قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء السابع عشر)

وذهب ادهم إلى عمله
**********
فيلا ادهم الخولي
فرح: ايه رايك نطلع الجنينة شوية يا حنون
حنين: ماثي
حملتها و ذهبوا إلى الحديقة

*************
في الحديقة
ذهبوا و جلست على المراجيح و حنين على حجرها و بدأت تتمرجح و كانت حنين تستمتع جدا بلهواء و اللعب و فرح ايضا
************
في كافيه عند نرمين
“عملت ايه “
ردفت نرمين بهذه الكلمات و هي تنظر إلى سيف باهتمام شديد

سيف مرددة: بصي قبل أي حركة لازم كل الي بنعمله ده يبقا معروف من البوليس علشان ميبقاش في خطر علينا
نرمين: صح بس ازاي
سيف: اعرفك بنفسي انا سيف محمود الرشيدي النقيب سيف محمود الرشيدي
نرمين بصدمة: يعني انت ظابط
سيف: ايون انا ظابط و اعرف كل حاجة عنك و عن نوران و كل الي بنعمله ده عارفينه البوليس و نيابة هي الي امرتني بده
نرمين: طب يا سيف باشا عند اذنك
و قامت لاكن هو امسكها سريعا و

سيف: عارف أن ده هيضايقك بس ده شغلي و اسف جدا اني مش قولتلك على حاجة
نظرت إليه نرمين بصمت و جلست مرة أخرى و
نرمين بهدوء: طب و العمل
سيف: خليكي زي مانتي بظبط كدة و انا خلاص ظبط كل حاجة بس انتي هتبقى البوص الي كلمتهم عليه و هجيب حاجات تغير من شكلك اوك و كمان عرفت خبر كدة
نرمين: ايه هو
سيف:أن في واحد اسمه محمد الدسوقي الراجل ده تاجر في المخدرات قبل كدة و محدش يعرف أي حاجة عن الموضوع ده غيري انا بس و للأسف مش عندي أي دليل غير ورق واحد بس يقدر يوديه هو و شخصين كمان بس محمد كان شاطر فعلا انه يعمل كل ده بهدوء و عرف يهرب المخدرات

نرمين: طب مش مسكته ليه
سيف: انا عرفت الموضوع ده متأخر جدا من واحد كان بيشتغل عنده و و صور كل الكلام ده
نرمين: طب ليه لغاية دلوقتي مش قبضت عليه
سيف :لأن الفيديو ده مش دليل كافي هو عنده ورق في مكتبه و مخبيه في مكان محدش يعرفه غير بنته الي اختفت فجأه
نرمين: هو عنده بنت
سيف: اه كان منزل صورتها في الجرايد

نرمين: طب انت لسة عندك صورتها ممكن أكون عندي حظ و اعرفها
سيف: اه في موبايلي لأن أي حاجة ليها علاقه بيه بحفظها عندي
نرمين: طب وريني ثانية كدة
و ورأها الصورة
و قالت نرمين بصدمة: انا شوفت بنت شبها بظبط عند ادهم لما روحنا عنده و قبلناه
سيف: طب وانا ماخدتش بالي منها ليه

نرمين: لأنك مشيت قبلي وانا قعدت في الشركة يجي ساعة كدة
سيف:ممممم شبها يعني
نرمين: بظبط هي اسمها ايه
سيف: فرح
نرمين: هي بردو اسمها فرح بس فرح السيد مش فرح محمد
سيف: في حاجة غلط في الموضوع ده
نرمين بتفكير: طب بص سيب الموضوع ده عليا

سيف: طيب لما تعرفي حاجة قوليلي و بمناسبة موضوع البوص اعطاها ورق و قال دي ورق هتقولي فيه كل كلمة كتبتها هتقوليها و لو في حاجة مش مظبوطة مع رد السؤال بتاعهم تتصرفي انتي
نرمين: تمام انا بعرف أمثل لاني لما كنت في المدرسة كنت بعمل شخصيات و امثلها
سيف: تمام أوي و متزعليش لما خبيت عليكي
نرمين: لا لا لا عادي مفيهاش حاجة
سيف: تمام أوي استأذن انا بقا
نرمين: اتفضل
و ذهب سيف و تنهدت نرمين تنهيدة عميقة

*****************
و عند نوران
نوران: انا شايفة أن العرض ده كويس
اياد: بس لازم تسالي عنه الأول
نوران: ماشي بس انا عن نفسي هوافق
اياد: هو العرض حلو بس لازم تتطمني
نوران: اه صحيح مش ناوي تشتغل معانا ولا ايه البوص حبك اوي
اياد: لا يا حبيبتي انا بتاع بنات و ويسكي ماشي لكن مخدرات و بتاع اروح جهنم برجلي ليه
نوران: مممم ماشي بس ينفع طلب

ايتد: قولي
نوران: عاوزاك تجبلي معلومات عن حامد ده اياد: ماشي مش هاخد وقت كتير
نوران:طيب لو وصلت لخبر قولي
اياد: سمعت ان في حفلة عملها ادهم بمناسبات كتير و محدش عارف أي هي
نوران: احنا اكيد مش معزومين و قطعها دق الباب و قال
اياد: مستنية حد
نوران: لا طبعا ثانية اشوف مين
و ذهبت و فتحت الباب و وجدت البواب يقول
معتصم : في واحد ساب لحضرتك الظرف ده

نوران: طب روح انت يا معتصم
معتصم: أمرك يا ست الهانم
و قفلت الباب و فتحت الظرف و أخرجت دعوة و قالت
نوران باستغراب:ايه ده دي دعوة لحفلة ادهم
اياد: غريبة دي
نوران:كمان باعت اتنين يعني يعرفك
اياد: طبعا يابنتي انتي مش عارفة اني مشهور ولا ايه وبعدين ما تنسيش ان ملك كانت بتشتغل في الشركة و انتي كنتي بتشتغلي معايا سنتين كدة لغاية ما اشتغلتي عند ادهم
نوران: فعلا صحيح … ما علينا لازم نروح عاوزة اعرف هيقول ايه
اياد: طيب تمام

*****************
عند ادهم
ادهم: عملت ايه يا عمر في حاجة ناقصة أو حاجة مش مظبوطة
عمر: متخفش يا ادهم بيه كله هيبقى تمام
ادهم:عايزاك تعزم كل الي نعرفهم و تقولي ايه مواعيد المهمة قبل سفر تركيا
عمر: بص حضرتك مفيش غير حفلتم وبعد أسبوعين او اسبوع من الحفلة هنسافر
ادهم: و لما نسافر تركيا في مؤتمرات
عمر:هي دعاء تعرف اكتر مني بس هي لسة مجتش بس اكيد يافندم هيبقى في
ادهم: و ليه بقا انشاء الله مجتش ليه

و في وقتها دخلت دعاء و قالت
دعاء و هي تنهج: اسف جدا يافندم بس الشارع كان زحمة جدا
ادهم: طيب يا دعاء ولا يهمك بس ياريت مش تتكرر كتير
دعاء: طبعا يافندم
عمر: انتي كويسة
دعاء: اه اه انا تمام عن اذنك علشان اظبط شغلي
ادهم: اه دعاء

دعاء: ايوة يافندم
ادهم: في اجتماع قبل سفرية تركية
دعاء: اه يافندم اتنين واحدة للعميل الروسي و واحدة للعميل الفرنسي
ادهم: طيب ماشي اتفضلي
و خرجت

******************
في مكتب ادهم
ادهم:بص انا هكلم دعاء في الموضوع ده وانت ياريت بس تشوفلي أخبار الأراضي و العمال
عمر: طبعا يا فندم كل حاجة تمام و مفيش أي حاجة ناقصة غير أننا نسافر و الصفقة وبس
ادهم: ربنا يستر اتفضل
و خرج عمر
و قال
ادهم:يارب ربنا يستر
و مسك هاتفه و اتصل بفرح

************
و عند فرح
سمعت صوت هاتفها مسكت الهاتف وجدته ادهم فرحت كثيرا و ردت عليه و قالت
“الو “
” فروحتي عاملة ايه “
“الحمد الله يا دوما وانت عامل ايه و ضهرك حاسس بأي وجع “
“لا لا متخفيش انا كويس جدا بس انتي وحشاني اوي “
” احم وانت كمان “

‘طب بصي بلاش رومانسية علشان انا مش بستحمل و قوليلي حنين عاملة ايه “
“انا و هي بنتمرجح و بتديلك بوسة “
” هي بس “
“اه هي بس يا قليل الادب “
” حسبي الله ونعم الوكيل “
” بتحسبن عليا كتة يا دوما “
” بلاش أم دلع ده بقولك انا انسان و انسان مشاعره دعيفة “
“دعيفة يا عين امك “
“عين امي؟ نهار اسوح😂 “

“ههههه فصلتك صح “
“طبعا يا حبيبتي هو انتي في وقت مش بتسبيني فيه إلا لما تفصليني”
“هههههه طب هتيجي امتى علشان الغدا “
” لا لا لا متعمليش أكل انا هاخدكم على الساعة 4 و هجبلكم لبس بمناسبة الحفلة و بردو أجيب هدية لحنين و نروح نتغدا في أي مطعم “
“طب و ضهرك “
“يخربيت أبو الي جابو ضهري يا فرح والله انا كويس “

” يعني تتعصب علشان بطمن عليك طيب يا وحث باي مث تكلمني تاني “
و قفلت في وجه من غيظها منه
ادهم: يابت استني أهي قفلت في وشي كان يوم اسود
ثم ضحك و اكمل عمله
**************
و عند فرح
ضحكت و قالت بعيد مصطنع
فرح : احسن علشان بعد كدة يتعصب عليا
ثم نظرت إلى حنين التي كانت تضحك معها على شكلها و
فرح بابتسامة: يلا يا حنين ندخل جوة علشان الجو بدأ يحرر
و حملتها ودخلوا إلى الداخل

*************
و عند نوران
نوران: ايه رايك يا اياد نقول العرض ده لمحمد و اخد منه 5 مليون جنيه و أقوله مكان فرح علشان انا بجد عايزة اخلص منها
اياد:مليون مرة بقولك ادهم مش هيبوصلك ده أولا ثانيا يابنتي العرض الي حامد قالوا هيكسبك كتير ف فكك من محمد ده مش هتستفيدي منه حاجة و بعدين فرح ملهاش دعوة بحاجة و ادهم مش هيبوصلك
نوران: مش مهم يبصلي المهم اني إكسر قلبه أما محمد فسبلي الموضوع ده
اياد: ياااا للدرجادي

نوران: طبعا للدرجادي انا بس هنتقم منه من الي عمله
اياد: براحتك الي تشوفيه اعمليه المهم انا بعت واحد يعرف كل الاخبار و زمانه جاي دلوقتي يقولنا كل حاجة و اه صحيح النهاردة بليل تيجي معايا علشان نسقط الي في بطنك
نوران: طب تمام أوي هقوم البس علشان اروح لمحمد الشركة و الساعة 8 بظبط هكون عندك
اياد: ماشي

***************
و عند فرح
فرح:ياربي حاسة أن اليوم ده مش مظبوط كدة
حنين: مالك يا فيح
فرح:انا كويسة يا حبيبتي
حنين:طب انا جعانة
فرح:تعالي نروح نأكلك
و حملتها و ذهبت إلى المطبخ

***************
وعند محمد في شركته
محمد في حيرة :ياترى انتي فين يا فرح
و دخلت وقتها سكرتيرته و قالت
السكرتيرة:مدحت بيه عاوز حضرتك
محمد:خليه يدخل
و دخل مدحت و قال
مدحت:ازيك
محمد: زي مانت شايف المهم في خبر
مدحت: اه في
محمد: ايه

مدحت: انا عرفت مكان بنتك
محمد: بجد فين قول
مدحت: بس قبل كل ده عايز الحلاوة
محمد:كام يعني
مدحت: 5 مليون جنيه
محمد: موافق فين
مدحت: money first
نظر إليه و أخذ دفتر شيكاته و كتب عليه المببلغ و أعطاه اياه و قال
محمد: فين
مدحت: عند ادهم بيه الخولي

و انصدم محمد و قال
محمد: اييييه بتقول ايه
مدحت:الي سمعته و مش تقولي عرفت ازاي
محمد:قول و خلص
مدحت: كان في صيدلية جنب القصر بتاع ادهم كنت ماشي عادي لأن انت عارف ان فيلة اختي جنب قصره بشوية و كان في صيدلية جنب القصر شوية كدة لقيتها خارجة منه و مشيت وراها لقيتها داخلة عند ادهم
محمد: يابن الكلب

مدحت: و ألي عرفته كمان أنها كل ده معرفتوش أنها بنتك يعني هي بتشتغل عنده مربية لبنته
محمد: كل ده عرفته منين
مدحت: مش لازم تعرف
و نظر إليه محمد
مدحت و هو ينظر إلى الشيك: أحبك وانت مظبطني
و نظر إليه بقرف و خرج من مكتبه سريعا
و ركب سيارته و راح سريعا لقصر ادهم

***************
في قصر ادهم
وصل محمد إلى القصر
و عند بوابة القصر يقول
عم محمود : ايوة يا بيه تؤمر بأيه
محمد: انا بس عايز أقابل فرح مربية الطفلة هنا قولها اسمي محمد الدسوقي
محمود: طب ثانية واحدة
و طلب فرح و قال
محمود:ايوة يا ست فرح
فرح:خير يا عم محمود

محمود: في واحد اسمه محمد الدسوقي عاوز حضرتك
فرح بتوتر و صدمة: طب دخله بسرعة
محمود:حاضر
و ذهب إليه و قال
محمود: هي منتظرة حضرتك
و دخل بسيارته و ثم هبط من سيارته و دق على الباب و فتحت له الخادمة
و قالت: حضرتك محمد الدسوقي
محمد: ايوة
الخادمة: اتفضل
و دخل بثقة و هو يتأمل القصر

و كانت فرح جالسة و كان معها حنين و عندما جاء اليها محمد نظرت إليه بثقة و قالت للخادمة: خدي حنين و طلعيها فوق
خدامة: حاضر بس انا فضلي اوضتين و اخلص تنضيف
فرح: تمام ماشي
و ذهبت الخادمة و قالت
فرح:منور المكان يا محمد بيه
محمد: انتي تيجي دلوقتي و تمشي معايا من سكات
فرح: هههه تبقى بتحلم انا لما خرجت من البيت و الجحيم ألي كنت عايشة فيه اعتبرتك موت ياريت بقا تنسى أن عندك بنت و تروح شوف شغلك الي بيضيع و يبقا اسؤا من الأول

محمد:انتي عارفة ان من مكالمة مني كل الي في دماغك ده مش هيتحقق
فرح: أعلى ما في خيلك اركبه يا محمد بيه انت بنسبالي موت شوف أكل عيشك بقا بعيد عني
محمد: ده آخر كلام عندك
فرح:ايوة
محمد: طيب براحتك بس هتندمي
فرح: مش بندم على حاجة متخفش مش عندي حاجة علشان اخسرها
و نظر اليها بتوعد و ذهب و ابتسمت فرح بثقة

***************
و عند نوران
اياد:عرفت أخبار جديدة
نوران: ايه
اياد: لا طلع راجل مظبوط و هتستفيدي منه
نوران: تمام هتصل بيه و نشوف بقا
اياد: حلو اوي يلا جاهزة للعملية
نوران: اه يلا بينا
و نزلوا و ركبوا السيارة و ذهبوا إلى عيادة الطبيب

*****************
و عند عمر و دعاء
دعاء: ها يا عمر قلقتني
وعندما نطقت دعاء بهذه الكلمات وجدت الكافيه نوره خافت و هو نزل على ركبتيه امامها و طلع خاتم من جيب بنطاله و قال
عمر: بصي يا دعاء انا بحبك من ساعة ما شوفتك و خوفت اصارحك علشان ممكن مش تكون مشاعرك زي مشاعري تقبلي تتجوزيني ولو مش عايزة

و وقتها قطعته و قالت
دعاء: مش عايزة ايه اليوم ده اكتر يوم بحلم بيه وانا الي خوفت ان مشاعرك مش زي مشاعري عمر انا موافقة انا متأكدة مليون في المية انك انت الشخص الوحيد الي يستاهل ياخد قلبي من غير استأذان
و فرح عمر جدا و حملها و لفها و ثم انزلها و قبل راسها و نظر الى عيونها قائلا بحب و هيام
عمر : بحبك
دعاء: وانا كمان
و……
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق