قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثامن والعشرون)

نوران: ايه
اياد: مش مستعد اخسرك
نوران: انا لو نزلته أو لا انا كدة كدة هموت لو موت اسيب حتة مني تفتكرني بيها
اياد: انا عمري ما اقدر انساكي
نوران: بس انا عايزة البيبي يا اياد و متفكرش اني أنزله لاني مش هعمل كدة و حرام ومش هقدر اعمل ذنوب اكتر من كدة

اياد: طيب يا نوران حاضر
نوران: بس صدقني انا فرحانة اوي بلبيبي ده و لو نزلته ساعتها ممكن اموت من زعلي عليه
أياد و هو يقبل يديها: بعد الشر عليكي بعد الشر
نوران:بحبك
اياد: مش اكتر مني يا عيون قلبي
و ابتسمت نوران و قالت
نوران: عملت ايه في رحلة السعودية

اياد: حجزت خلاص و هنعمل حج و عمرة زي ما طلبتي
نوران : ربنا يخليك ليا يا اياد
اياد: و يخليكي ليا
نوران: امتى
اياد: بكرة انشاء الله
*****
و في الشركة
عند ادهم

يقف عمر امام مكتبه و يعطيه الحقيبة و
عمر:الشنطة دي فيها كل حاجة ليها علاقة بصفقة
ادهم: طب كويس أوي
عمر: اجتماع انهاردة امتى
ادهم: دلوقتي اطلب يوسف و مجدي و فرح يجولي على ال meeting room
عمر: اوك
و خرج و ذهبت الى مكتب فرح

*******
في مكتب فرح
دخل عمر إليها و قال
عمر: يلا جاهزة الاجتماع هيبدأ
فرح: اوك
و ذهبت معه و ذهبوا عند يوسف
****
عند يوسف
ذهبوا إليه و قال عمر
عمر: يوسف خبر مجدي أن الاجتماع هيبدأ دلوقتي و أبقوا حصلونا بقا

يوسف و هو ينظر لفرح بابتسامة
يوسف: ماشي
و فرح لم تفهم معنى هذه الابتسامة لكن ابتسمت و دعت أن تكون ما في بالها صحيح
و دخلوا إلى الغرفة
*****
في الغرفة
كانت وقتها فرح جميلة جدا و بريئة و نظر اليها ادهم و
و جلست و قال
ادهم: جهزتي الأوراق

فرح: اه
وقتها دخلوا مجدي و يوسف و جلسوا
ادهم: دلوقتي ايه مشاكل الأراضي
فرح: بيبقى في حاجات بتقع ننها بتسبب ان البترول يقل
ادهم: و ده نحله ازاي
فرح:في جهاز إلكتروني و جديد جدا و ده بيصلح أي أرض و لمدة ساعتين بس
يوسف: طب و اسعارهم ايه

فرح:في شركة بتعمل عروض حلوة اوي ناخد 5 أجهزة ب 3 مليون دولار
عمر: انا اتكلمت مع العمال هناك قالوا إن قليل اوي ما يبقى في غلطة
ادهم: يبقا ناخد 3
يوسف: لو اخذنا 3 يبقا ندفع 500000 دولار
ادهم: طب تمام أوي و ده هيأثر في حاجة
مجدي: لا يافندم بلعكس كدة احنا بنكسب
ادهم: طب في أخبار جديدة عن محمد

مجدي: سمعت انه زود فلوسه ب10 مليون جنيه
فرح: و ده جابهم منين دول ده مفلس
يوسف: يمكن تاجر في حاجة وحشة أو استلف
فرح: يمكن
ادهم:طيب تمام في حاجة ناقصة
مجدي: ايوة يافندم الورق ده محتاج امضتك
ادهم: دعاء اقريه الاول

و قرأته دعاء و قالت
دعاء: واحنا ناخد سيولة من البنوك ليه و كمان مبلغ 5 مليون دولار
و قد شك ادهم فشئ ما و ثم ذهب إلى مجدي و مسك من ياقته
ادهم: انت تبع محمد صح
مجدي بخوف: لا طبعا
ادهم بعصبية: تبعه ولا لا لو مرديتش هتصل بلبوليس
مجدي بخوف :انا فعلا بدأت شغل معاه بس والله والله ده كان أول يوم ليا و لغاية دلوقتي مقولتلوش حاجة
ادهم تركه و نظر ليوسف

ادهم: بص يوسف من النهاردة انت هتمسك الحسابات كلها وانت كل حاجات الشركة هتطلعها و قدامي و مرفوض و هتاخد فلوس علشان مش بأكل حق حد
يوسف: مرتبه طول الشهر 1800
ادهم: تاخدهم و مش عايز اشوفك هنا تاني مفهوم
مجدي: حاضر مفهوم
و تركهم و قالت
فرح: ممكن تهدأ شوية
ادهم: وانتي مالك

نظرت إليه وقالت
فرح بألم حاولت تخفيه: صح أنا فعلا مليش دعوة بلموضوع ده اتفلق بقا
و تركت غرفة الاجتماع و ذهبت إلى مكتبها
****
في مكتبها
جلست و وضعت رأسها بين كفة يديها و ثم قالت
فرح:مش هتتغير يا ادهم
*****
عند ادهم
ادهم: يلا كل واحد على مكتبه …. دعاء في أي شغل تاني

دعاء: تقريرين بس و هخلصهم واديهم لحضرتك
ادهم: ماشي بسرعة بقا
دعاء: أمرك
و كل واحد ذهب الى عمله
****
و عند عمر
دخل إلى مكتب فرح و قال
عمر: متزعليش هو بس لما حد بيخدعه بيتغير معاه
فرح: بيخدعه؟ هههههههه

عمر: احم أنا آسف عن اذنك
و تركها و بكت فرح بحرقة و ثم مسحت دموعها و أكملت عملها و ثم أخذت ورق خاص بعمل ادهم و ثم جائت بكل شجاعتها و ذهبت إليه
*****
في مكتب ادهم
و دخلت و قالت
فرح:اتفضل ده الورق الي حضرتك طلبته من يومين أخذت فيه وقت لأن كان الشغل متلعبك بس دلوقتي حضرتك تقدر تعمل كل حاجة بهدوء

ادهم: تمام شغلك خلاص خلص تقدري تروحي البيت دلوقتي تشوفي تعملي ايه و مش تنسى الساعة 4 عندي في البيت
فرح: طيب تمام بس الساعة لسة 1 و نص
ادهم: خلاص وانتي مبقاش ليكي لازمة في الشركة اتفضلي برة بقا
فرح اقتربت منه و نظرت إلى عينيه و قالت
فرح: بعد كدة الزم حدودك معايا انا هنا بشتغل بشرفي و تعبي و لما تيجي تكلمني تكلمني باحترام
و نظرت إليه باستحقار و خرجت و هو مصدوم و لم ينطق و قال

ادهم: من امتى يا فرح وانتي بتقولي كلمة في وشي اتغيرتي اوي
*****
و عند فرح
خرجت و هي تبتسم بثقة و قوة و قالت دعاء: حصل ايه جوة
فرح: حصل أن مبقاش في حاجة هتخوف فرح تاني
دعاء: هو في ايه

فرح: هعمل شوية مشاوير معلش يا دعاء انا هاجي البيت متاخر لأن هروح لحنين و ممكن اخد مالك معايا يلعب معاها ايه رايك
دعاء: والله مش عارفة ادهم هيتقبل ده ولا لا
فرح: ههههه لا متخفيش هو بيحب الأطفال
دعاء: ماشي ياستي
فرح: يلا سلام
دعاء: باي
و ذهبت فرح إلى البيت

*****
عند فرح
ذهبت و أخذت مالك من جميلة و ذهبت إلى البيت و ابدلت ملابسها و لعبت مع مالك و
فرح: مالك
مالك: ايوة يا فيح
فرح: ايه رايك تيجي انا و انت نلعب مع بنت جديدة و حلوة زيك كدة
مالك: بث مث بحب العب مع بنات
فرح: لا دي كيوت خالص و هتحبها ها؟

مالك: ماثي لو هي حلوة زي فحح هلعب معاها
فرح: دي احلى من فرح مليون مرة
مالك بحماس: بجد
فرح: هههه اه بجد بس هنعمل مشوار قبل ما نروح
مالك: ماثي
فرح: يلا نقوم نلبس بقا
مالك: يلا
و أخذته و لبسته و نزلت

و ذهبت إلى فيلا محمد و كان وقتها محمد في شركته و ليس في البيت
****
وصلت فرح إلى الفيلا و
و عند بواب الفيلا الرئيسي يقول
الحارس: فرح هانم ياااا حضرتك نورتي جدا
فرح: بنورك يا فارس بابا جوة
فارس: لا للأسف في الشغل بس هكلمه و أقوله حالا
فرح: لا لا لا مش تقوله انا هخليهوله مفجأه
فارس: تمام يافندم اتفضلي

و دخلت فرح إلى داخل الفيلا و خبطت على باب الفيلا الثاني
رنت فرح على الباب و فتحت لها الخدامة (تبع سيف)
فرح بخفوت :انتي تبع سيف صح
الخدامة: ايوة
فرح: طب رحبي بيا الأول وبعدين نتكلم بس علشان محدش يشك
الخدامة: يا مرحب المراحب ست فرح جات يا بنات
واحدة من الخدامة و تدعى سارة

سارة: يا مرحب يا هانم والله اتوحشتك جوي
(كانت تحب فرح شديدا )
فرح: وانتي كمان والله يا سارة
سارة: اتفضلي اتفضلي
و دخلت إلى البيت
سارة: إلا مين الصغير ده
فرح: أخو صاحبتي
سارة: ده محمد بيه هيفرح جوي هجوله انك جيتي

فرح: لا لا لا يا سارة انا هعمله مفجأه و قولي لكل الخدم اني مديلهم إجازة معادا سعاد هتبقى معايا بس علشان تساعدني اعمله حفلة صغيرة كدة
سارة: ال تؤمريه يتنفذ حاضر
فرح:و قولي بردو للحراس احنا نعرف نأمن نفسنا كويس
سارة: أمرك
و ذهبت سارة و فعلت ما قالت لها فرح
و
سارة: انا خلاص عملت الي عليا تؤمري بحاجة تاني

فرح: لا يا حبيبتي شكرا
سارة: سلام عليكو
و ذهبت و أصبح الفيلا خالي ولا يوجد به أحد إلا فرح و سعاد
فرح: بصي انا هديكي 1000 جنيه من عندي تمام وبعدين انا هدخل المكتب و انتي تحرسيني لو حد جه كدة ولا كدة و خدي مالك مني
سعاد: حاضر
مالك: فيح رايحة فين

سعاد؛ايه رايك اعمل سندوتش شكولاتة
مالك: ماثي بحب ثكولاتة
سعاد: ماشي يا عثل انت يلا نروح نعمل
مالك: ماثي
فرح: متتاخريش

و دخلت فرح المكتب و ذهبت إلى المكان و شالت البلاطة بتاعت الأرض ولم تجده و قالت: كنت حاسة انه هيغيرها
و ثم دورت في كل المكتب و حاولت تفتح دورج في المكتب لكنها مقفول بلمفتاح ذهبت إلى المطبخ و جابت سكينة و حاولت فتحه و لم تجد شئ إلا مفتاح و بعد الأوراق و الصور و نظرت إلى الأوراق وجدت أن هذه أوراق عادي و ليست الورق الذي تريد ان تجده و دورت بكل المكتب و لم تجد شئ طلعت إلى غرفته دورت فيه و ايضا لم تجد و قالت

فرح: يبقا مفيش غير اوضتي
و ذهبت إلى غرفتها و وجت الباب مغلق ندهت على سعاد و قالت
سعاد: ايوة يا هانم
فرح: الباب مقفول تعرفي تجبيلي المفتاح

سعاد: كل مفاتيح معايا معادا اوضة حضرتك مش عارفة ليه محمد بيه رفض يدهولي
فرح و هي تتذكر و هي تفتح دورج الذي في المكتب وجدت مفتاح نزلت سريعا الى المكتب و فتحت الدورج و اخذت المفتاح و رجعت الى الغرفة و فتحته و قالت
فرح: طب روحي لمالك و مش تسبيه في كاميرات؟
سعاد؛ لا مش بيحط كاميرات
فرح: طب ماشي روحي شوفيه

و ذهبت سعاد إلى مالك لكي تلعب معه ولا تتركه وحده و دخلت فرح إلى داخل الغرفة و ظلت تبحث على الورق حتة لم تجد و ثم شعرت بليأس لكنها وجدت علبة حمراء ملتزق بجانب الدولاب من الداخل و اخذته و فتحته و بلفعل وجدت الاوراق و بعد صور والدتها أخذت الصور و الورق و وضعت كل حاجة مكانها كأن لم يدخلها أحد
و خرجت

*******
و نزلت
و وجدت سعاد تلعب مع مالك أخذته منها و قالت
فرح: بصي انا هكلم سيف دلوقتي و هتيجي معايا و تهربي من القاهرة كلها و فورا
سعاد: طب هلبس حضرتك و أجي معاكي
فرح: بسرعة
و بعد.خمس دقايق جائت سعاد و تحركوا فورا و ركبوا سيارة الأجرة

*****
في السيارة
اتصلت فرح بسيف
” انا جبت الورق و الشغالة معايا لأن كدة خطر عليها “
” انا هحجزلها بيت و شغل في فرنسا و “تعالولي على نفس الكافيه “
“خمس دقايق و نكون هناك “
” اوك تمام “
و قفلت معه

*****
و وصلوا إلى الكافيه و انتظروه و بعد 10 دقائق جاء سيف و
فرح:اتفضل الورق اهو
سيف:اوك اسف على التأخير كنت بعمل تذكرة و تأشيرة لسعاد
سعاد: شكرا يا بيه
سيف: هتسافري بعد ساعتين مش معاكي أي حاجة غير التذكرة و الباسبور و التأشيرة و كل حاجة تلزمك في باريس و عيشي حياتك وانتي مرتاحة
و طلعت فرح 100 جنيه و اعطتها لها

سعاد اخذتهم و قالت
سعاد: تشكروا يا بيه
سيف: جبتلك تاكسي دلوقتي هيوصلك المطار و في فرنسا هيشلوكي احلى شيل
سعاد: تشكر يا باشا كتر خيرك
و ذهبت
سيف: اتفضلي 30000 جنيه بتوع حضرتك و بتشكرك جدا و خلاص شغلك كدة خلص
فرح:طب ينفع طلب

سيف: طبعا
فرح: هو دلوقتي سالت الخدامة و عرفت انه بقاله كتير مش دخل اوضتي و انا سبت كل حاجة زي ما هي و الحمدالله تمام و هو دلوقتي مش هيفكر في الورق و هيفكر في الصفقة بس اكيد في حد من الخدم هيقول اني جيت و ممكن يشك
سيف: لا من الناحية دي اطمني و الورق جبنا بداله بس متزور و بعت حد يحطه
فرح: طب انا سمعت انه
سيف: انه اخد 10 مليون جنيه زيادة
فرح: بظبط

سيف: لأنه في الوقت ده تاجر في المخدرات بس بكمية قليلة
فرح: طب مش قبضتوا عليه ليه
سيف: كان بسرعة جدا معرفناش المكان بس اعرف واحد اشترك معاهم قبل كدة بس بطل لكن هو علشان حس بتأنيب ضمير قالنا كل حاجة و قولناله يرقبه و صور الوضع ده انا جبته بلفلوس بس قبل ما أخذ منه الفيديو بيوم اتقتل
فرح: ايييه

سيف: ايوة و تقريبا الناس إلي كان بيشتغل معاهم هما الي قتلوه
فرح: متعرفش مين هما
سيف: لا معرفش و ثم تابع و قال بمرح
سيف: مين العثل ده
فرح: ههههه ده مالك أخو صاحبتي
سيف: ربنا يخليهولها

ابتسمت فرح و قالت: شكرا يا سيف باشا انا هطر امشي بقا
سيف: تمام شكرا ليكي مرة تانية
فرح: الشكر لله
و تركته و ذهبت إلى قصر ادهم
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق