قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثامن عشر)

في قصر ادهم
فرح: عم محمود ينفع طلب
عم محمود : طبعا يابنتي
فرح: ممكن متقولش لادهم أن في حد جه النهاردة
عم محمود: طيب يابنتي
فرح: شكرا جدا
عم محمود: العفو يابنتي ده واجبي

***************
عند نوران
في السيارة
نوران: انت متأكد ان ده طريق الدكتور
اياد: لا الأول هناكل لاني جعان و ثانيا هتروحي لسيف وبعدين نروح للدكتور
نوران: اه صحيح انت قولت الساعة 8 دي الساعة 2 دلوقتي
اياد: منا علشان كدة بس انا كلمته قولتله يقدمه هيخليه 7
نوران: طب كويس
اياد: مفيش أي أخبار عن محمود بتاعك ده

نوران:لا متجبليش سيرته
اياد؛ هههه طيب ياختي
نوران: إلا قولي صحيح
اياد: ايه
نوران: ايه مفيش جواز ولا بت ولا ايه
اياد: لا ياختي انا مش بتاع الكلام ده الواحد يعيش حياه سعيدة كدة بنات حوليه مش اخد واحدة تسود في عشتي
نوران: على رايك
اياد: متقوليش انك مش نكدية
نوران: لا يا بابا انا غيرهم
اياد:يا جامد
و ضحكت و أكملوا الطريق في صمت

*******************
في قصر ادهم
بعد ساعتين
جاء ادهم و قال
ادهم:فروحتي انا جيت
جائت إليه فرح سريعا بابتسامة و قالت
فرح: منور يا حبيبي حمدالله على السلامة
ادهم: الله يسلمك يا قلبي امال فين حنين
فرح: جوة بتلعب
ادهم و هو يتفحصها و يقول باستهزاء
ادهم: اوبااااا السلوبيت هياكل منك حتة يا فروحتي هتتعاكسي يا روحي

فرخ: ميرسي يا حبيبي
ادهم بجدية و بعصبية : قومي غيريه
“كانت فرح تلبس سلوبيت طويل و لونه أزرق جينز و قامت بعمل شعرها ضفيرة إلى الجنب”
فرح: يا ادهم والله انا لابسة طويل اهو و مش مبين حاجة و مش هتعاكس متخفش وبعدين ده انت لسة قايلي انه حلو
ادهم: يوووه طيب يا فرح وبعدين انا كنت بتريق
فرح : ياعم خلاص بقا و هعدي التريقة بمزاجي
نظر اليها بغضب و لم يرد
فرح ببراءة: انت زعلت
ادهم باقتضاب: لا
فرح و هي تقبله من خده

فرح: طب و كدة زعلت
ادهم بهيام: اه اوي
و هي تقبله مرة أخرى لكنه امسكها و قبلها من شفايفها و هي خجلت كثيرا لكنها استسلمت له كان يقبلها بكل حب و شوق و استمروا هكذا لمدة 5 دقائق
حتة بعدت فرح عنه و
فرح: ها كدة إذن انك مش زعلان خالص
ادهم : بعد البوسة دي تؤ تؤ تؤ تؤ خاااالث
و ضحكت و
فرح:طيب هروح اخد حنين و ارجعلك

ادهم: عايز حضن طيب
فرح:مش كفاية الي عملته امبارح و بعد دلوقتي و عاوز حضن يا قليل الادب
ادهم: هو انتي لسة شوفتي حاجة بس اصتبري
فرح: هتخوفني من اولها
ادهم بحنان و هو يقبل راسها: انا لو خوفتك في يوم يبقا مستهلش اعيش
فرح: بعد الشر عليك أوبا بقا ينفع كدة هننسى حنين
و تركته و ذهبت إلى غرفتها

******************
في غرفة فرح
دخلت و قالت
فرح:يلا بينا يا حنين بابي برا
حنين بحماس:يلا بينا
و مسكت يديها و خرجوا مع بعض
*****
في الصالة
نزلوا و قال ادهم بانبهار
ادهم:نهار اسوح يلهواي على القمر يا ناس
و حملها و
ادهم: قمر 14 ياخواتي
حنين: ميرثي يا بابي انت كمان حو اوي

ادهم: مش احلى منك يا عسل انتي
فرح: هههههه يلا بقا
ادهم بضيق: طب يعني السلوبيت ضيق الصراحة
فرح: يا ادهمتي بقا
ادهم: يلا توكلنا على الله
و ضحكت و طلعوا و ركبوا السيارة
****************
و ذهبوا إلى المول و اشتروا اشياء كثيرة و ثم ذهبوا إلى السيارة و
ادهم: ثواني هعمل حاجة و ارجعلكم خليكي هنا
فرح:طيب ماثي
و ذهب ادهم الى محل ملابس

*************
في المحل
دخل ادهم و ظل يبحث على فستان ما حتة وجد فستان طويل و يلمع وجميل جدا و بدون اكمام و لونه اسود و قال ادهم للموظفة
ادهم:لوسمحت انا عايز الفستان ده مقاس متوسط
الموظفة : أمرك
ادهم:السعر كام
الموظفة: هو غالي شوية 10000 لأنه صنع إيطالي و لحظن حظ حضرتك قطعة المتوسط آخر قطعة عندنا
ادهم: طب تمام هاخده اخذه ادهم و حاسب عليه و خرج من المحل

***********
عند فرح
كان هناك شاب يعاكس فرح و يقوم بمضايقتها و ثم امسك الشاب بيديها و ضربته فرح قلم و عندما رائ ادهم هذا الموقف كان يشبه الثور الهائج و ثم ترك الحقيبة التي كان بها الفستان و تحرك سريعا إلى الشاب و زقها بعيد عن فرح و ضربه ضربات متتالية
ادهم في كل لكمة: انت تعاكس اي حد غير الناس الي تبعي يا روح امك و لو شوفت وش أهلك هنا هقطعه
الشاب بخوف: حاضر
و ذهب سريعا مثل الفار الخائف من الصياد وقال
ادهم بضيق: مش قولتلك بلاش السلوبت ده و كانت فرح تنظر إليه بحب و فقط و قال ادهم بضيق: مالك بتبوصيلي كدة ليه

فرح: انت حلو اوي بجد
ادهم بثقة: عارف
فرح:يارتني ما سالت
ادهم و لقد ذهب واخذ شنطة من الأرض و عاد إلى فرح و قالت
فرح: ايه ده
ادهم:ده فستان هديها لبنت في عيد ميلادها كدة و بت ايه مزة
فرح بغيرة: و اسمها ايه بقا الزبالة دي
ادهم: ماحنا طلعنا بنغير اهو
فرح: انا اغير لا طبعا

ادهم: طب عيني في عينك كدة
و فرح لم تسطتع ان تضع عينيها بعينيه و ضحك و قال
ادهم:تعالي نروح نجيب هدية حنين
فرح بضيق : طيب
و ركب السيارة و ذهبوا

******************
في معرض سيارات
وصلوا إلى معرض سيارات
فرح: انت هتشتري عربية جديدة
ادهم: لا هشتري عربية لحنين
فرح:طب و ليه يا ادهم حنين لسة صغيرة و عقبال ما تكبر هيبقى في موديلات جديدة و العربية دي ممكن تبوظ جيب حاجة تستفيد منها دلوقتي
ادهم: أجيب ايه طيب
فرح: جبلها عربية الصغيرة دي للأطفال تقدر تركبها مثلا

ادهم:صح عندك زوق يابت
فرح: في حاجة اسمها فن اختيار الهداية مش أي حاجة كدة وخلاص
ادهم: انتي بتتفرجي على أحمد حلمي كتير
فرح:اصراحة اه عرفت منين
ادهم: لا ما هو باين
فرح:هههه طب روح بقا و على فكرة انا لسة زعلانة منك
ادهم برخامة:طب وانا اعملك ايه
فرح بضيق: متعملش
و كان ادهم يحاول أن يكتم ضحكت و صار بسيارته و بعد مدة وصل إلى محل الالعاب و قال
ادهم:تعالوا معايا يلا
فرح: لا طبعا لازم تنزل انت لوحدك هي مش ينفع تشوف الهدية
ادهم: صح طب خليكم هنا و اقفلي اللوكر
فرح: طويب متخفش
و ذهب ادهم للمحل

*****************
و بعد مدة عاد مرة أخرى
و قالتله
فرح: ها عملت ايه
ادهم:كله تمام هيجيبوها وقت العيد ميلاد
فرح: طويب
ادهم: تحبوا تاكلوا فين
فرح: أي حاجة
ادهم:مممم طيب
و ثم بدأ بتدوير السيارة و تحرك بها

*****************
و ذهبوا إلى المطعم
و وصلوا و جلسوا في طاولة لهم و
فرح: ادهم ممكن اقول رأيي في حاجة
ادهم: اتفضلي يا حبيبتي
فرح: بص هو انت مش لازم تعمل حفلة عيد ميلاد حنين مع رجال أعمال و كدة و زائد بردو أنها مش عندها صحاب خالص
ادهم: ممممم والله فكرة مش جات في بالي
فرح: احلى حاجة هي البساطة نعمل حفلة انا و انت و حنين و دادة و عم محمود و الحراس و الخدم هتبقى حلوة اوي والله

ادهم: تعرفي بساطك و طيبتك دي بعشقهم
ابتسمت بخجل و ابتسم ادهم و قبل يديها و ثم نقل بصره الى ابنته و قال
ادهم: حنين عاوزة حفلة كبيرة ولا صغير
حنين: لا ثغيرة
ادهم: هههه ماشي ها هتاكلوا ايه
فرح: هأكل كول سلو مع حنين
ادهم: نعم ياختي هو ده أكل
فرح: بعمل دايت يا ادهمتي
ادهم: لا مفيش دايت معايا انا هطلبلك برجر اوك

فرح: بس الدايت
قطعها و قال
ادهم: قولتلك مفيش حاجة معايا اسمها دايت و حنين هجبلها بطاطس و كول سلو
فرح:هههه ماشي
و طلب الطعام و ظلوا يتحدثون حتة جاء الطعام و بدأوا بتناوله
و في نصف الطعام قالت فرح
فرح: ايه يا ادهم مش ناوي تدخل حنين الحضانة ولا ايه
ادهم: لا طبعا هدخلها بصي يا فرح انا هعمل كل الحاجات الي في دماغك بعد الصفقة انشاء الله وبعدين الحضانة لسة شعر 9 واحنا فس شهر 6 دلوقتي انشاء الله هدخلها

فرح: انشاء الله يا ادهم
و أكملوا تناول طعامهم في صمت
******************
و عند نفس المطعم
اياد: ها هتروحي لمحمد ولا لا
نوران: لا
اياد: طيب
و ثم صدمت نوران عندما رأت هذا المنظر
اياد عندما نظر إلى وجها و
اياد: مالك يابنتي
نوران: بص بص

و نظر إلى اتجاه التي هي تنظر اليه و وجد ادهم و فرح ياكلون الطعام و يتحدثون و يضحكون و
اياد: لا شكله مبسوط اوي
نوران بغل: ده انا مش وصلت للي هي فيه ده
اياد: يابنتي انتي لما توصلي تبقى صديقة من أصدقاء ادهم دي حاجة لوحدها unbelievable
نوران: طب اسكت طيب و يلا نمشي علشان معاد الدكتور
اياد: طيب.
و ثم نده على النادل و دفع فاتورة و ذهبوا

****************
عند طاولة ادهم
ادهم: فرح
فرح: ايه
ادهم:هو ايه الحاجة الي حبتيها فيا
فرح: هو كل حاجة بس اكتر حاجة هي طيبتك و ضحكتك
ادهم: علشان غمازة و كدة
فرح: ههههه لا و من غير غمازة انت بردو ضحكتك حلوة
ادهم: اهو انا بقا الي عاجبني فيكي هو اسمك لوحده يا فرح قلبي

و ضحكت فرح و هو مسك يديها و قبلها برفق شديد و هي نظرت إليه بخجل و
حنين بطفولة و هي تقدم إليه يديها و تقول
حنين: بوث أيدي انا كمان يا بابي اثمعنى فيح
ضحكوا بشدة و امسك ادهم بيديها الصغيرتين و
ادهم: احلى بوسة لاحلي حنين في الدنيا
حنين: حبيبي يا بابتي
و ضحكوا و

ادهم في سره : عقبال ما نجبلك اخت كمان يا حنين يارب
و بعد 10 دقائق
فرح: يلا نمشي
ادهم: يلا
و دفع الفاتورة و خرجوا من المطعم

*****************
عند نوران
وصلوا إلى العيادة
و لبست نوران لبس العمليات و جلست في السرير و قبل ما تدخل العملية
نوران: ادعيلي
اياد و وهو يقبل يديها
اياد: ربنا معاكي
و هنا أشعر جسد نوران و ابتسمت له و دخلت إلى غرفة العمليات

******************
عند ادهم
وصلوا إلى القصر و دخلوا و قالت فرح:المشوار كان طويل اوي يا ادهم دي حنين نامت من التعب
ادهم: معلش يا حبيبتي بس علشان نجهز كل حاجة
فرح: طب انا هغيرلها و اجيلك
ادهم: طيب وانا بردو اه الاوضة تجنن يا حبي
فرح: ايه ده انا مشوفتهاش طب هغيرلها و انيمها و اجيلك علطول
ادهم:وانا مستنيكي
و ذهبت فرح إلى غرفتها

*************
في غرفتها
غيرت لحنين و تركتها تنام قليلا و بعدها غيرت ملابسها إلى بجامة بينك و بنطلون ابيض و قامت بعمل شعرها ديل حصان و ثم ذهبت اتجاه شرفتها و نظرت من الاعلى وجدت ادهم واقف قدام البسين قفلت الشرفة و نزلت سريعا اليه
*****************
في البسين
ذهبت فرح و وجدت ادهم سرحان و ذهبت اليه بخفة و قالتله
فرح: بخ
ادهم: عفريت انصرف انصرف
فرح: ايه الظرف ده

ادهم: ظرف طارق
فرح: ها ها ها ها
ادهم:ههههه بحب اغلس عليكي مش عارف ليه
فرح: علشان انت رخم يا حبيبي
ادهم:كتة طب انا زحلان
فرح: أزحل
ادهم: بقولك ايه ما تطلعي كدة اوضتك شوفيها لو في حاجة كدة ولا كدة
فرح: ليه
ادهم: شوفيها بس

فرح: طويب
و طلعت غرفتها و وجدت فستان اسود لامع جميل و هنا ابتسمت بسعادة و و دخلت إلى شرفة غرفتها و نظرت من الأعلى و وهو كان يضع يديه في جيب بنطاله و ينظر إليها بابتسامة واسعة و
ادهم: منا مش قولت ان المزة هو انتي يا فرح قلبي
فرح بفرحة حقيقية: يخربيتك يا مجنون و نزلتله مرة أخرى
************
نزلت سريعا إليه و حضنته و هو حملها و حضنها جامد جدا مما جعل فرح تقول
فرح: هفطس😂
ادهم و بعد عنها: انتي ليه بتفصلي اهلي

فرح: كتة
ثم قبلة خده و قالت
فرح: شكرا يا دوما عفستان الحلو ده و تصبح على خير لاني تعبانة جدا و عايزة انام happy dreams babe
و تركته و ذهبت
ادهم: happy dreams babe؟ يا مراري طب مفيش بوسة
لفت و نظرت إليه و قالت
فرح: تؤ تؤ تؤ تؤ لما نتجوز يا بيبي تشاو
و تركته و ذهبت إلى غرفتها
ادهم: امرأري طب مش هتشوفي طيب آلاوضة طاه نظرت إليه فرح و شاورتله
و ثم ابتسم
و ذهب إلى غرفته هو ايضا

*************
وعند فرح
ضحكت و قالت
فرح : ربنا يخلينا لبعض يا ادهم
و قبلت حنين العديد من القبلات من كتر السعادة و نامت بجانبها و هي مبتسمة برضا
******************
عند ادهم
ادهم: يخربيت كدة ده انا قشعرت يارب جمعني بيها بأسرع وقت
و بعت لها رسالة و ثم ابتسم و نام

******************
و عند نوران
خرج الطبيب من غرفة العمليات و
اياد: ها حصل ايه يا دكتور
طبيب: الحمدالله هي نزفت كتير بس حاولنا نوقفه و البيبي سقط
اياد: طيب هي فين دلوقتي
طبيب: هي دلوقتي تحت البيج و هتصحي بكرة الصبح تقدر تروحلها بكرة
اياد:لا انا هقعد هنا
طبيب:على راحتك عن اذنك
و ثم تركه و ذهب و جلس اياد على أحد كراسي العيادة و وضع راسه على كفية يديه و فضل هكذا لبضع ثواني حتة اعتدل في جلسه و نام و هو يسند رأسه في الحائط

***************
وفي صباح جديد
في غرفة ادهم
يستيقظ ادهم من نومه و يذهب الى المرحاض و يجهز نفسه و يلبس بدلة بلون البيج و يقوم بعمل شعره الى الوراء بطريقة جذابة و وضع بعض العطر في بدلته و اخذ متعلاقته و نزل إلى غرفة فرح
*****************
و هبط من الدرج و دق باب الغرفة و
فرح: ادخل يا ادهم
و دخل و قالت باستغراب
ادهم: عرفتي منين اني ادهم

فرخ: هههه مهو مفيش غيري انا و انت في القصر و عم محمود نايم و الحراس برة مفيش غيرك وبعدين ريحتك واصلة لغاية آلاوضة فعرفتك
ادهم: اه يا بنت الظينة طيب ممم قرأتي الرسالة
فرح: اها حلو اوي
و ابتسم و ظل ينظر اليها و
فرح و هي تنظر إلى عينيه و تقول
فرح بنصف عين: انت عاوز حاجة صح
ادهم: اه بس هي صعبة شوية
فرح: عيوني عاوز ايه

ادهم: تسلميلي عيونك بصي ياستي انا هروح لدادة و عاوزاكي تعملي غذاء أما ارجع
فرح: طبعا يا حبيبي غالي و الطلب رخيص
ادهم قبل رأسها و
فرح: خلي بالك من نفسك يا ادهم
ادهم: متخفيش يا روحي انا انشاء الله هوصل بسلامة و أبقى اطمنك عليا انا همشي بقا
فرح: مش هتستني اما حنين تصحى
ادهم: للأسف لازم اروح بدري بقا
فرح:طيب لا اله الا الله
ادهم: سيدنا محمد رسول الله
و خرج من الغرفة بل من القصر بأكمله
و تنهدت فرح تنهيدة عميقة

*****************
عند اياد
طبيب: حضرتك تقدر تدخلها هي صحيت دلوقتي
اياد: متشكر
دخل إلى الغرفة وجد نوران تجلس في الفراش و يبان عليها الحزن و التعب قليلا و
اياد: عاملة ايه
نوران: الحمدالله
اياد: العملية كانت صعبة
نوران: اوي نفسية و معنوية
اياد:انشاء الله تجيبي بيبي و انتي راضية و متأكدة انك عاوزاه من شخص يكون بيحبك بجد انتي بتحبيه
نوران بوقاحة: انا الحاجات دي مش بقيت بحطها في دماغي يا بابا الي زيي مينفعش يحبوا …. يحبوا الفلوس و الخروج الشغل المصلحة

اياد بخنق: المهم حمدالله على السلامة
نوران: شكرا
اياد؛ هروح اجبلك شوية عصير علشان دمك
نوران:طيب ماشي.
و خرج اياد من الغرفة و هو يشعر بشفقة من ناحيتها فهي تقوم بهذه الأشياء لسبب ظروفها القديمة
*************
عند نوران
عدلت وضعية نومها بهدوء و
نوران:اه يا ضهري ياني اااه
و ثم نظرت إلى الجنب الأيمن و أخذا الهاتف و اتصلت بشخص ما

*****************
و عند سيف
جاء له هاتف و عندما نظر إلى الشاشة و ابتسم بثقة و رد و قال
” ايوة مين “
” انا نوران “
” ايوة ازيك انسة نوران ها فكرتي في الي قولتهوله “
” اه انا موافقة “
” تمام أوي و اوعدك انك مش هتندمي هبلغ البوص بقرارك و اكيد هتفرح جدا بلموضوع ده “
” تمام انشاء الله يتبسط من شغلي انا و رامي
” المهم انكم تقابلوا بعض ضروري و انا هتصل بيه و هخليه يعملكم معاد”
” طيب تمام أوي وانا هستنى منك الرد”
و ثم تابعت بحيرة و قالت

“بس في حاجة “
“ايه هي”
“رامي بقاله كتير معرفش حاجة عنه فمش عارفة اعمل ايه معاه و اتصلت بيه بيقول الرقم غلط “
“طب هكلم البوص و هو اكيد هيعرف مكانه ” و اوعدك اني مش هتاخر على حضرتك “
“أتمنى ده سلام”
“سلام “
و قفلوا مع بعض
**************
و ابتسم سيف و اتصل بنرمين و قالت له
“ايوة يا سيف ازيك “
“تمام وانتي”
“تمام في أخبار ؟”

“ايوة وافقت على العرض “
“طب تمام أوي “
“لازم بكرة نروح و نشوفلك لبس و نيو لوك جديد “
“تمام بكرة الساعة 1 الضهر نروح “
“تمام سلام “
” سلام “
**************
و عند نوران
دخل اياد و وجد أن نوران تنتهى المكالمة مع شخص ما و
اياد: اتصلتي بمين
نوران: سيف

اياد: اه و ايه الاخبار
نوران: تمام هيشوفلي معاد معاها
اياد: أعملي حسابك اني هاجي معاكي
نوران: طيب ماشي
و اعطاها العصير و
اياد: طيب انا هروح انام بقا و اجيلك بليل سلام
نوران: سلام
و خرج من العيادة

*****************
وعند فرح
كانت فرح قلقة و شاردة دائما في ادهم حتة قطعها صوت حنين و هي تقول ببكاء
حنين: اهئ بابي فين يا فيح
فرح: انتي صحيتي يا حبيبتي
حنين: اه فين بابي
فرح:مالك يا حنين
حنين: لا أثل انا حلمت حلم وحث
فرح و هي تحضنها و بقلق
فرح: متخفيش ده حلم و هيروح لحاله و قالت بحماس مزيف تغطي بيه قلقها: يلا نروح نستحمى نلعب مع بعض
حنين: ماثي
و حملتها و ذهبوا إلى المرحاض

***********
عند ادهم
بعد 4 ساعات وصل البلد و وصل المكان التي قالت له حسناء ان ياخذها منه و ترجل من سيارته و ظل يبحث بعينيه على حسناء حتة وجدها تشاورله بيديها و ذهب اليها و حضنها و قال
ادهم بارهاق و فرح: دادة ازيك يا حبيبتي عاملة ايه وحشتيني والله
حسناء: وانت كمان يابني وحشتني و وحشتني فرح و حنين اوي و وحشني البيت
ادهم: خلاص هتروحيله انهاردة
حسناء : لا يابني انت شكلك مرهق في أوتيل على أول الشارع 4 ستارز و حلو انضف أوتيل في البلد بس يعني هو بنسبالك مش قد المقام
ادهم: ملوش لزوم يا دادة

حسناء: لا هنقعد يوم يعني هنقعد يوم و مفيش نقاش
ضحك ادهم و أخرج موبايله و قال
ادهم بخنق : ياربي الحظ ده
حسناء:في ايه يابني كفلة الشر
ادهم: بقالي كتير مش كلمت فرح و الموبايل فصل شحن و انا وعدتها أن كل ساعة اكلمها
حسناء: طب خد جوالي يابني
ادهم: اسف يا دادة هتعبك
حسناء: ده انت ابني متقولش كدة
قبل رأسها بحنان و قال
ادهم:حبيبتي يا دادة
و اتصل بفرح و وضع الهاتف في اذنيه ينتظر رد منها

************
عند فرح
في غرفة ادهم
كانت فرح تجلس في غرفته حتة تشعر انه موجود معها و وجدت حنين تذهب إلى النوم من كتر اللعب فنيمتها و ذهبت إلى الحديقة
************
في الحديقة
ذهبت و جلست في المرجيحة و قالت بها داخليا
فرح:بقالك 4 ساعات يا ادهم و مفيش تليفون واحد ياربي ده انا هموت من القلق و قطع عليها تفكيرها هو رن هاتفها و لما وجدتها حسناء ردت سريعا و قالت
فرح بلهفة: الو ماما وحشاني والله و ادهم وصلك ولا لسة

ادهم: انا ادهم يا فرح مش الدادة
فرح:حبيبي انت كويس كدة يا ادهم مش تكلمني طول المدة دي ده انا كنت هموت من الرعب عليك
ادهم: والله يا حبيبتي الموب فصل شحن نسيت اشحنه قبل ما أسافر و كان يدوبك 10 في المية
فرح: طب انت كويس يا حبيبي
ادهم: انا كويس يا عمري وانتي و حنين عاملين ايه وحشتوني اوي
فرح بدموع: احنا كويسين طول مانت كويس ادهم خلي بالك من نفسك و من الدادة يا قلبي
ادهم: ولا و طلعنا رومانسيين

و بكت فرح وقال:
ادهم: ونبي يا فرح مش تعيطي قلبي بيوجعني كدة هي يوم بس و هرجعلك تاني و بعدين ده انا مسافر و راجع بعد يوم يعني مش قضية و هديكي بوسة من عندي هدية
فرح بدموع: يا قليل الادب
و ثم اكملت بحزن
فرح: ايه ده هو انت مش هتيجي دلوقتي و ثم بكت كثيرا
و ضحك ادهم على طفولتها و قال
ادهم:امسحي دموعك ياما مش هاجي
و مسحتها فرح سريعا و قالت

ادهم: خلاص مسحتها خلاص
ادهم: ايوة كدة خلي بالك من نفسك يا فرح بقا و بوسيلي حنين
فرح: حاضر يا ادهم
ادهم: بحبك يا فرح
فرح: وانا بموت فيك
و قفلوا مع بعض و تنهدت فرح بارتياح لانها اطمنت على حبيبها و دخلت داخل القصر و نامت في غرفته بجانب حنين

*************
عند ادهم
نظر ادهم لحسناء التي كانت تنظر اليه بعض من نظرات الحيرة و الاستغراب و الفرح و هو فهم هذه النظرة و قال بدون أن هي تسأله عن شئ
ادهم: هفهمك كل حاجة لما نروح الأول و نأكل و نستريح
حسناء: طيب يابني
وذهبوا الى الاوتيل و حجز ادهم غرفتين لهما و ذهب كل واحد منهم الى غرفته الخاصة
************
في غرفو ادهم
دخل ادهم و تمدد على الاريكة التي كانت موجودة بلغرفة و ثم نهض و دخل الى المرحاض و اخذ استحمامه.
و بعد 10 دقائق

خرج و هو يقوم بتنشيط شعره و لبس شورت ابيض و بلوزة حمراء عليها حصان اسود و كان شكله جذاب جدا و قام بعمل شعره الى الوراء كلعادة و كان شكله جذاب جدا وخرج من غرفته
*************
ذهب ادهم إلى غرفة حسناء و أخذها و ذهبوا إلى المطعم التي توجد في الاوتيل
**************
و في اطعمها جلسوا و طلبوا الطعام و بعد وقت قصير جاء النادل و وضع الطعام و ذهب و
حسناء: احكيلي بقا

و حكى لها كل ما حدث منذ أن قال لها حكايته إلى الآن و قالت حسناء بفرحة عامرة
حسناء: مبروك يا حبيبي الف مبروك فرح بنت طيبة و تستاهل كل خير يابني
ادهم: مش متخيلة يا دادة انا بحبها قد ايه و حاسس أن الي حصل مع ملك مش هيحصلي معاها
حسناء: يابني انت بتقارن فرح بواحدة كانت أخلاقها مش كويسة يابني وبعدين دي شكلها بتحبك اوي
ادهم: دايما أتخيل حياتنا مع بعض و لو جه يوم و خلفنا بجد إحساس جميل اوي
حسناء: ربنا يخليكم لبعض يارب
ادهم: يارب يا دادة يارب
حسناء: ادهم يابني

ادهم: ايه يا دادة
حسناء: لسة مفيش أي حاجة جديدة عن موضوع تدبير موت ملك
ادهم بضيق: يا ماما عدة سنتين على الموضوع ده و خلاص موضوع و راح و ربنا رحمها
حسناء: طيب يابني
و أكملوا طعامهم و عندما انتهوا منه ذهبوا إلى غرفتهم و دخل ادهم غرفته و نام نوما عميقا من الإرهاق و نام و هو يحلم بحبيته و فرح أيامه و حياته فرح
***************
و عند سيف و نرمين في كافيه
سيف: كدة كله جاهز و تمام و لبس و كل حاجة زي الفل و خدي الورق ده و احفظي الي فيه صم زي اسمك
نرمين: اكيد يا سيف

سيف: هاخد منهم معاد بعد بكرة ايه رايك
نرمين: موافقة طبعا
سيف: تمام أوي
نرمين: همشي بقا انا لاني تعبانة اوي
سيف: تحبي اوصلك
نرمين: مانت عارف اني معايا عربيتي هقدر أسوق لوحدي متخفش
سيف: ماشي تمام
و خرجت و ركبت سيارتها و ذهبت إلى بيتها
***************

و عند نوران في المشفى
جاء اليها اياد و دخل و
اياد: مساء الخير
نوران و هي ترتب شنطتها
نوران: مساء النور
اياد: ها عاملة ايه
نوران:احسن كتير و دكتور قالي اني اقدر امشي دلوقتي
اياد: اه منا عرفت علشان كدة جيت
نوران:طب يلا بينا
و أخذها و خرجوا من المشفى

*****************
و بعد 5 ساعات
وصلوا إلى البيت و
نوران: ياااا خمس ساعات العيادة بعيدة اوي
اياد: مانتي عارفة ان الحاجات دي الحكومة مركزين عليها فبياخذوا وضعهم بفا
نوران:طيب
اياد : انتي عاملة ايه
نوران: كويسة جدااا حاسة اني عايزة اشرب و اروح.ديسكو و أطير كمان
ضحك و

اياد:طب كويس أوي بقولك
نوران: ايه
اياد: مفيش أي أخبار عن اختك
نوران: متقولش اختي هي مش اختي اصلا
اياد بعصبية و قرف: هو انتي تتطولي تبقى اخت نرمين صبري
نوران: مالك يا اياد بتكلمني كدة ليه

اياد: بطلي غرور بقا لأن لو قولت ماضيكي هتتخرسي
نظرت إليه و قالت
نوران: شكلك كدة عايزة تشرب ويسكي هو الي هيهديك و يخليك تفوق شوية
اياد: بلا اشرب بلا مش اشرب و نظر اليها و
اياد: فكري شوية يا نوارن فكري في حياتك شوية و بلاش التفكير الزبالة ده بقا
و ترك البيت و نظرت إليه و فكرت في فكرة قذرة و ذهبت إلى غرفتها سريعا

************
عند نوران ايضا
بعد نصف ساعة خرجت من الغرفة و هي لابسة لانجيري باكمام رفيعة جدا و شفافي جدا و مفتوح فاتحة كبيرة من الصدر و الضعر و اتصلت بأياد و قالت بصوت دافئ و ناعم و دلع و خوف مصطنع
نوران: اياد عاوزاك ضروري
اياد: عاوزة ايه
نوران: النور قطع وانا خايفة انا لوحدي
اياد بقلق عليها و خنق: طيب جايلك

***********
و بعد 10 دقائق
وصل اياد البيت و فتح الباب بلمفتاح له لأنه لديه نسخة اخرى منه و عندما دخل فتحت النور و هو عندما نظر اليها بهذا المنظر بلع ريقه و شعر بقشعرية في جسمه و بدأ يصيب بلعرق و احمر وجهه كثيرا و اقتربت منه و لمست شفتيه و وضعت يديها على صدره و شعره برقة و دلع و قالت:
نوران :انا كدة اطمنت لما بقيت جنبي هو محدش قالك اني بحبك ولا ايه
نظر اليها اياد و ثم حملها و هي تضحك و ذهبوا إلى الغرفة
***********
و في صباح جديد
استقيظت نوران و نظرت بجانبها وجدت اياد نائم ابتسمت بخبث و صحيته بدلع و قالت
نوران:ياد اياد كل ده نوم

و فاق اياد و قال
اياد بابتسامة: صباح الخير
نوران و هي تقبله من شفتيه: صباح النور يا حبيبي
اياد:حبيبك ولا جوزك
نوران :بجد هتجوز
اياد: بس عرفي
نوران: طب ما تكمل فرحتي بمليون جنيه
اياد : لو قولتي نتجوز رسمي كان ارحم بس مليون جنيه و ماله كله مش يغلي عليكي يا قمر هو اه انتي فقيرة زمان و كدة بس ايه جامدة
نوران:عارفة طبعا ههههه يلا قوم البس خلينا نبعد عن الدلع شوية و نشتغل
اياد و هو يشدها:لا ندلع شوية كمان
(كتكم الارف إلهي يقع عليكم قطر مش تقوموا تاني شريرة انا ثح😈نيهاهاهاهاها احم احم نكمل)

****************
و عند فرح استيقظت
و وجدت حنين بجانبها و تنظر اليها و تلعب في شعرها و و تقول
فرح:صباح الخير يا حنون انتي بتلعبي في شعري😂 عاجبك ولا ايه
حنين: أثل ثعرك حو اوي يا فيح و نااااعم😍
فرح: مانتي كمان شعرك حلو اوي زي ابوكي كدة
و ضحكت حنين وقالت
فرح: يلا نقوم و نغسل وشنا و نلبس و نخرج مع بعض شوية عقبال ما بابا يجي
حنين: ماثي
و ذهبوا و غسلوا وجهم و لبسوا و نزلوا الى الحديقة

**************
نزلت و هي تحمل حنين
و اتصلت بأدهم و وقتها ادهم كان يلبس الكارفيتة و أول ما سمع رنة موبايله و كانت على نغمة (يا مالي عيني بتاع تامر حسني😄😄) رد سريعا لانها رنة خاصة لفرح فقط و قال بهيام
ادهم: وحشتيني وحشتيني وحشتيني
فرح: وانت كمان وحشتني اوي عامل ايه
ادهم: وحش
فرح: ليه بس
ادهم:علشان فرح قلبي مش معايا.
فرح: هههه هيجي يوم و فرح هتبقى معاك علطول

ادهم: يسمع من بقمك ربنا ياختي المهم انتي عاملة ايه و حنين عاملة ايه وحشاني اوي
فرح:حلوين بقولك هتيجي على الساعة كام كدة
ادهم: يعني هتحرك على الساعة 4 و ارجع 8 بليل
فرح: طب مش هتروح بدري ليه
ادهم: لا أصل الاوتيل حلو و فهقعد شوية و هاجي علطول
فرح: طب لما توصل مصر كلمني و خلي
بالك من نفسك و من ماما

ادهم: من عنيا وانتي كمان خلي بالك من حنين و من نفسك كويس
فرح: ماشي يا ادهومتي سلام اه ادهم
ادهم:عيونه
فرح : انا و حنين زهقنين اوي ينفع نخرج بعربيتك انهاردة
ادهم: اه بس بصي خدي معاكي بودي جارد
فرح: حاضر شكرا بجد
ادهم: بت انا هبقى جوزك و كل املاكي هي املاكك و شكرا دي مش عايزة أسمعها تاني
فرح: حاضر يا حبيبي سلام يا ادهمتي
ادهم: باي يا فروحة قلبي
و قفلوا و
فرح /ادهم: هييييح

*********
و عند ادهم
لبس و جهز حاله و عندما فتح الباب وجد حسناء امامه قال لها
ادهم: انا جاهز يا دادة يلا نفطر بقا
و نزلوا و ذهبوا الى المطعم
************
في المطعم
قالت
حسناء:هنتحرك امتى يابني
ادهم: الساعة 4 يا دادة هناك في بسين جامد اوي وانا اصراحة ضهري وجعني و عايزة افكه عن طريق السباحة و جسمي متكسر

حسناء: سلامتك ياابني الف سلامة
ادهم: الله يسلمك يا دادة
حسناء: بس ايه رايك في البلد
ادهم: مش كنت أتوقع أنها تبقا كدة
حسناء: حلوة؟
ادهم: جدا
ابتسمت حسناء و قالت
حسناء في سرها: ياما نفسي احضنك يابني و اقولك اني انا مامتك مش حد تاني
و أكملت طعامها في حزن و نزل من عينيها البريئتين دمعة و
ادهم: مالك يا دادة
حسناء: انا كويسة يابني بس زعلانة على ابويا الله يرحمه
ادهم: الله يرحمه يارب هو في مكان احسن
و ابتسمت حسناء و أكملوا الطعام

**************
و عند فرح
خرجت و قالت لعم محمود
فرح : هاتلي عربية ادهم يا عم محمود
محمود: حاضر يا ست فرح
و قالت لواحد من الحراس
فرح: وانت ادهم بيه قال انك تحرسنا
الحارس: تمام يا فندم

و طلع عم محمود بسيارته و نزل الحارس و ركب السيارة و قالت
فرح: ساعتين تلاتة يا محمود مش هنتاخر
عم محمود: تمام يا ست فرح
فرح بابتسامة: وبلاش ست دي قولي يا فرح بس
عم محمود: لا اختشي على نفسي
فرح: لا متقولش كدة انت زي ابويا
و ابتسم محمود و ركبتت فرح السيارة و أخذت حنين على حجرها و قالت
فرح: ودينا. …
الحارس: أمرك
و بدأ الحارس بتحرك الى هذا المكان

****************
و بعد ربع ساعة
وصلوا الى المكان و
ذهبت فرح إلى محل حلويات و أخذت تورتة كبيرة نصها شكولاتة و نصها فانيليا و نصها كراميل و قال
الخباز : حضرتك عاوزاني اكتبلك حاجة عليها
فرح: اه ياريت و جابت ورقة و كتبت عليه و اديتهاله
الخباز: تحبي تخطي صور عليها
فرح: يبقا حاجى تجنن ينفع الصورتين دول
الخباز: تمام ثواني و التورتة هتخلص

فرح بابتسامة:خد وقتك
و فجأه وجدت حنين تشاور على كيك صغير و شكلها جميل جدا و قالت
حنين:عايثة ده يا فيح
و رجع الخباز و قال
الخباز :كدة التورتة خلصت
فرح: عاوزة 4 قطع من دي لوسمحت كمان
فرح: يبقا كدة كله كام
الخباز: 200 جنيه
و أعطت له المال و خرجت و ورأها الحارس و ثم ذهبت إلى محل هدايا

*****
ذهبت إلى المحل
و كانت الفتاه هي التي تديره
البنت: يا انسة تؤمري بحاجة معينة
فرح: اصراحة انا عايزة اجيب هدية لحد معين يعني و كدة
البنت : حبيبك يعني
فرح:اه
البنت: عندنا موضة جديدة نازلة نجيب سلسلتين يكون فيها صورة الحبيب و اسمه
فرح: طب انا عايزة بأسم فرح و ادهم و الصورة اهيه

البنت: طب ثواني و هعملها لحضرتك عايزة سلسلة لونها ايه
فرح: احسن لون عندك
البنت: تمام
و بعد. مدة قصيرة ذهبت اليها و قالت: ايه رايك يافندم
فرح: حلوة اوي بجد ينفع تعمليها كادو مناسب ليها
البنت: احطها في علبة و اكتب اسم حبيبك فيها و اعمل تشكيلة حلوة
فرح: ياريت
و ثم قامت الفتاه بما طلبته فرح و كان شكل الهدية جميل جدا و ثم لفت نظر فرح دبدوب شكله جميل جدا و كبير جدا و قالت

فرح: هو الدبدوب ده ملوش لون تاني غير الأبيض
البنت: في البني و البينك
فرح: طب مين احلى
الفتاه: الي يليقك للبنوتة هو الأبيض أو البينك بس هي بتحب ايه
فرح: لونها المفضل الأبيض
الفتاه: يبقا الأبيض هتحبه اوي لأن نص البنات بتتمنى الدبدوب ده بس هو غالي شوية و علشان انتي باين عليكي بنت حلال هعملك ديسكونت هو ب 300 بس هخليهولك ب 200
فرح: ميرسي ليكي بجد

البنت:معملتش حاجة انتي الي شرفتينا
و ابتسمت فرح و أمسكت بلاشياء و ساعدها الحارس و ثم ذهبوا ليركبوا السيارة و ركبوا السيارة و ثم قال
الحارس: هنروح فين
فرح: النادي
حارس: أمرك
و ذهبوا و إلى طريقهم للنادي
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق