قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الحادي والثلاثون)

و بعد ساعة و نصف
استيقظت فرح و وجدت ادهم ينظر إليها و يمسك يديها بعدت عنه بفرح و شالت يديها و
ادهم: احم اغمى عليكي وانتي في المكتب فجبتلك الدكتور و الأدوية دي
أخذت منه فرح الأدوية و قالت
فرح: شكرا

ادهم: يلا روحي جيبي شنطتك هنروح لحنين و هتباتي هناك علشان تعبانة و مفيش مناقشة
فرح:بس
ادهم: قولت مفيش مناقشة
فرح: طيب
و نهضت و
ادهم: عاوزة مساعدة
فرح:لا خلاص اقدر أسند طولي متشكرة
و تركته و خرجت خارج المكتب
****

و عندما خرجت لمحتها دعاء و ذهبت اليها سريعا و حضنتها و
دعاء:حمدالله على سلامتك يا فرح سمعت انك اغمى عليكي
فرح: انا كويسة يا دعاء معلش يا حبيبتي مش هروح البيت هروح لحنين و ادهم أصر اني ابات وانتي عارفة قد ايه دماغه ناشفة
دعاء: ولا يهمك يا حبيبتي أهم حاجة تبقى مرتاحة
و حضنتها و
فرح : ماشي يا حبيبتي اشوفك بكرة
دعاء: سلام يا حبيبتي

فرح: سلام
و ذهبت إلى مكتبها و أخذت حقيبتها و طلعت وجدت ادهم ينتظرها ذهبت معه و ركبوا السيارة
****
و في نصف الطريق
ادهم: انا اسف على الي حصل
فرح: اسف مبيرجعش كل حاجة
نظر اليها و قالت
فرح: ركز في سواقتك علشان مش ناقصين حوادث

ادهم: هو انا ليه حاسس اني واحد صاحبك يابنتي اتعاملي كأني مديرك مرة واحدة
فرح: ها ها ها معلش استحمل
و كان سوف يبتسم لكن منع نفسه و وصل البيت و دخلوا و أول ما دخلت فرح ذهبت اليها حنين سريعا و حملتها فرح و قبلتها و
حنين: هيييه جيتي يا فرح
فرح: و هبات عندكم كمان
حسناء: بجد يابنتي
فرح: طبعا بجد
حنين: هييييه
ادهم: اوضتك زي ما هي

فرح: احم أنا هلعب مع حنين وبعدين هنام
ادهم : مش هتتعبي
فرح: لا
ادهم: طيب ايه حنين مفيش بوسة و حضن لبابي ولا هو كخة
فرح و أعطت له حنين و شالها ادهم و حضنته و قبلته و قال
ادهم: الله احلى بوسة و حضن في الدنيا
حسناء: طب يلا العشاء جاهز فرح يابنتي غيري لبسك يلا
فرح: اوك هلبس بجامتي و أجي

و ذهبت إلى غرفتها
****
دخلت الغرفة و سرحت و تذكرت كل الذكريات و حزنت جدا على الذكريات الذي ضاعت و ثم لبست بجامعها و قامت بعمل شعرها قطتين و كان شكلها طفولي جدا و ثم خرجت إليهم
******
في السفرة
خرجت إليهم و عندما نظر ادهم اليها حاول بصعوبة كتم ضحكت من شكلها الطفولي المضحك و
حنين: الله ثكلك حلو اوي يا فيح

فرح: ميرسي يا حبيبة فرح
حسناء: اه والله يابنتي شكلك جميل طفولي كدة
فرح: هههه ميرسي يا ماما انتي الي عينك حلوة
ادهم:مش هناكل بقا ولا هنقضيها حلوة و مزة و بتاع
فرح و هي تنظر اليه: لا هناكل طبعا
و بدأوا بطعام

******
فرح: انا شبعت الحمدالله تسلم ايدك يا ماما
حسناء: مالك يا فرح انتي أكلك بقا خفيف خالص
ادهم: ما اغمى عليها عندي في المكتب بسبب قلة أكلها
حسناء: يلهوي يابنتي مش قولتلك يا فرح تأكلي كويس يابنتي ولا هو عند و خلاص
فرح: يا ماما من ساعة الي حصل و انا مش بأكل
ادهم بغباء: و هو ايه الي حصل بقا
نظرت إليه و لم ترد و قالت
فرح: سفرة هنية

و ذهبت إلى المرحاض و غسلت وجهها و يديها و خرجت
****
في الصالة
خرجت و جلست أمام التلفاز
و قعدت قدام التلفزيون في الصالة و ادهم و ظل طول الوقت يختلف اليها بعض النظرات و أخذت حسناء بالها من نظراته و ثم انتهوا من الطعام و ذهبت حنين الى فرح و جلست في حجرها و
حنين: فيح
فرح: ايوة يا حبيبتي
حنين: تعالي نلعب اوطة مغمضة

فرح: قطة مغمضة
حنين: اه
فرح: ممممم ماشي
و راحت اوضتها و اخذت طرحة صغيرة و
حنين: تعالي يا بابي العب معانا مث تقول لا هزحل
ادهم : ماشي يا حبيبة بابا
و ذهبوا الحديقة
****
في الحديقة
حنين: انتي الأول يا فيح

فرح: ههههه كدة ماشي ياستي
و وضعت الطرحة في عينيها و ربطتها وو بدأت تمشي و بعد 10 دقائق
فرح بضحك : مسكتك
و شعرت أن الجسم طويل و عريض ف شالت الطرحة سريعا و وجدته ادهم و كانت قريبة منه بشدة و شعر بلخجل و و هنا اقترب ادهم من وجهها و هي أيضا و كانوا سوف يقبلون بعضهم لكن قطعهم حنين و وقتها حمدت فرح ربها أنها قطعته
حنين: هههه مثكتي بابي يا فيح

و بعد ادهم عنها و
فرح: احم اه يا حبيبتي هو الي خسر يلا بقا ندخل لاني بردت
حنين: ماثي
ادهم: احم في فيلم مرعب و حلو جاي على التلفزيون تتفرجي
فرح:اه ماشي
*****
و دخلوا إلى القصر و جلسوا و قامت فرح بلفوشار و أعطت طبقها لادهم و اشتغل الفيلم و بدأت فرح تنظر إلى شاشة التلفاز باهتمام و كان ادهم ينظر إليها و يبتسم على أفعالها و فجأه جاء مقطع مرعب فصرخت دعاء وقتها ضحكت حنين بشدة و

فرح: طب المفروض انك انتي الي تتخضي مش انا
حنين: هههههه قطع رأسه طلع دم كتييير
ادهم: ههههه طالعة لابوها
نظرت إليه فرح و كانت سوف تبتسم لكن نظرت إلى التلفاز و تقول في سرها
فرح: ضحكتك دي لوحدها بتضعفني يارب مش هقدر بقا اوف ممكن مرة واحدة و احضنه و أنسى أي حاجة
وبعدها قالت بإصرار و بصوت عالي نسبيا

فرح: لا
ادهم: أيه الي لا
فرح: احم لا يعني مينفعش ازاي البنت تسيبه و تمشي مش خايفة الوحش يهجم عليه
ادهم:ااااه لا مش بقا في حد بيخاف على حد دلوقتي
فرح: انت متأكد من الي بتقوله
ادهم هو ياخد بعض من الفوشار:طبعا متأكد مش هقول حاجة وانا مش متأكد منها
فرح: تمام
و نظرت إلى التلفاز و قالت في سرها

فرح: مغرور اوي ده انت مش كنت كدة خاااالص
و أكملت الفيلم و في مقطع يخوف تضع يديها في وجهها و تفتح يديها و ثم تنظر إلى التلفاز و تضع يديها مرة أخرى و ادهم يضحك بشدة على تصرفها الطفولي ايديها في وشها و تفتح ايديها شوية
ادهم باستفزاز: دي الي أصغر منك بكتير مش بتخاف وانتي يا ابو 25 سنة بتخافي
فرح: على فكرة انا مش بخاف
ادهم: اه فعلا مش بتخافي بأمارة الصريخ و الخضة و ثم قلدها عندما قامت بوضع يديها في وجهها و
ادهم: و دي

فرح: احم عادي يعني فيها ايه كل شخص و لازم يخاف
ادهم: انا بخاف على لكن مش من
نظرت إليه باشمائزاز و قالت بخفوت
فرح: مستفز
ادهم: عارف
فرح: انت ايه حاطط كاميرات بسمعات عالي
ادهم: اه حاطط
فرح: هووووف
و أكملوا الفيلم و خلص الفيلم

******
فرح: محدش يجي يقول نتفرج على فيلم رعب تاني
ادهم: فعلا مش بتخافي خالص ههههه و ثم قال
ادهم:حنين هتنامي معايا ولا مع فرح
حنين: فيح
ادهم : ماشي ماشي من لقى احبابه نسى أصحابه
إ ضحكت فرح ضحكة خفيفة و
ادهم: مقولتش كدة علشان اضحكك
و طلع غرفتة و هو يبتسم بثقة

*****
فرح بغيظ: واحد مستفز و اعزر زي ما بيقولوا المسلسلات
و حملت حنين و ذهبت إلى غرفتها و ناموا
******
و في صباح جديد
لبست فرح فستان ابيض و سيمبل تماما و تركت شعرها على جنب لانها اكتشفت أنهادائمة تقون بديل حصان أو ضفيرة فتركته على جنب و كان شكلها ملاكي جدا و لبست حنين أيضا
حنين: ثكلك حلو اوي يا فيح
فرح: انتي بقيتي بتجاملي كتير على فكرة

نظرت اليها لانها لم تفهم الكلام
ضحكت فرح و قال
فرح طب تعالي نروح لنانا و بابي
حنين: يلا
و ذهبوا إلى ادهم و حسناء
*****
في السفرة
فرح: صباح الخير
حسناء: صباح العسل يا عسل

فرح: هههه ايه يا ماما
حسناء: كله من ادهم بقا يابنتي
و ضحكت فرح و جلست و بدأت بطعام و
ادهم: مش تقولي مبروك لفرح يا ماما
حسناء: على ايه
ادهم بضيق لم يبينه:دي ارتبطت بواحد عندنا في الشركة
حسناء: بجد
فرح: اه يا ماما

حسناء من غير نفس : مبروك يا حبيبتي فرحتلك
فرح: الله يبارك فيكي يا ماما
و كملوا الطعام و ثم قال ادهم
ادهم: يلا نمشي
فرح: ماشي سلام يا ماما اشوفك وقت سفرية
حنين: هثوفك تاني
فرح: اه طبعا يا حبيبتي

حنين و حضنتها و قبلتها و حضنت ادهم و قبلته ايضا و
حنين: انا بحبكم اوي
فرح و ادهم: واحنا كمان
و نظروا إلى بعض و خرجوا و ركبوا السيارة و أنطلقوا صوب الشركة
******
و وصلوا و نزلوا و دخلوا
و سلمت فرح على دعاء
فرح:هحكيلك كل حاجة في الاستراحة

دعاء: اوك ماشي
و ذهبت فرح إلى مكتب عمر و قالت
فرح:ازيك يا عمر بيه
عمر: ازيك يا فرح
فرح: الحمدالله
عمر: حمدالله على السلامة
فرح: الله يسلمك ميرسي في أي شغل انهاردة
عمر؛ اه
و أعطاها فلاشة و بعض من الأوراق أخذته فرح منه و
فرح: ايه دول

عمر: عاوزاكي تخلي الورق ده في الفلاشة دي تقدري
فرح: اه طبعا اقدر
عمر: الورق ده مهم جدا و لولا أن احنا واثقين فيكي مش كنا ورينهولك
فرح: تمام يافندم نص ساعة و يجهز
عمر: اتفضلي
و ذهبت إلى مكتبها
*****
في مكتب فرح

ذهبت إلى مكتبها و جلس و قامت بعملها و
فرح: بجد فعلا الورق مهم جدا ده الملف لوحده يقدر يكسب أي حد في الصفقة دي بجد ادهم فعلا ذكي جدا هو اه مغرور و رزل بس ذكي
و وقتها دخل ادهم و قال
ادهم:مين ده الي مغرور و رزل
فرح: ها ؟ ااااه الي هو البطل الي في الفيلم كان مغرور اوي اصراحة
ادهم: ما علينا عملتي التقرير
فرح: لسة خلاص 10 دقايق

ادهم: طيب تمام خلي بالك اوك
فرح: اكيد طبعا من غير ما تقولي و ياريت بعد كدة أبقى خبط
ادهم: مش شغلك
و خرج ادهم و ذهب مكتبه و
فرح: هووووف رخم بقا
*****
و في مكان آخر عند نرمين و سيف

سيف: ها يا نرمين فكرتي
نرمين: اه
سيف: و ايه ردك
نرمين: سيف مش عارفة اقولك ايه بس
سيف:بس ايه متخلنيش اقلق
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق