قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء السابع والعشرون)

و وقتها جاءت دعاء
فرح:حمدالله على السلامة
دعاء:الله يسلمك
فرح: انا أخذت مالك من جميلة و كان نايم
دعاء: اوك يا قمر هروح اغير و نتكلم شوية

فرح : اوك
و ارتدت دعاء ملابسها و رجعت لفرح و قالت
دعاء: احكيلي ياستي
و حكت لها كل شئ و قالت
دعاء: فعلا كلامه صح لو اخدتي مليم واحد من الفلوس ممكن تشيلي كل حاجة معاه
فرح: الحمدالله اني عرفت كل حاجة قبل ما اتهور و اعمل حاجة مش لمصلحتي
دعاء: طيب ياستي عند ادهم بقا عامليه زي مانتي بتعامليه في الشركة الرد على قد السؤال
فرح: تمام

دعاء: و بكرة نشوف رد يوسف بس هيوافق
فرح: تفتكري
دعاء: افتكر طبعا
فرح: و ايه الي خلاكي واثقة كدة
دعاء: انا إحساسي مبيكدبش
فرح: طب يابت يا بتاعت الاحاسيس انتي

دعاء: طب يلا ياختي اعمللنا فشار في فيلم اجنبي هيجي بعد الفيلم ده و قرب يخلص
فرح: خدامة ابوكي انا
دعاء: يلا ابت
و ضحكت فرح و ذهبت إلى المطبخ و عملت بعد من الفوشار و قالت في سرها
فرح: فعلا مفيش احلى من الحياه البسيطة
و عندما انتهت منه جائت إلى دعاء و هي معها طبقين كبيرين و به الفوشار
دعاء:يلا جيتي في الوقت المناسب هيبدأ اهو

فرح: هو نوعه ايه
دعاء: رعب و رومانسية و اكشن شوية بس الاسم رعب
فرح: شكله مشوق
دعاء: اوي يلا اهو بدأ اهو
و نتركهم ينتبهوا مع الفيلم
********
و في كافيه
تجلس فيه نرمين و ندى
نرمين: ها يا ندى ايه الاخبار
ندى: انا سمعت خبر مش عارفة هيعجبك ولا لا
نرمين: ايه

ندى: نوران عندها الكانسر في حالة متأخرة و مفيش علاج
نرمين: لا حول ولا قوة الا بالله
ندى: هتتصرفي ازاي
نرمين: مش هعمل حاجة هي خلاص هتموت و ربنا الي هيحاسبها مش انا
ندى: اوك
نرمين؛ انتي عارفة سيف الظباط صح
ندى: لا الصراحة ليه

نرمين: هو الصراحة بيحبني و عايز يتجوزني وانا مش عارفة هو شخصيته حلوة و عجباني بس مش بحبه
ندى: بصي انا اتجوزت من سنة في الأول مكنتش بحبه و افتكرت هتبقى حياتنا زي الصالونات و كدة بس بعدها بشهر حبيته اوي و عشنا مع بعض بسعادة و جبنا آدم
نرمين:ياااا مش باين عليكي انك متجوزة خالص
ندى: انا بحافظ على نفسي و جسمي و منها ست بيت يعني بردو بنظم وقتي و كدة
نرمين: يعني أوافق

ندى: القرار قرارك امشي ورا قلبك ورا طريق الصح و صلي استخارة و شوفي
و شرفت بعض من القهوة و نظرت اليها نرمين و قالت
نرمين: انتي صح
*****
و عند نوران في البيت
نوران: هو انا خلاص بقيت مراتك صح
اياد:ايوة الف مبروك يا حبي
نوران: انت مالك ياحبيبي شكلك زعلان؟
اياد: لا ابدا بلعكس فرحان اني اتجوزتك

نوران بحزن : هو انا لو عشت و خلفت البيبي هتسميه ايه
اياد: لو بنت هسميها نوران على اسمك
نوران: لا انا هسميها نور ايه رايك
اياد: هههه حلو اوي ياستي طب و لو ولد
نوران: لا انت زي مانت عاوز
اياد: ايه رايك في ياسين
نوران: حلو ياسين يا حبيبي

اياد: يبقى اتفقنا بصي ياستي بكرة نروح للدكتور نطمن عليكي و على البيبي هو انتي في الشهر الكام صحيح
نوران: ههههه الأول لسة بس خلاص في أواخره
اياد:طويب ياستي ماشي نوران
نوران:ايه
اياد: انا بحبك اوي
نوران: وانا كمان
و قبلها في شفايفها و نتركهم في حياتهم الخاصة
******
و عند فرح
كان في الفيلم مشهد رومانسي

فافتكرت فرح وقتها عندما قبلها ادهم و نزلت دمعة من عينيها مسحتها سريعا و قالت
دعاء: انتي بتعيطي
فرح: لا لا انا سرحت فدمعت بس
دعاء: متحاوليش تخبي عليا انا حاسة بيكي و عارفة قد ايه فقد الحبيب صعب بس حطي امل في ربنا كبير وانتي هتعملي كل الي انتي عاوزاه
فرح و قد حضنتها و قالت
فرح: بجد من غيرك مكنتش هعرف اعمل اي حاجة
دعاء: يابنت ده انا صاحبتك يلا بقا علشان في مشهد جامد و لازم اركز
و ضحكت فرح و كملوا الفيلم

******
عند ادهم
ذهبت حسناء إلى مكتب ادهم و قالت
حسناء: ايه يا حبيبي مش جعان اجبلك تأكل
ادهم: لا يا ماما شكرا يا قمر لسة عاملي سندوتش
حسناء: طيب يابني
ادهم: كنتي عايزة تقولي حاجة
حسناء: احم اه
ادهم و ترك عمله و نظر اليها باهتمام و قال
ادهم: اتفضلي

حسناء :الصراحة يابني من ساعة ما فرح مشيت و حنين مبقتش تلعب ولا تأكل زي الأول حنين زمان أيام فرح كانت بتحب اللعب و بتاكل حلو اوي دلوقتي بقت بتاكل علشان متزعلنيش و بلعافية ده غير أن الأيام الي فاتت كنت بعيد عنها و هي حاسة أن الكل بيبعد فبدأت تعيط لوحدها
ادهم و قد قام فجأه و بقلق
ادهم: طب هروح اشوفها
و طلع و ذهب إلى حنين

*****
في غرفة حنين
دخل ادهم
وجدها ترسم و هي حزينة و ذهب اليها و قال
ادهم: حنين زعلانة ليه
حنين:مث تكلمني انت وحث
ادهم: ليه بس
حنين:علثان انت مث ادتني بوثة و حدن و ثكولاتة زي كل يوم و بقيت مث تكلمني و فيح مث هنا (علشان انت مش ادتني بوسة و حضن و شكولاتة زي كل يوم و بقيت مث بتكلمني و فرح مش هنا)
ادهم و طلع من جيبه شكولاتة و قال

ادهم: اتفضلي ياستي الشوكلاته الي انتي عاوزاها
و نظرت إليه و أخذت الشوكلاته و لم تتكلم و قال
ادهم: لسة زعلانة
حنين: اه
ادهم:طب انا قولت لفرح تيجي بكرة و هقولها تيجي كل يوم
حنين بفرحة: بجت
ادهم: طبعا بجد
حنين:هييييه

و حضنته و فرحت حسناء كثيرا
ادهم: ها زعلانة دلوقتي
حنين: تؤ تؤ
و فرحت حسناء كثيرا من فرحت حنين و بما قاله ادهم و
حسناء: انت بتكلم جد يابني
ادهم و قد فرح لفرحتهم: طبعا يا ماما هتيجي بكرة و هقولها تيجلكم كل يوم
حسناء: تسلملي يابني دي حنين ردت فيها الروح
ادهم:حنين انتي مش بتحبي بابي

حنين: لا انا بحبك اوي
و حضنته و هو حضنها و قبلها و قال
ادهم: انا هنام معاها انهاردة
حسناء: ماشي يابني تصبح على خير
ادهم: وانتي من اهله يامي
و ذهبت حسناء إلى غرفتها
*****
في غرفة حسناء
جلست في الفراش و أخذت هاتفها و اتصلت بفرح

“ايوة يا ماما ازيك يا حبيبتي”
” ازيك انتي يابنتي أنا كويسة “
“عايشة الحمدالله في حاجة ولا ايه “
حكت لها كل شى
فرح بسعادة
” يعني كل يوم هاجي عندكم “

“اه هو قالي انه هيقولك كدة بس متعمليش نفسك عارفة اعملي نفسك مستغربة يعني كأني مقولتلكيش
” هو أصلا النهاردة في الشركة قالي أجي بركة بس مقاليش موضوع كل يوم ده”
” اااه ممم”
“اوك يا ماما حاضر بوسيلي حنين بنيابة عني بالله عليكي”

” حاضر يابنتي هي من ساعة آخر مرة و بقت زعلانة و مش بتاكل كتير بس بردو مش علشان فراقكك بردو ادهم كان مشغول عنها “
“هو فعلا الشغل كتير و ادهم بيشتغل كتير في الشركة بس قوللها فرح بتقولك تأكلي ياما هتزعل منك “
” لا تعالي بكرة بقا و قوللها بنفسك “
” هههه ماشي تصبحي على خير “
” وانتي من اهله يابنتي.”

و قفلت معاها
*****
عند دعاء
دعاء: شكل كدة في أخبار حلوة صح
فرح: اه
دعاء: دايما يارب بس ايه هي
و حكت لدعاء كل شئ و قالت
دعاء بفرحة لصديقتها: طب دي حاجة كويسة أوي

فرح: مبسوطة جدا و حنين وحشتني اوي
دعاء: انشاء الله تشوفيها دايما
فرح: يارب و ثم تابعت و قالت
فرح:هو الفيلم خلص صح
دعاء:اه
فرح:طيب بس الفيلم حلو اوي هروح انام لاني فصلت بجد يلا تصبحي على خير
دعاء : اه صحيح عملتي الشغل
فرح: هعمله قبل ما انام

دعاء: طيب
فرح: تصبحي على خير
دعاء:وانتي من اهله
و ذهبت الغرفة و قامت بعملها و ثم نامت
*******
و في صباح جديد ملئ بلاحداث
تستيقظ فرح و دعاء و يلبسون و يلعبوا مع مالك قليلا ثم يذهبوا إلى الشركة
*****
في الشركة

وصلوا و سلموا على الموظفين و ثم
و ذهبت كل واحدة إلى مكتبها
و وصل عمر أيضا دخل عند فرح
*****
عند فرح
دخل عمر و قال بابتسامة
عمر: صباح الخير
فرح: صباح النور
عمر: خلصتي التقرير

فرح: اه بس فاضل اني اطبعه بس كام شخص
عمر: 6
فرح:تمام 5 دقايق تكون عندك
عمر: اه بسرعة وحياتك عايز ادهم يدخل الشركة يلاقي كل حاجة جاهزة و مظبوطة انتي عارفة بيتوتر و بيبقى عصبي
فرح: طب و الاجتماع امتى
عمر: بعد ما يجي هساله و اقولك بس هتبقى بينا و بين الحسابات و العمال
فرح: طب تمام أوي ماشي

عمر بابتسامة: حظ موفق
فرح: شكرا
و ذهب إلى مكتبه
و أكملت فرح عمبها و بعد خمس دقائق
ذهبت إلي عمر
****
عند عمر
دخلت إليه و
و اعطت له الورق و قال

عمر: كدة احنا تمام أوي
فرح: لا الورق ده ناقص أمضة حضرتك
و اخذه منها و مضى عليه و قال
عمر: خلاص كدة في حاجة ناقصة
فرح: لا خالص
عمر: طب تمام يا فرح شكرا
فرح: الشكر لله عن اذنك
و خرجت من المكتب

******
و وصل ادهم الشركة و دخل مكتبه و وراه دعاء و هي تقول
دعاء: صباح الخير يا فندم
ادهم: صباح النور
دعاء: حضرتك التقارير دي عاوزة امضتك
ادهم: بخصوص ايه الملف ده
دعاء: بخصوص أن حضرتك خلاص داخل الصفقة و دي آخر قرار فيك
ادهم: هو احنا كل ده و مش مضينا

دعاء: لا للأسف يافندم الورق جه متاخر جدا و جالنا البنوك عاوزين المليون جنيه بتوعهم
ادهم: ادفعيه و مش هناخد أي قرض من البنوك تاني إذن أن فلوسنا مكفية اوي و الحمدالله و خمس دقايق تدخليلي تاخدي التقارير دي
دعاء: حاضر يافندم بس لو فشلنا هنطر ناخد قروض
ادهم: وانا واثق أن ربنا معانا و هنكسب
دعاء: انشاء الله عن اذنك
ادهم: احم دعاء

دعاء: افندم
ادهم: هي فرح قاعدة عندك
دعاء:اه
ادهم: هي جات ولا لسة
دعاء: اه طبعا يافندم احنا كل يوم بنيجي مع بعض
ادهم: اه طيب اتفضلي
و غادرت المكتب و بدأ ادهم عمله و هو يفكر في فرح ويحاول أن يركز أكثر في العمل لكي لا يشغل عقله بيها
*****

و عند دعاء.
ذهبت لفرح سريعا و خبطت و قالت
فرح: ادخل
و دخلت دعاء و
دعاء: بت ادهم سألني انتي قاعدة عندي ولا لا
فرح: طب و مش سألتيه سأل السؤال ليه
دعاء: لا طبعا ادهم بيحب أن تكون الإجابة على قد السؤال و محدش يسأل كان يبهدلني فيها و سألني بردو انتي جيتي ولا لسة قولتله أن احنا بنيجي مع بعض

فرح:طب و ده يدل على ايه
دعاء: انه مهتم بحياتك و اخبارك
فرح: انا فعلا الموقف ده اقنعني بس عايزة موقف اتأكد منه و أجيب اخره
دعاء: هو مفيش غير موقف يوسف و ساعتها ادهم هيقع و ترجعوا لبعض و اخلص منكم
فرح: يلا يا شوز
و ضحكت دعاء وقالت

دعاء:طيب ياختي هروح اشوف شغلي لاحسن الشغل كتير اوي
فرح:ماشي ههههه
و ذهبت دعاء إلى عملها
******
و عند نوران في المشفى كشفت عليها الطبيبة و عندما انتهت من الكشف قال
اياد: ها يا دكتورة ايه الأخبار
الطبيبة: لا الجنين مشاء الله قوي و ساند نفسه و صحته كويسة جدا
نوران بفرحة: بجد

طبيبة: طبعا بجد مشاء الله أول مرة اشوف جنين من الشهور الأولى و بلقوة دي عندي حالات بيبقى الجنين ضعيف شوية أو صغير أو مرهق لكن ده مشاء الله الله أكبر قوي بس في حاجة ممكن ميعجبكمش
اياد: ايه هي
طبيبة: أن المدام عندها الكانسر و ممكن ده يضعفها زيادة و لو ولدت الطفل يمكن يا يؤدي لشلل أو للموت ليها
اياد؛ طب و الطفل احنا في دكتور تاني لو ولدته هيموت علطول

طبيبة: هو كشف و كدة ولا عمل صنار و بس
نوران: لا صنار بس
طبيبة: يبقا كلام من عنده بس انا كشفت و مفيش حاجة هيحصل للبيبي بس يمكن المرض يوصله من و هو صغير و أدعوا أن ده ميحصلش لأن ساعتها البيبي بيبقى صغير و مش هيتحمل
اياد: طب و العمل يا دكتور

طبيبة: تاخد الأدوية دي و الأدوية بتاعت الدكتور بانتظام جدا و من الأدوية الي كتبتها بيبعد عن أي مرض يوصل للبيبي و بيساعد الام بردو
نوران بفرحة: شكرا يا دكتور
طبيبة: و تجيلي في الشهر 3 بظبط
نوران:ماشي حاضر
اياد: دكتور طب هي تقدر تسافر و هي كدة

الطبيبة: يستحسن تسافر دلوقتي
اياد: طيب شكرا يا دكتور
طبيبة: الشكر لله
و ذهبوا إلى السيارة و قال
اياد:نوران

نوران : ايه يا حبيبي
اياد: الي في بطنك ده لازم ينزل
نوران: ايه ؟
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق