قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثاني والعشرون)

و عند دعاء
بعد أن كشف عليها الطبيب قال
طبيب بنبرة جدية : ضغطها منخفض لأن في حاجة زعلتها و أثر عليها
دعاء بقلق: طب و العمل يا دكتور

طبيب: حاولوا تخرجوا أو تسافروا أو تتفرجوا على حاجات حلوة ممكن يهدى اعصابها و لو أتوترت أو اتعصب اديها الدوا ده في وقت العصبية بس أو التوتر أو البكاء ده يهدأ من نفسها شوية و لو حصل حاجة تاني كلميني ضروري و تاخد منه وقت التوتر فقط لا غير
دعاء :شكرا يا دكتور
طبيب: العفو ده شغلي
و مشي الدكتور و جلست دعاء بجانب فرح التي كان جسمها ضعيف جدا و يبان على وجهها الحزن و قالت بنبرة حزن

دعاء:مش لحقتي تفرحي يا فرح ربنا يصبرك
و جاء لها اتصال من عمر و خرجت من الغرفة و ردت و قالت بنبرة حزينة
“ايوة يا عمر عامل ايه يا حبيبي “
“شغل كان كتير بس الحمدالله يا حبيبتي مال صوتك “
و حكت له كل ما حدث و قال

” مع أن ادهم ماشي من الشركة و هو عادي بس بردو كان مضايق بس مش متعصب اوي يعني “
” معرفش والله يا عمر هعرف الموضوع لما فرح تصحى “
“طب خلي بالك من نفسك يا عمري و أبقى طمنيني”
“حاضر يا حبيبي وانت كمان “
و قفلوا مع بعض
و دخلت دعاء الغرفة مرة أخرى

******
وبعد ساعة
استيقظت فرح و قالت دعاء بمرح لتخفف الأجواء
دعاء: صح النوم يا أستاذة
عيطت و حضنت دعاء و
دعاء : مالك بس يا فرح مالك يا حبيبتي أهدى كدة و قوليلي مالك بس
فرح بعياط:مش قادرة يا دعاء انا قلبي اتجرح ااه مش قادرة
دعاء : طب اهدى لأن كدة خطر عليكي هجبلك الأكل و تأكلي و تهدى و تحكيلي كل الي حصل
فرح: مليش نفس
دعاء: هتاكلي يعني هتاكلي
فرح: طيب
و راحت دعاء تجهز الطعام

*****
و عند ادهم
في غرفة فرخح
كان ادهم نائما و يحلم بحبيبته الصغيرة التي خدعته خداعا كبيرا بنسبة له و ثم شعر انه لا يستطيع النوم فنزل و ذهب إلى الحديقة

******
في الحديقة
خرج و جلس في المورجيحة و شعر أنها في كل مكان حوله و افتكر كل شئ عندما كانوا هنا و عندما أخذها في حضنه و افتكر لما قامت بعمل عيد ميلاده
و قال بنبرة ضائعة و حزينة
ادهم : انا مش عارف اسامحك ولا اعاقبك بجد مش عارف

******
و عند فرح
في منزل دعاء
كانت جالسة تتذكر كل ما حدث و قطعها صوت دعاء المرح و
دعاء: : شوية بطاطس و فراخ بانيه و مكرونة هتاكلي صوابعك ورأهم و تقولي بتعمليه احسن من الشيف شربيني
فرح:تسلم ايدك
دعاء: كان في ملوخية بس قعد أسبوع و محدش كاله و باظ
فرح بصوت مدبوح و حزين: تسلم ايديكي كدة حلوة اوي عليا لو عرفت أكل اصلا
دعاء : الله يسلمك لا أنتي هتاكلي يعني هتاكلي
فرح: ههه طيب

و ثم وضعت المعلقة في شفايفها لكنها وضعته في الطبق مرة أخرى و
و قالت
دعاء: مكلتيش القمة ليه
فرح: والله مليش نفس يا دعاء
دعاء: علشان خطري بقا يا فرح كلي عشاني
فرح: ماشي علشانك بس
و أكلت فرح بعد مضض طويب و بعد ساعة انتهت من الطعام و قالت
فرح: الحمدالله
دعاء: ايوة كدة شاطرة هغسل الأطباق و أجيب عصير لينا و تحكيلي كل حاجة
فرح: طيب
و غسلت الأطباق

****
وبعد عشر دقائق
عادت لفرح و هي معها كوبين من العصير البرتقال و أعطت كوبا لها و قالت
دعاء: يلا ياستي احكي
و حكيت لها كل شئ بحزن و بدموع و عندما انتهت قالت دعاء
دعاء: بصي يا فرح أولا انا انصدمت اوي لما عرفت انك بنت راجل اعمال بس كنت شاكة بس قولت بلاش أكبر شكي ممكن يطلع غلط و ثانيا انتم الاتنين غلطانين مكنش ينفع تخبي عليه و تخدعيه و تمثلي عليه و تكدبي
فرح: والله كل حاجة حقيقة غير اسم ابويا بس الي غيرته و أن شغلي مش مربية اطفال و اسم مامتي و بس
دعاء : بردو مكنش ينفع تخبي عليه حاجة اصلا

فرح: و المشكلة أن بابا عدوه بس انا دايما ضد بابا و عمري ما كنت معاه ولا هكون معاه
دعاء : و هو بردو غلط كان مفروض يسمعك مش يضربك بلقلم ….. بصي انتي لازم تبقى قوية و كأنك بتقوليله انك صح و هتفضلي صح و مش خايفة من حاجة لو هربتي منه هيصتادك و ممكن يعمل فيكي الي هو عايزه متخليش الاسد يمسكك خلي الاسد يلف حولين نفسه علشانك
فرح بثقة: كدة انا عرفت قصدك ايه
دعاء : بكرة هتيجي الحفلة و لازم تبينيله أن كأن محصلش حاجة و أنك أنتي من العمال و بس و من حقك تيجي
فرح:صح

دعاء: ايوة كدة قومي اغسلي وشك و تعالي نتفرج على مسلسل تركي
فرح: هههه حاضر
و غسلت وشها و اتفرجوا على المسلسل و قالت
فرح: اعمل ايه دلوقتي بتفصيل يا دعاء
دعاء:هقولك بصي …..
فرح: واااو فكرة تجنن بجد كدة هقدر اثبتله اني قوية و مش دلدولة لحد بس تفتكري بعد الي حصل يثق فيا
دعاء: طبعا لأنك مش قولتي أي أسرار لباباكي ساعتها يقدر يثق فيكي بس من غير ما تعرفي انه لسة بيثق فيكي و هيكابر
فرح: طب طب انا لبسي كله هناك و كدة

دعاء: اطلبي أي حد يجبهولك
فرح:بس لقيتها هكلم مامة ادهم
و اتصلت بها و ردت حسناء سريعا قائلة بنبرة شوق و لهفة وقلق
“ازيك يابنتي انتي فين يا فرح و عاملة ايه “
“انا عند صاحبتي يا ماما و الصراحة كدة انا محتاجة فلوسي و لبسي ضروري اوي “
“بكرة ألصبح يابنتي هجيلك بس هاتيلي العنوان “
و قالت لها فرح العنوان و ثم قالت بامتنان

” بجد شكرا ليكي يا ماما مش عارفة بعد الي حصل واثقة فيا ازاي “
“هو اه انتي غلطي لما خبيتي بس ده مش يمنع اني بثق فيكي و بحبك وبعدين احنا مش ملايكة كلنا أنس و بنغلط “
” ربنا يخليكي ليا يا ماما بوسيلي حنين كتير هي نايمة صح “
“نامت بلعافية والله يابنتي مبطلتش عياط و عايزة فرح عايزة فرح “
بنبرة حزن
“انشاء الله ارجعلها تاني”

“يارب “
” سلام يا ماما تصبحي على خير “
“وانتي من اهله يابنتي “
و قفلت فرح معاها و قالت
دعاء:جاهزة يا فرح
فرح: جاهزة بس لازم تبقى معايا في كل خطوة بعمله
دعاء: اكيد هبقى معاكي
فرح:هو انتي مش قولتي انك عندك اخ 4 سنين تقريبا
دعاء: اه طبعا
فرح: اسمه ايه بقا

دعاء :اسمه مالك
فرح:الله اسم حلو اوي
دعاء: ميرسي يا حبيبة قلبي
فرح : طب و الكبير
دعاء: عماد
فرح: اسم جميل بردو طب هو اخوكي الصغير فين
دعاء :نايم
فرح: هو كل الدوشة الي عملتها دي و نايم افتكرته صحي و هيعيط
دعاء : بلعكس مفيش دوشة خالص ده غير أنه نومه تقيل و كدة
فرح: طب ينفع اشوفه

دعاء: اه طبعا في الاوضة في وش اوضتك الي كنتي نايمة فيها علطول
فرح: ماشي
و دخلت الغرفة
*****
في الغرفة
دخلت فرح و و وجدت مالك ينام كلملاك جلست في الفراش و لمست شعره بهدوء و قالت بخفوت
فرح: ياخلاثي على العثل
****
مالك: 4 سنين عيون سماوي و خدود كبيرة و قلبظ شعره اصفر ناعم جدا و يشبه اخته دعاء جدا

****
قبلته فرح و ثم خرجت من الغرفة بهدوء و قالت
فرح: الله شكله حلو اوي و كلبوظ و بجد حاجة روعة ربنا يخليهولك مشاء الله الله أكبر عليه
دعاء : مش احلى منك
فرح: لا بتجامليني
دعاء: والله ياختي اكتر حاجة فالحة فيها المجاملة مش بعرف اجامل خالص
ضحكت و قالت
فرح: يلا ننام بقا علشان الحفلة
دعاء:ماشي ياسطا يلا
و دخلوا الغرفة و كل واحدة نامت في فراشها و ذهبوا في ثبات عميق

******
و في صباح جديد ملئ بلاحداث
استيقظت فرح كلعادة و وجدت دعاء تقول بخفوت
دعاء: دادة حسناء برة
فرح: انتي تعرفيها
دعاء:عز المعرفة طبعا
فرح:طب انا هلبس و هروحلها

دعاء: طيب خدي دي بلوزة و بنطلون يارب يعجبوكي و يطلع مقاسك
فرح: يابنتي ما انا هاخد لبسي دلوقتي اهو
دعاء: اعتبريهم هدية مني ليكي ياستي
فرح: طيب ياستي زي مانتي عاوزة
و خرجت دعاء و ابدلت فرح ملابسها
و خرجت الى الصالة

****
في الصالة
خرجت فرح
و سلمت على ك سناء و قالت
فرح بحزن و قلق: حضرتك جايبة و معاكي حنين طب افرضي صحي و مش لقاكم
حسناء: متخفيش يابنتي ادهم راح الشغل بدري و اكيد هيرجع متاخر واحنا هنقعد هنا تلعبي معاها شوية وانا اقولك على الي حصل بعد ما مشيتي
فرح: ايه الي حصل
و حكت لها كل ما حدث

فرح بابتسامة حزينة : مبروك يا ماما بس هو ليه مش اخد موقف كبير من الي حصل
حسناء: زي ما قولتلك يابنتي زمان كنت أنا الي بعتني بيه زي الام بظبط الام المزيفة كانت دايما بتسيبه بتيجي كل فين و فين تكلم معاه و تبوسه و خلاص و لما كبر كانت بتكلم معاه في المظاهر و النفوذ و كان زمان قبل ما يحب ملك و قبل الي حصل من ملك مكنش بيحب كدة تماما كان متواضع جدا
فرح: طب و أبوه
حسناء: أبوه ده كان عايز يعلمه ازاي يتكبر على الناس بس انا كنت موجودة ساعتها و ادهم كان بيسمع كلامي اكتر بس ده مش يمنع أن كان بيحب أبوه جدا لان بردو كان بيخليه يتعوض على الثقة في نفسه

فرح: ماشي يا ماما فرحتلك اوي كنت فاكرة لما تقوليله هتبقى حاجة صعبة و كدة
حسناء: في حاجات تقدري تعمليها من غير ما تحسي و ساعتها بتفرحي لأن ممكن تكون الحاجة دي مستحيلة بس في الآخر بتطلع حاجة بسيطة اوي …. انا لما دخلت اوضتك لقيته نايم قبل كدة و حاضن بلوزتك ادهم لسة بيحبك بس خلي بالك هو كدة ثقته مش قلت بلعكس زادت لما عرف أن محمد ابوكي معرفش حاجة عن أسرار الشركة و دي حاجة كويسة عايزاه يتجنن عليكي خليه يغار

فرح: وانا بعد البهدلة دي لسة عاوزاه و بحبه
حسناء: لو فوزتي و بقيتي بلقوة دي قدام القدر هتفوزيه لكن لو بضعف و كره هو الي هيفوزك
فرح: ميرسي يا ماما
حنين:وحثتيني اوي يا فيح
فرح: انتي كمان يا عيون فرح
و حضنتها و لعبت معاها قليلا و تقول حسناء في سرها بنبرة تمنى و رجاء من ربها
حسناء: : ربنا يهديكم يارب و ترجعوا لبعض تاني و احسن كمان يارب ساعدهم

******
بعد 3 ساعات
جاء الوقت الذي المفروض ان تمشي فيه
حسناء فقامت و حملت حنين وقالت حنين بحماس لحسناء
حنين : دادة هنيجي عند فيح تاني ثح
حسناء: طبعا يا حبيبتي اكيد
فرح: هو انتي مش قولتي انك جدتها يا ماما.؟
حنين : انتي نانا أم بابي يا دادة
حسناء: اه يا حبيبتي انا نانا
حنين: بجت
حسناء : بجد

حنين: هييييه نانا بحبك اوي
حسناء: وانا كمان اوي
فرح: بجد مبسوطة ليكي يا ماما
حسناء: ربنا يفرحك انتي كمان يابنتي
و حضنتها فرح و قالت
فرح: انشاء الله يا ماما انشاءالله
حسناء: يلا هنمشي علشان نعمل الغذا
فرح: مستنيكم تيجوا تاني بس ادهم هيعرف بلموضوع انكم جيتم عندي

حسناء: دلوقتي ادهم لازم يعرف كل حاجة علشان ميزعلش اكتر ما هو زعلان و متخفيش أنا هتصرف معاه
فرح: تمام يا ماما توصلوا بلسلامة
حسناء: الله يسلمك يا قمر
و خرجوا و ذهبوا إلى بيتهم

*****
عند دعاء
تنهدت فرح و قالت
دعاء: كل حاجة هتبقى مظبوطة انشاء الله
فرح: يارب
دعاء: بصي انا فضتلك الدولاب حطي فيه الي انتي عاوزاه و لما تخلصي نشوف الفستان و الجزم و الميكب و قبل الحفلة نروح نعمل شعرنا
فرح: هو انا شعري مفرود ممكن اخليه كيرلي

دعاء: وانا زيك بردو ماشي هعمل معاد مع الكوافير عساعة 5
فرح: الحفلة أصلا على الساعة كام
دعاء: هو المفروض 7 بس هنروح 6 و نص و ادهم هيقول كلامه على ساعة 8
فرح: وحشني اوي
دعاء:عارفة باين من عينيكي
فرح: بحبه يا دعاء انا بحبه
دعاء: هتبقوا لبعض
فرح:يارب
و ذهبت فرح

*****
في غرفة فرح
و وضبت اشيأئها في الدولاب و انتهت أخيرا منه و ذهبت إلى المرحاض و اخدت حمامها و انتهت منه و وقفت قدام المرأه و نظرت الى السلسلة و مسكته بقوة و نظرت الى صورة ادهم و ضمته الى صدرها بقوة و ثم سرحت شعرها و خرجت لدعاء

*******
في الصالة
جلست مع دعاء و تحدثوا قليلا و استيقظ وقتها اخوها الصغير مالك و هو يقول بنعاس و هو يدعك عينيه بطفولة
مالك: تعاء انا ثحيت
دعاء: صباح الخير يا كلبوظ
مالك بغضب طفولي: مث تكوليلي يا كلبوث
دعاء: ليه بث ده انت امور و عثل

مالك و هو يتجاهل كلامها و يقول باستغراب و هو يأشر بيده إلى فرح و يقول بمرح
مالك: مين بنت حوة دي
فرح: انا فرح يا عثل
مالك: فيح
فرح: اه
مالك: اثمك حلو يا فيح
فرح: وانت كمان اسمك حلو يا ….
مالك: مايك
فرح: هههه اسمك حلو يا مالك
مالك: تعاء بتعميي فيح هنا ايه ( دعاء بتعمل فرح هنا ايه)

دعاء :هتقعد معانا شوية ايه ياض مش عايز فرح تقعد معانا
مالك: لا دي حوة خالث انا هتجوثها يا تعاء
و ضحكوا و قالت فرح: وانا موافقة
مالك: هييييه هيييه هيييه
دعاء: ههههه يلا نروح نعمل تويلت و نغير
مالك: يلا
و حملته و ذهبوا إلى دورة المياه و ضحكت فرح و افتكرت وقتها حنين و ادهم و أمسكت السلسة بقوة و قالت
فرح:وحشتني اوي يا ادهم

******
و عند ادهم في شركته
عمر: خلاص يافندم الشغل كويس جدا و الحفلة مش ناقص غير انك انت و المدعوين يحضروها
ادهم: عمر ينفع طلب منك
عمر: اتفضل طبعا
ادهم: احم انت عارف اني مش ليا صحاب و صحابي زمان كانوا مصلحة و كدة ينفع نبقى صحاب
عمر: ده انا ليا الشرف طبعا
ادهم: يبقا بلاش فندم و الكلام ده و تتكلم زي ما الصاحب بيكلم صاحبه
عمر: ماشي يا ادهم الي تشوفوا

ادهم: و متحسسنيش اني أعلى منك انا و انت هنبقى صحاب فلازم نبقى زي بعض
عمر: خلاص ياسيدي زي بعض زي بعض
ادهم: هههه طيب
عمر:فيك حاجة يا ادهم حاسك مخنوق
ادهم: هخلص التقرير الي في ايدي و هقولك كل حاجة من اول للآخر و احنا برة
عمر: ماشي انا بردو ليا شوية شغل هخلصه و اجيلك
ادهم: ماشي

و خرج عمر من مكتب ادهم و قال ادهم في سره
ادهم و هو يمسك سلسلته
ادهم: وحشتيني يا فرح اول مرة يعدي يوم مش اشوفك فيه بس مش هينفع اسامحك و مسك سلسلته جامد و خلعها و ظل ينظر عليها بحزن و شرود و ثم قال
ادهم : انا وعدتك أني مش هقلعها و مش هخلف

و البسها مرة أخرى
ادهم: بس علشان اعرفك اني فعلا مش بخلف الوعود
و شرد قليلا ثم أكمل شغله
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق