بفرح
نوران: طب هو بنت ولا ولد

دكتورة:ههههه لسة في الشهر 2 لما نكون في الشهر الخامس نقدر نعرف
نوران: طب شكرا اوي يا دكتور اخد نفس الأدوية
دكتورة: ايوة نفسها و تجولي في الشهر ال 4
اول ما يبدأ
اياد: اوك متشكرين يا دكتور
و ركبوا السيارة و
*****

في السيارة
نوران: اياد
اياد: قلب و روح و عيون اياد
نوران: انا عاوزة غزل البنات نفسي فيه اوي
اياد: من عنيا حاضر يا حبيبة قلبي احلى غزل بنات لاحلى نوران في الدنيا
نوران: ربنا يخليك ليا يا حبيبي
اياد: و يخليكي ليا يا عشقي
و قبل رأسها و هي ابتسمت و ذهبوا لكي يشتري لها بعض من غزل البنات

*********
و عند نرمين
سيف: ها يا نرمين هنعمل فرح امتى
نرمين: مممم ممكن بعد ما يرجع ادهم من السفر الي جاي
سيف: أول مرة اشوف بنت تقول معاد بسرعة دي
نرمين: ههههه حسبت أنها متاخر اوي بس أصل الحاجات دي عندي بتاخد وقت بسرعة
سيف: عظيم اوي بكرة نروح بقا و نشوف الشبكة و الكوشة و باقي الأيام نشوف الشقة و العفش و الحاجات دي
نرمين بحماس: هههه اوك
سيف: مش هتقوليها بقا

نرمين: هيجي وقت اقولها وانا حساها يا سيف مش بقولها علشان افرحك
ابتسم سيف و مسك يديها وقال
سيف: احلى حاجة بحبها فيكي صارحتك
نرمين: واحلى حاجة فيك انك بتقدر الصراحة دي
ابتسم و ابتسمت هي أيضا
سيف: يلا علشان اوصلك
نرمين: يلا
و دفع الحساب و خرجوا و ركبوا السيارة و ذهب سيف بها لكي يوصلها إلى البيت

*************
و عند فرح و يوسف
يوسف: الصراحة يعني أنا مش هقدر أمثل لاني مش متعود على كدة ف
قطعت فرح كلامه و قالت
فرح: خلاص يا يوسف انا عرفت ظروفك و عارفة ان محدش يقدر يعمل حاجة الحاجات دي لازم يعملها مع الشخص الي بيحبه بجد شكرا ليك يا يوسف و بكرة انشاء الله نقولهم أننا سبنا بعض بسبب أننا مش بنتفاهم و كدة
يوسف: اسف يا فرح
فرح: ولا يهمك عن اذنك
و تركته و ذهبت

****************
عند ادهم في المطعم
عادت فرح إليهم و
عمر: يلا كل واحد يروح اوضته نلبس المايوهات و نننزل بقا
ادهم:اوك اشوفكم عند البسين
حنين: عاوثة ايوح مع فيح (عاوزة اروح مع فرح)
ادهم: طيب ماشي ياستي
حملتها فرح و : يلا يا دعاء
دعاء و هي تحمل مالك ايضا: اوك يلا بينا
و كل واحد منهم ذهب إلى غرفته الخاصة

*********
غرفة فرح و دعاء
فرح: يلا هلبس حنين الأول وبعدين انا هجهز
دعاء: اوك وانا كمان
و ذهبت فرح و البست حنين مايوه حلو جدا لونه بينك على اسود و كان حلو جدا عليها و سيبت شعرها و كان شكلها كيوت
و البست دعاء بردو مالك شورت السباحة و ثم بدون سابق اعذار مالك بكى و
دعاء: مالك بس يا مالك
مالك:عندي كيث (عندي كرش )

دعاء: لا خالص عندك كرش صغير بس لاكن انت حلو خالص كفاية عينك يا مز انت
حنين: ماله مايك
دعاء: زعلان
طبطبت حنين على ظهره و قالت: مث تزحل يا مايك انت اموي (مش تزعل يا مالك انت امور)
مالك: بجت
حنين: اه
مالك: انتي كمان اموية اوي (امورة اوي)
حنين: ثكرا
فرح: عصافير الحب المستقبليين

و ضحكوا و
فرح: هروح البس انا بقا اخد فرصتي ها انتي اخذتيه شايفاكي اخدتيه
دعاء بضحك: اه انا أخذته من زمان
فرح: ههههه بس انا واخدة بالي شكلك حلو موت
دعاء: حبيبتي تسلميلي

و ذهبت فرح إلى المرحاض و البست المايوه و رجعتلهم تاني وكان عبارة عن طقم واحد على بعضه و و بنطلون قصير زي شورت كدة و بلوزة نص كوم بس لازقين في بعض و لونه اسود ليها شوية ورود بيضة و كان جامد جدا عليها عليها و تركت شعرها و
دعاء بزهول: انا الي حلوة موت امال انتي ايه بصي اراهنك لو مفيش راجل مش عاكسك
ضحكت فرح و قالت
فرح: طيب ياختي تعالي ننزل بقا
و اخذوا مالك و حنين و نزلوا

**********
عند البسين
نزلوا و
شافوا ادهم و عمر يجلسون و ينتظرونهم
وصلوا اليهم و وسلموا عليهم و ادهم لم يشيل عينه من على فرح كلعادة و
فرح: امال فين يوسف و ماما
ادهم: ماما راحت تعمل مساج لضهرها و يوسف راح الجيم
فرح: هو في جيم هنا
عمر: طبعا ده أوتيل 7 ستارز
فرح: طب كويس أوي
و ثم أخذ ادهم حنين من فرح و

ادهم: اوبااااا مزة ياناس ايه العثل ده ياخلاثي يا قمري
و ضحكوا و
حنين: ميرثي يا بابي يلا يلا عاوثة أنسل ماية (ميرسي يا بابي يلا يلا عاوزة أنزل ماية)
فرح: طب يلا و
أخذت فرح حنين من ادهم و قلع ادهم تيشرته و ظهرت عضلاته و نفس الكلام عند عمر
نظرت فرح إليه و ثم حركت عينيها بعيدا عنه حتة لا يعلم أنها كانت تنظر إليه
و نزلوا و نزلت فرح بهدوء جدا هي و دعاء لأنهم حاملين اطفال معهم و
حنين بفرحة: ماية حوة اوي
فرح: حلوة عجبتك

حنين: اه
فرح: طب كويث يا عثل
و بدأوا يلعبوا و ينبسطوا
و ادهم راح لفرح و
ادهم: هاتيها شوية
فرح:اتفضل
و اعطتها له و بعد عنها و بدأت فرح تقوم ببعض الرياضة في المياه و لاحظ ادهم أنها تمارس السباحة بمهارة عالية و و ثم شعرت فرح بتعب و
ثم خرجت برة البسين و قعدت في الجزلونج و نظر اليها ادهم بنظرة إعجاب لأن الشمس كانت مطلة عليها و شكلها كان مثل الملاك و

عمر: ايه ياعم انت من ساعة ما نزلت البسين أو من ساعة ما هما جم مش شلت عينك من عليها خف شوية يا سي ادهم
ادهم: لا النهاردة مزة اوي يخربيتها دي ناوية ياما هتجنني ياما هيجيلي شلل
و ضحك و وجدوا أن دعاء طلعت هي و مالك أيضا و قال عمر بهيام
عمر: مش هي لوحدها
ادهم: ده انت واقع
عمر: فوق ما تتخيل
ادهم:هههه طب يلا علشان حنين شكلها بردت

و طلعوا و قعدوا و بدأ ادهم ينشف نفسه و ينشف حنين و
فرح: انا زهقانة موت هروح أجيب ايس كريم
دعاء:جبيلي معاكي شكولاتة
عمر:وانا زيها شكولاتة بردو
و ضحكت دعاء و ابتسمت فرح و قالت
فرح: هههه ماشي يا عصافير الحب
و ضحكوا و ضحكت فرح ضحكتها الرنانة مما جعل ادهم ينظر إليها و نظرت إليه بحرج و ذهبت

******************
و ذهبت فرح لتشتري الايس كريم و اشترت لهم جميعا حتة ادهم و عادت إليهم مرة أخرى و أعطت كل واحد الايس كريم تبعه و
فرح: اتفضل
ادهم: ايه ده
فرح : هيكون ايه ايس كريم
ادهم: مين قالك اني بحب الفانيليا و المانجة
فرح:احم أنا بحبهم بردو قولت اجبلك زيي يمكن حظي يبقا حلو
ادهم و هو ينظر اليها: اه هو فعلا حلو
ابتسمت و قعدت بدأت تأكل الايس كريم كلاطفال و
ادهم و هو يشاور في شفايفه: في ايس كريم هنا عندك يا فرح
مسحتها فرح و قالت

فرح: شكرا و أكملت و قالت: وبعدين اسمي الآنسة فرح
ادهم:واحنا من امتى و بنهتم بلمظاهر
فرح: من زمان يا ادهم بيه
نظر اليها في خنق وهي نظرت إليه في ثقة
و ثم بعد نصف ساعة
حنين: عايثة أنزل تاني
مالك:وانا كمان
دعاء: طب يلا ياسيدي انت و هي
فرح: هنزل معاكي

دعاء: اوك
و نزلوا مرة أخرى و لعبوا مع الأطفال قليلا و
عند ادهم و عمر
عمر: فرح بنت طيبة اوي يا ادهم بحس أنها عاوزة تبان أنها قوية بس عينيها فضحاها
ادهم:مليش دعوة بحد
عمر: ملكش دعوة بحد؟ طب و انت ملكش دعوة بتغير ليه من يوسف
ادهم: مش بغير على حد

عمر: طيب زي ما تحب بس خلي بالك عينك فضحاك
ادهم: هو انت ياعم مالك بعيني سبها في حالها
عمر: ماشي يا سيدي
ادهم: هروح اشوف حاجة و جاي
عمر:طيب اوك
و لبس ادهم بلوزته و مشي ادهم

************
طلعوا البنات من البسين و جلسوا و نشفوا نفسهم و
فرح : احم هو فين ادهم
عمر: راح يشوف حاجة و جاي
فرح: طيب تمام
و جلسوا و
عمر: نلعب كوتشينا
دعاء: اوك
و بدأوا بلعب الكوتشينا

***************
عند ادهم
يذهب ادهم إلى الريسبشن و يرى مايا تجلس و تشرب بعض من العصير و يذهب اليها و
ادهم بابتسامة: ينفع أتكلم معاكي شوية
مايا: اكيد اتفضل اقعود
و جلس ادهم و
ادهم: عندي ليكي عرض هيعجبك اوي
مايا: شو هو
ادهم:………..
مايا بتفكير و ثم قالت مرددة: موافقة
ادهم بابتسامة: اشوفك في الحفلة بقا و متنسيش
مايا: اوك باي
و ذهب ادهم

********************
في البسين
عاد إليهم و وجدهم يلعبون الكوتشينا
ادهم: بتلعبوا من غيري
عمر: تعالي العب لسة مخلصين دور
ادهم : مين الي كسب
دعاء: فرح فرح في كل دور قاعدة بتخسرنا
فرح: بخري و خمسي
و ضحكوا نظر اليها ادهم و
ادهم: معتقدش أنها تعرف تخسر ادهم الخولي دي لعبتي

فرح: اما نشوف
و بدأ عمر يوزع الكروت و يلعبون الكوتشينا و بعد خمس دقائق قالت فرح
فرح بفرحة و انتصار: واااااو كسبت كسبت هيييييه
و ضحكوا و
ادهم: الف مبروك
فرح: بعد كدة مش تقول ان مفيش حد يقدر يخسرك الغرور بيروح عليه الدور
ادهم: اوعى تفتكري أن كدة بتكسفيني أصل انا مش عندي دم زي ناس
فرح: ههههه بحب اوي لما بستفزك
و نظر اليها نظرة توعد و أخذت حنين و ذهبت إلى غرفتها

دعاء: احم هروح الاوضة انا كمان اشوفكم في الحفلة
و ذهبت هي الأخرى
عمر: كسفتك كسفة يعني مش اقولك
ادهم: اسكت بقا علشان انا مش ناقص
عمر: طيب ياخويا ماشي هروح اوضتي
ادهم: متزعلش
عمر: اتقى شر الحليم اذا غضب
و ابتسم ادهم و لم يرد عليه و بادله عنر نفس الإبتسامة و ذهب إلى غرفته

****************
في غرفة فرح
دخلت فرح و ورائها دعاء و
دعاء: كلمتين جامدين اوي
فرح:هههههه طب يلا نستحمى و بعديها نروح نشوف فساتين للحفلة
دعاء: اووووك يلا بينا
و ذهبوا و اخذوا استحمام و خرجوا و
دعاء: احنا نوديهم لدادة و نروح نشرب أي حاجة في الكافيه و نروح نعمل شوبنج
فرح: اه تمام أوي ماشي
و خرجوا من غرفتهم و ذهبوا إلى غرفة حسناء

*****************
في غرفة حسناء
طرقوا الباب و فتحت لهم حسناء بابتسامة
فرح:معلش يا ماما ازعجناكي بس ممكن تخلي مالك و حنين معاكي علشان هنعمل شوبنج للحفلة و كدة
حسناء: اه طبعا يابنتي
و حملتهم و
دعاء: ميرسي اوي يا دادة
حسناء: العفو يابنتي معملتش حاجة و اتفسحوا و انبسطوا
و قبلتها فرح و خرجوا و قفلت حسناء باب غرفتها

*****************
أما الفتايات فاخذوا سيارة الأجرة و ذهبوا إلى مول قريبا من الاوتيل
******************
في المول وصلوا الفتايات و
ذهبوا إلى مكان ما للفساتين
و جلسوا طول الوقت يبحثون عن أشياء جميلة و تليق بهم لكن لم يعجبهم أي شئ فذهبوا إلى محل آخر و ظلوا يبحثوا حتة وجدت فرح فستان لها و كان جميلا جدا حيث كان قصير فوق الرقبة قليلا و بدون اكمام و ضيق من عند الوسط و الصدر و كان لونه احمر لامع
فرح: دعاء ايه رايك في ده
دعاء: حلو جداااا جامد
فرح: طب وانتي شوفتي حاجة
دعاء: يعني لسة بدور

و اختارت فرح هذا الفستان و ظلت تبحث مع دعاء عن فستان لها حتة قالت دعاء
دعاء:بصي بصي الفستان الأزرق ده
كان فستان جميل جدا طويل و بدون اكمام أيضا و له ورود مرسومة بشكل لامع و طويل
فرح بابنهار: لا جامد اوي جبيه
دعاء: تفتكري هيبقى حلو عليا
فرح: افتكر طبعا
دعاء بحماس: ماشي
و أخذت دعاء الفستان و حاسبوا و استعانوا بسيارة أجرة و ذهبوا إلى الكافيه

***************
في الكافيه
وصلوا إلى الكافيه و
دعاء: هتشربي ايه
فرح: واحد مانجة
دعاء: اوك
و طلبت دعاء و
دعاء: حصل ايه جديد
فرح: يوسف لسة تقريبا من ساعتين ولا تلاتة بيقولي انه مش هيكمل اللعبة
دعاء: ايه طب ليه
فرح: مش هيعرف يمثل كويس و هيقع بلسانه فقولت خلاص و بيني و بينك انا زهقت من اللعبة دي الصراحة يعني يعني اوفر كدة فهماني

دعاء: ممممم طيب ماشي براحتك هتعملي ايه في الي جاي
فرح: انا هسيب القدر هو الي هيحكم في الآخر بس ده مش هيمنع اني لسة قوية و مش هتخلى عن كبريائي
دعاء: طب ربنا يستر بقا
و جاء الجارسون و قطع حديثهم و وضع المشروبات و ذهب و
فرح: انتي عاملة ايه مع عمر
دعاء: بعد السفرية هيجي و يتقدملي لما اخويا يجي
فرح: ايه ده هو اخوكيهيجي بعد السفرية
دعاء: اه

فرح: يبقا انا اول ما أنزل مصر الم حاجتي و اشوف أي أوتيل و اقعد و متقوليش حاجة يا دعاء انا مش هزعل اكيد يعني أنا لو كنت مكانك كنت هعمل كدة
دعاء: بجد مش عارفة اقولك ايه انا كنت هستنى لغاية ما نوصل مصر و اقولك بس
فرح: مش مشكلة انا هعرف اتصرف كويس وبعدين انا كمان تقلت عليكي اوي الصراحة
دعاء: يابنتي متقوليش كدة انتي اختي
فرح: ربنا يخليكي يا قمر

دعاء: و يخليكي عمر هيعمل كتب كتاب علطول و إذن أن اخويا هيوافق
فرح: طب دي حاجة كويسة جدا ربنا يتمم بخير
دعاء: يارب
و شربوا مشروباتهم و خرجوا و اخذوا الأجرة ذهبوا إلى الاوتيل
في الاوتيل
وصلوا و دخلوا و وجدوا مايا تجلس مع آدهم و تضحك و بدأ وجه فرح بلاحمرار مما يدل على عصبيتها و
دعاء بخفوت: خليكي باردة جدا علشان ميشكش و ابتسمي
فرح بابتسامة صفرا: طيب يلا بقا علشان ممكن اولع فيهم
دعاء: طويب
و ذهبوا إلى غرفتهم

****************
عند ادهم
ادهم في سره: ايه البرود ده ياربي
مايا و هي تلوح يديها قدام وجه: ادهم شو سرحت
ادهم: اه شوية بصي هروح اوضتي بقا علشان أجهز نفسي للحفلة بشوفك باي
مايا: باي

*********************
في غرفة ادهم
دخل و فضل سمي ذهابا و ايابا و قام بوضع يده إلى شعره و رجعه لورا بطريقة توتر و عصبية و
ادهم:هتفضل تحبها كدة لغاية امتى يا ادهم مفيش غير حل واحد
*********************
في غرفة فرح و دعاء
دخلوا و
جلست فرح بعصبية في الفراش و
فرح: هو بيحب يعمل فيا كدة ليه ليه كل ده بيحصلنا
و وضعت رأسها في كف يديها و
دعاء هي تجلس بجانبها و تربطت على ضهرها : هو يا حبيبتي الحب كدة لازم يبقا في مشاكل و قليل اوي ميكنش فيها مشاكل ده قدر يا فرح

فرح نظرت اليها و قالت
فرح: يا دعاء افهميني حطي نفسك مكاني انا لما بشوفه مع بنت بموت
دعاء: انشاء الله خير انشاء الله
فرح بتمني: ياااارب هقوم اخد شاور و اروح اقعد في البلكونة شوية
دعاء: طيب وانا هلبس وانام تصبحي على خير
فرح: وانتي من اهله
و ذهبت فرح إلى المرحاض و أخذت حمامها و خرجت و قامت بعمل شعرها و خرجت إلى الشرفة و وقفت و سرحت قليلا و
فرح بشرود: انا مش عارفة انا حبيتك كدة ازاي ليه يا ادهم وصلنا لكدة
و نظرت إلى البحر بشرود

*********************
في غرفة ادهم
وجد من ما يطرق بابه ذهب سريعا و فتحه لأنه اعتقده فرح لاكن عندما وجده عمر نظر إليه في زهق و
عمر دخل و قفل الباب ورأئه
عمر:كنت فكرها فرح صح
ادهم: م شعارف أنساها ولا أكرها يا عمر نش عارف بحاول على قد ما اقدر اني أكرها و أبقى بارد معاها لاكن مبعرفش انا عشقتها اكبر من عشق روميو لجوليت
عمر:ههههه عارف يا ادهم باين اوي من عينيك
ادهم و هو يريد أن يخرج من الموضوع: يلا انا جاهز نشوف الأرض يلا بينا
عمر: يلا
و نزلوا و ذهبوا إلى مكان الأراضي

********************
وبعد ساعتين
جائوا إلى الريسبشن و وجدوا دعاء و فرح يتكلمون ذهبوا إليهم و
عمر: مساء الخير يا بنات
“مساء النور”
فرح: ها شوفتوا الأراضي حصل ايه فيها
ادهم: اه شغل عالي جدا و اتصلحوا فعلا
دعاء: كدة مفيش أي غلطات الورق معانا و كل حاجة سليمة
عمر: بظبط بكرة بقا هيشوفوا الأرض بعديها بقا الصفقة و نرتاح
دعاء: يارب نكسب يارب

فرح: الساعة 7 يدوبك نتعشى و نروح نلبس علشان الحفلة
ادهم: يبقا يلا نتعشى فين حنين و ماما و مالك
فرح: لا بتلعبهم في المراجيح الي في الاوتيل و هتأكلهم يعني متخفش
ادهم و هو ينظر إلى عينيها و بهيام: ما هي لما بتبقى جنبي مش بخاف ابدا
دعاء بخبث: هي مين دي
ادهم بتوتر و اضطراب: ماما طبعا هتكون مين يعني و يلا بقا علشان الوقت
و ذهبوا إلى المطعم و اكلوا و طول الوقت كان ادهم ياخد بعض النظرات الى فرح و فرح تجلس في خجل
و عندما انتهوا من الطعام ذهب كل واحد إلى غرفته

********************
في غرفة فرح
فرح: اه صحيح هو احنا هنسيب حنين و مالك فين
دعاء: كلمت دادة قالتلي أنها مش هتروح ملهاش في الجو ده يعني
فرح: مممم طويب يلا نلبس بقا
دعاء: اوك ماشي
و ذهبوا و لبسوا و لبست فرح فستانها الأحمر و قامت بعمل شعرها الي جنبها اليمين و وضعت لامستها الأخيرة من المكياج و كان شكلها فوق الروعة بمراحل كبيرة و خرجت و
دعاء بانبهار: يلهواي على الجمال يا ناس يخربيتك يابنتي ايه ده حرام عليكي الواد هيموت في ايدك
فرح: هههههه مش للدرجادي يا دعاء
دعاء: مش للدرجادي ايه بس اش فهمك انتي
فرح: طب قومي ياختي البسي انتي كمان

دعاء: ههه ماشي يا مزة
و ذهبت هي أيضا تلبس فستانها وبعد 10 دقائق خرجت و قامت بعمل شعرها كحكة كبيرة و منزلة خصلات من شعرها بجانبها برقة و لم تضع أي من مكياج و كانت جميلة جدا و
فرح: قمر قمر قمر قمر قمر
دعاء: بتجاملي صح
فرح: والله ابدا انا اصلا مش بعرف اجامل بس بجد امورة اوي
دعاء: تسلميلي يا عثل يلا جاهزة نشوف الصدمات
فرح:ههههه اه جاهزة
و قامت فرح و خرجوا من الغرفة
و نزلوا و وجدوا ادهم و عمر و هم يتكلمون مع الريسبشن و مدينهم ظهرهم

********************
في الريسبشن
عمر: ياريت بس تجبلنا حد يجبلنا عربية علشان خارجين
و كان موظف الريسبشن (متنح عندما رأى فرح و دعاء يأتون إليهم )
ادهم: انت يا استاذ سرحت في ايه مش بنكلمك

موظف الريسبشن بهيام: حد يسيب المزز و يتكلم مع حضرتكم بردو
ادهم: مزز؟
و نظروا إلى اتجاه الذي ينظر فيه الموظف و عندما وجدوا فرح و دعاء بهذا المنظر نظروا إلى بعضهم و قالوا في نفس واحد
“احييييييه”
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق