قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء السادس والعشرون)

يوسف: نعم ياختي ده ازاي ده
دعاء و حكت إليه ما يفعله و قالت
دعاء: ها قولت ايه
يوسف: يا دعاء ده شغل صعب اوي ده غير انتي عارفة اني مخطوب ممممممم بصي سبيلي يومين أفكر
فرح: انا فعلا اسفة عارفة اني مينفعش احطك في الموقف ده
يوسف: يابنتي عادي والله و الي ربنا عاوزه هيكون
و جاء الطعام و اكلوا مع بعض

******
و عند ادهم
ادهم بعصبية: شوفت الهانم خارجة و بتاكل معاه
عمر: و فيها ايه يعني يا ادهم ده اكيد زي اخوها أهدى كدة مش لازم العصبية دي وبعدين دعاء معاهم
ادهم يحاول يهدى اعصابه: عملت ايه في السفرية
عمر : كله تمام
ادهم: جهزت تقرير الأراضي
عمر: لسة مش عارف

ادهم: ازاي مش عارف يا عمر الله انت عارف ان التقرير ده مهم جدا و لو وقع في أي حد خلاص الصفقة راحت مننا و ساعتها مش هعرف أكبر الشركة غير في الصفقة الي جاية الي هي بعد سنتين ولا تلاتة
عمر: خلاص يا ادهم انا هحطه في مكان أمان متخفش هو بس عاوز امضتي و امضتك و كله تمام
ادهم: هاتهولي حالا
عمر: طيب
و ذهب لكي ياخد الورق و أخذه و رجع لادهم و مضى هو و ادهم عليه و قال
ادهم: هاخد الورق ده انا هخبيه
عمر: ماشي

ادهم : متزعلش انت عارف اني عصبي
عمر: ولا يهمك ياصاحبي انت عارف اني مش هقدر ازعل منك انا رايح أكل
ابتسم له ادهم و خرج عمر من المكتب و ذهب إلى الكافيتريا
******
و خلصت الاستراحة و رجعوا الفتايات الى العمل و
و بدأوا بلعمل

****
في مكتب فرح
انتهت فرح من التقارير الأزمة و رتبتهم وذهبت إلى عمر
******
في مكتب عمر
دخلت و قالت
فرح: عمر انا خلصت خلاص التقارير اهو
عمر: تمام أوي بصي في شنطة في درج بتاع مكتبك هتحطي التقارير دي و هتروحي تاخدي شوية تقارير من دعاء هتجبهولي علشان اشوف الي فيه و اعمل تقرير تاني ملخص للتقرير الي مع دعاء و اسمه aos قولها اسمه و هي هتيدهولك
فرح: أوك عن اذنك

عمر: اتفضلي
و خرجت من المكتب و ذهبت عند دعاء
******
عند دعاء
دخلت مكتبها و
فرح: عندك تقرير aos
دعاء: اه لسة مخلصاه حالا
فرح: طب هاتيه بقا
دعاء: بس محتاج أمضة ادهم اذن بقا دي لعبتك

فرح: ربنا يستر بقا
أخذت الملف منها و ذهبت إلى مكتبه
*****
في إلمكتب
دقت فرح الباب و دخلت و
فرح:ادهم بيه الورق ده محتاج امضتك
ادهم: طب وريهوني

و أعطته له لكن بلغلط لمس يديها و وقتها شعرت فرح بقشعرية و حرارة في جسمها أما ادهم فنظر إليها و قال و هو يمضى الورق
ادهم: احم خلاص مضيته
فرح: شكرا
و كانت ستذهب لكن قال ادهم لها
ادهم: فرح
عندما سمعت اسمها على لسانه كانت سعيدة جدا قالت

فرح: ايوة
ادهم: تعاليلي بكرة في البيت حنين مش بتبطل تسأل عليكي و انا وعدتها انك تيجي الساعة 4 بعد الشغل
فرح:بجد
ادهم : انا مش بهزر اكيد يعني
فرح: تمام شكرا
و مشيت من مكتبه و ذهب عند دعاء
****
عند دعاء

دخلت و قالت دعاء بفضولها المعتاد
دعاء : ها عملتي ايه
و حكت لها ما حدث و
دعاء: معلش يا فرح خلاص هانت
ابتسمت لها فرح و لم تعلق و ذهبت إلى مكتبها
*****
في مكتب فرح
وضعت كل المستندات و التقارير في الحقيقة و ذهبت إلى عمر
*****
عند عمر

دخلت و
و اعطته اياه و وقال :
عمر خلاص كدة شغلك خلص يا فرح تقدري بقا تروحي بدري بس ياريت تاخدي التقرير ده و تراجعيه ده يشوف ايه هي مشاكل الأراضي و ازاي نحلها لأن العميل الروسي بيمسك أي حاجة و خصوصا أنه عمل صفقة مع محمد قبل كدة و بيحبه جدا فلازم ناخد بالنا كويس
فرح:ماشي يا عمر بكرة و هتلاقي كل حاجة زي الفل
عمر: واثق من ده
و خرجت من مكتبه و ذهبت الى دعاء

*******
عند دعاء
دخلت المكتب
و قالت لدعاء
فرح: انا خلاص خلصت شغل
دعاء: لا انا عندي تقارير بلهبل و لازم أخلصها هاجي متاخر يمكن و عمر هيوصلني
فرح: تمام اوك وانا هاخد مالك و اقعد بيه
دعاء: ماشي شكرا يا قمر

فرح:مفيش شكر بينا يابت يلا سلام
دعاء: سلام ياختي
و ذهبت فرح
*****
و طلبت الأجرة لكن قبل ركوبها إلى السيارة وجدت فتاه يقول لها
الفتاه: لوسمحتي ينفع أتكلم مع حضرتك شوية
فرح بتخمين: مش حضرتك الآنسة نرمين

نرمين: ايوة انتي فرح
فرح: اه الي ادهم عرفك عليها قبل كدة
نرمين : أهلا بحضرتك أحب اعرفك بنفسي اكتر انا نرمين صبري بتشغل في الازياء لو تعرفيني
فرح:طبعا عز المعرفة وانا فرح محمد الدسوقي
نرمين بسخرية: اه ابوكي عنده معزة كبيرة اوي عندي
فرح: طب تؤمريني بأيه
نرمين: انا عندي واحد اسمه سيف و يعرف كل حاجة عن باباكي و يعرف انك عنده ورق يوديه في ستين داهية وانتي عرفتي مكانه بصدفة

فرح: عرف كل ده ازاي
نرمين: تعالي نروح كافيه …. و هو هيجلنا هناك و يقولك كل حاجة تعالي معايا في العربية
فرح: ماشي
و ركبت معاها السيارة و ذهبوا إلى الكافيه
******
في الكافية
وصلوا و جلسوا و و جاء النادل و
النادل:تحبوا تطلبوا ايه يافندم

نرمين: تشربي ايه
فرح: واحد لمون
نرمين: يبقا واحد لمون و واحد فراولة لوسمحت و ياريت كمان لو واحد قهوة
النادل: أمرك
و ذهب النادل و نظرت نرمين إلى فرح و
نرمين: متخفيش خالص ده ظابط و هيحميكي كويس هو هيطلب طلب صغير منك و سهل جدا و لو نفذتيه هتخدميه كويس أوي و هيديكي مكافأة

فرح: انا مش عايزة فلوس انا بس عايزة حياه هادية بدون مشاكل
نرمين: مانتي لو ساعدتيه المشاكل مش هتقربلك لكن لو رفضتي هتشوفي المشاكل طول عمرك
فرح: كلامك صح
و جاء النادل و وضع العصائر و ذهب و
و وقتها جاء سيف
و قال و هو يمد يديه آلى فرح و
سيف: احم أنا النقيب سيف محمود الرشيدي
فرح: أهلا وسهلا انا فرح محمد الدسوقي

و جلسوا و
فرح:الآنسة نرمين قالت انك حضرتك عاوزني
سيف: بصي حضرتك انا دلوقتي عارف انك شوفتي الورق و عارف كمان انك عرفتي مكانه بصدفة و انتي بتدوري على حاجة في مكتب باباكي
فرح: و حضرتك عرفت ده ازاي

سيف: انا بعت خدامة تراقبه من زمان اوي من ساعة ما طان عندك يجي 10 سنين كدة و و لما كنتي عندك 20 سنة دخلتي مكتب باباكي كان الباب مفتوح فاتحة صغيرة شافتك وانتي بتشوفي الورق و بتعيطي و فجأه حطيتي الورق بسرعة و هي مشيت قبل ما تعرف مكان الورق علشان وقتها كنتي حاسة أن في حد و هي مشيت علشان متنكشفش
فرح: اه فعلا انا اصلا مكنتش بحب بابا لأن دايما كان بيعاملني وحش و بيضربني ساعات و ماما كانت بردو دايما بتكرهه و بتعيط كل يوم بسببه لحد ما ماتت و بقت عايشة في رحمة عند ربنا بعيد عن الراجل ده

سيف: الله يرحمها يارب
فرح: يارب… دلوقتي ايه طلباتك
سيف: انا عاوز انك تدخلي و تجيبي الورق ده انا حاولت اني اخلي الخدامة تعمل كدة بس للاسف ابوكي مش بيسيب البيت كتير و كمان بردو في خدامات كتير في البيت و ممكن ياخدوا بالهم فأنتب علشان بنته و كلهم عارفينك تطلبي منهم كلهم إجازة مثلا

فرح: بس انا و بابا علاقتنا مش كانت زي الأول و مش هعرف
قطعها و قال
سيف: انتي هتروحي الفيلا و هو مش موجود و تطلبي منهم إجازة بحجة انك عايزاه تصلحيه في هدوء و كدة و تعمليله مفجأه
فرح: طب و حقي الي ماخدتوش

سيف: ازاي تاخدي فلوس حرام انتي لو اخدتي جنيه منه هنعرف و ساعتها انتي كمان هتبقى مشتركة في كل حاجة
فرح: لا خلاص انا قولتله قبل كدة لو حرام مش همس منها حاجة و أصلا من امتى وانا باخد حقوقي
سيف؛ انا اسف فكرتك بحاجات مكنتيش نفسك تفتكريها
فرح: ولا يهمك

سيف: تبدأي الخطة امتى
فرح: ينفع بكرة على الساعة 3 كدة
سيف: اكيد
فرح: طب و لو غير مكان الورق
سيف: معتقدش

فرح: انا بردو لأن بجد فعلا المكان مكنش حد يقدر يتوقعه
سيف: طب تمام و انا هديكي مكافاأه و من غير نقاش 30000 الف جنيه و ياريت تقبليهم
فرح: بس
سيف: من غير نقاش و لما تاخدي الورق اتصل بيا علطول و ده رقمي 0123442 و نتقابل في نفس الكافيه
فرح: تمام

سيف: خلي بالك للورق ده مهم جدا بس انتي عرفتي منين مكانه صحيح
فرح:كان في بلاطة متكسرة فقومت شيلاها لقيت الورق في بلاطة عادية يعني شلت البلاطة العادية و قرأت الي فيها و رجعت كل حاجة مكانها
سيف: و محدش خد باله
فرح: كان الكل نايم
سيف: اااه طيب تمام
نرمين: شكرا ليكي يا فرح
فرح: الشكر لله عن اذنكم
و تركتهم و ذهبت و قال

سيف: هتعمل شغل كويس
نرمين: فعلا
سيف: فكرتي
نرمين: لسة معداش يوم
سيف: يا واد انت يا بتاع الأيام
و ضحكت نرمين و ضحك سيف و تكلموا قليلا و كل واحد ذهب إلى منزله
*****
و عند فرح
ذهبت إلى عمارة صديقتها و خبطت و قالت

جميلة: ايوة حضرتك عاوزة ايه
فرح: احم أنا فرح صاحبة دعاء و هي قالتلي اني اخد مالك
جميلة: ماشي بس ايه الي يدل انك ممكن صاحبتها مش يمكن تخطفيه
نظرت إليه و خرجت هاتفها و طلبت دعاء و قالت: الو دعاء كملي صاحبتك مش مصدقة انك قولتيلي اخده منها
و اعطتها الهاتف و
جميلة: خلاص يا دعاء … بس كان من واجب الاطمأنان مش اكتر …ماشي يا حبي ….سلام
و اعطتلها الهاتف و قالت

جميلة بابتسامة: ثواني هو نايم دلوقتي
و ذهبت تجيب مالك و رجعت لها و فرح حملته بهدوء و قالت
فرح: شكرا
جميلة: العفو
و ذهبت فرح البيت
****
في البيت

و دخلت و نيمت مالك في الفراش و قبلته بهدوء و ذهبت إلى غرفتها و ابدلت ملابسها قالت بسعادة مثل الأطفال
فرح: هيييه هشوف حنين هييييه
و ثم قالت و سألت نفسها

فرح بتسأول و هي تدعك شعرها بمرح وتفكير
فرح: بس ازاي اخد الورق من غير ما حد يحس و ثم قالت بابتسامة
فرح:بااااس لقيتها
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق