قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الخامس عشر)

و في قصر ادهم
بعد 5 ساعات
ادهم و هو يقوم باتصال مع عمر
” عمر اعزم كل رجال الأعمال في حفلة بعد اسبوعين كدة و اعزم محمد كمان علشان هيبقى في خبرين أو تلاتة هقولهم في اليوم ده و شوفلي بقا ظبط الحفلة و خليه في قاعة كبيرة كدة و حلو”

“تمام هيتعمل كل الي انت عاوزه متخفش “
“كويس أوي سلام دلوقتي”
و قفل ادهم معه و
وقتها وجد فرح تأتي إليه و هي لابسة بنطلون مقطع من الركب و بلوزة بيضاء كات و كانت جميلة جدا و كان يبدو ان الطقم كان قديم قليلا و قالت بحماس
فرح: ها جاهز نبدأ دلوقتي انا شلت كل حاجات مع عم محمود و الحراس و شلنا الدولاب مع الخدامين و كله اتظبط و قولت لمحمود يجبلنا حاجات اللازمة و هنعمل لون الاوضة روشة كدة

ادهم بهيام : ها
و ظل هو ينظر اليها بهيام لمدة 5 دقائق
و هي تحرك يديها يمينا و يسارا سريعا لكي تفوقه و تقول
فرح: ادددددهم سرحان في ايه
ادهم : احم لا ولا حاجة بس انتي في ال 5 ساعات دي لحقتي تجهزي و تشيلي الحاجات
فرح بحماس: اها و نيمت حنين كمان
ادهم:اوك يلا

فرح و هي تعطيه بعض الملابس
فرح: بس لازم تلبس دولة علشان اكيد مش بلبسك يعني
ادهم: ماشي روحي و انا هلبس و احصلك
فرح: اوك.
و ذهب ادهم غرفته

******************
في غرفة اضافية
لبس ادهم ثيابه و نظر إلى نفسه في المرأه و
ادهم: ايه ده حاسس اني نقاش مش راجل اعمال نهار اسوح ممممم طب يعني يا استاذ ادهم بيه حد يقول ينهار اسوح دي حسبي الله
و ثم خرج من الغرفة

********************
في الصالة
عندما نزل اليها
أول ما وقع عينيها عليه فرغت شفتيها حيث كان شكل ادهم جميل جدا و روش أيضا
و ذهب اليها و قال باستغراب
ادهم: مالك يابنتي فاتحة بقك كده ليه
فرح عندما فاقت: ها لا ابدا مفيش يلا
ادهم: طب ثانية اطلب البودي جارد يشيلو الحاجات دي
فرح: لا منا طلبتهم و زمانهم شالوها

ادهم: ماشي اشطا
فرح: اشطا؟ طب مانت طلعت روش اهو
ادهم: يابنتي أنا محدش يتوقعني
فرح: ايوة بقا😉😂
ادهم: هههههه يلا بينا
و صعدوا في الغرفة و
و بدأوا يقمون بعمل الغرفة

و بعد مدة 3ساعات
قال ادهم
ادهم و هو ياخد نفسه و يتنهج: دلوقتي هنعمل ايه
محمود: بص يا باشا احنا بقا هندهن اوضة حضرتك بلون الأزرق الي انسة فرح طلبته
ادهم: بس انا مش بحب الأزرق يا فرح
فرح: لا لونه هيعجبك اوي بص هوريهولك و تحكم
ادهم: ماشي
و فتحت فرح علبة الي فيها البوية و وريتها له و قالت

فرح: ها ايه رايك
كان فعلا لونه جميل جدا و فيها لمعان أيضا فقال
ادهم: تصدقي حببتيني فيه
فرح: هههه طب يلا نبدأ
و بدأو بعمل الحيطان و و كان كول فرح الطول المتوسط فكانت تقوك بتلوين الحيطان بصعوبة شديدة و فجاه جاء لها فكرة شيطانية و كانت ممسكا برشا فيها بوية و اقتربت منه ادهم و لونت بلوزته و ثم ضحكت و فزع ادهم و قال
ادهم: ايه يخربيتك ايه الي انتي عملتيه ده

و ضحكت فرح و قالت
فرح: عادي يا ادهم مفيهاش حاجة بلعب معاك ياراجل
ادهم: طب هاخد حقي ازاي مممم طويب و جاب ادهم فرشاته و عمل على بلوزتها قالت فرح
فرح: ايه الي عملته ده يا مجنون
ادهم: انا مالي انتي الي بدأتي

و قامت فرح بعمل نفس التصرف مرة أخرى و بدأت المعركة بينهم و ركدت و نظر ادهم اليها بضحك و ركد ورائها حتة امسكها و جعلها تتشقلب امسك رجليها و رفعها و وجها تحت و فرح قالت
فرح: احم احم ادهم بيه نزلي لوسمحتي بدأت ادوخ
و فاق ادهم و نزلها بحرص و قال
ادهم: احم أنا آسف مش كان قصدي بس شكلي عشت الدور شوية
فرح: لا عادي خالص على فكرة محصلش حاجة والله

و ابتسم ادهم و قال
ادهم : ههه طب يلا نكمل
فرح: يلا بينا
و بدأوا العمل مرة تانية
و بعد 8 ساعات
جائت فرح إليه و هي تعطيه كوبا نن للشاي و تقول
ادهم: خد يا ادهم الشاي
ادهم: تسلم ايديكي يا مزتي

فرح: نعم
ادهم و هو يحاول يغير الموضوع
ادهم:احم طب دلوقتي هنعمل ايه في السقف
فرح بدلع: انت طبعا يا دومة الي هتعمله
و تنح ادهم و قال
ادهم : دومة مين
فرح: انت هيكون قرينك يعني
ادهم:مش ناقص لماضة عصبح
فرح: احنا بليل على فكرة
ادهم:أم اللماضة دي بتبوظ اللحظة ياخي

و فرح و هي تحاول تكتم في ضحكتها و قال ادهم: طب اعمله ازاي
فرح:انت طويل لاكن انا نونو قصيرة و اوزعة مش هعرف اعمله
ادهم: نونو و قصيرة و اوزعة؟ نهار اسوح هو انتي شايفاني 3 متر ده انا 195 سن بس
فرح: اعمل حاجة اتصرف و عم محمد طوله 170 اكيد مش هيعرف يعملها يعني
ادهم: انتي بتقولي أي رقم من دماغك يابت 170 ايه ده اسكتي ونبي مممم بصي عندي فكرة
فرح: ايه ها ها ها ايه

ادهم: نجيب السلم و نطلع
فرح: سلم كهربائي يعني
ادهم:كهربائي يامراري لا ياختي سلم الي ناس بتستخدمه علشان تطلع السقف
فرح:ااااه فهمت طب و ده نجيبه منين
محمود: ما احنا عندنا يا فندم
ادهم:طب روح جيبه بسرعة
و ذهب محمود حتة ييجيب المصعد و رجع إليهم و قالت
فرح: يلا اطلع بقا

ادهم: امسكي بقا السلم كويس مش عايز اموت انا لسة في عز شبابي
فرح: متخفش مسيطرة انا
ادهم: ربنا يستر
و طلع ادهم السلام
و بعد 10 دقائق قالت
فرح : ها ايه الأخبار
ادهم: كويس نوليني الفرشة

و اديته الفرشة و بعد ساعتين كانت فرح تشعر بنعاس و كان ادهم يقوم بسقف لكن لم يقف في المصعد جيدا و غصب عن فرح تركت السلم و بدأ ادهم يفقد توازنه و ادهم قال
ادهم بخضة : نهار اسوح بت يا فرح الحقيني و فزعت فرح و نظرت إليه و هنا وقع ادهم على الأرض و
ادهم بوجع :ااااه ضهري موت خلاص بنتي هتعيش يتيمة وعز شبابي راح راح
فرح: انت اوفر على فكرة هي شوية وجع في ضهرك وهتروح لحالها
ادهم: ما طبعا مانتي مش هتحسي بلي حسه

فرح: هههه خلاص
ادهم باستهزاء:و مسيطرة و متخفش انا ايه الي خلاني امشي ورا كلام طفلة بس
فرح بغضب طفولي: لا انا مش طفلة
ادهم: متأكدة
فرح: اه هههه قوم بس هقومك
ادهم: لاااااااااااااااا لاحسن توقعيني لا
فرح: خلاص هجبلك محمود
ادهم بخبث: لا لا لا خلاص شليني انتي

فرح: هحاول على قد ما اقدر
و مسكته و قومته بصعوبة و قال ادهم
ادهم: انا اسف اني تقلت عليكي
فرح: لا انا الي اسفة انا الي وقعتك
ادهم: بس من غير قصد يعني
فرح: مش مشكلة أهم حاجة دلوقتي نشوف ضهرك و نجيب الدكتور
ادهم: لا مش لازم

فرح بخوف و قلق : لا لازم و هخلي محمود يجيب ناس يكملوا الشغل بدالنا ثم سالته هي بتوجعك
ادهم بهيام و هو ينظر إلى عينيها: اه اوي
فرح و هي تبدأ في البكاء: اسفة والله مش كان قصدي
ادهم: بس بس بس موضوع بسيط مش محتاج كل ده
فرح: طب طب يلا نطلع اوضتي علشان اوضتي أرضي بلاش نطلع السلم علشان مش هينفع تطلع وانت كدة
ادهم: طيب ماشي
و سندته بصعوبة و ذهبوا إلى الغرفة بهدوء شديد و بحرص

**************
في غرفة فرح
وصلوا للغرفة و نيمته على الفراش بهدوء و قالت
فرح: هخلي عم محمود يجيب الدكتور
ادهم و هو يشدها اليه: تؤ دكتور ايه بس
فرح: ادهم بجد بطل انت شوف ضهرك عامل ازاي و بعدين اهئ انت تعبان وانا خايفة ان يحصلك حاجة
ادهم و هو ينظر اليها: بجد خايفة عليا
فرح باحراج:احم اه

ادهم بخبث: مممم طب و خايفة عليا ليه بقا
فرح: احم علشان انت أبو حنين الي بحبها و زي اخويا يعني
ادهم و هو يقرب منها بهدوء: متأكدة
فرح بتوتر:اه هو في حاجة تانية غير كدة
و اقترب منها ادهم كثيرا و نظر إلى عينيها و فرح تسمرت في مكانها و توترت عنظما وجحظت انفاسه الحارة مقتربة من خدها و طبع قبلة على شفايفها و مسك ضهرها و و هي نظرت إليه بصدمة لكن كانت سعيدة جدت في داخلها و استسلمت له و بعدها تركها ادهم بهدوء و امسك وجها بكلتة يديه و قال بمرح

ادهم : على فكرة يابت انتي انا شكلي والله أعلم حبيتك
فرح باحراج: ايه الي انت عملته ده
ادهم ببرود: عملت ايه
فرح: تعمل كدة
ادهم: لا قوليلي ازاي
فرح و قد ضربته ضربة خفيفة و قالت
فرح: قليل الادب
ادهم و ضحك و قال بهيام
ادهم: فرح
فرح: ايه

ادهم: انا….
فرح:أيوة
ادهم: بحبك اوي
فرح بتوتر و هي تغير الموضوع: بس ثانية ايه والله أعلم دي
ادهم: مش عارف متدخلنيش في تفاصيل بس كل الي أعرفه اني بعشقك
فرح بفرحة و خجل: و ده من امتى بقا
ادهم: من خمس دقايق
فرح: ظريف قولي بجد من امتى
.ادهم: من اول ما شوفتك
فرح: هيييه الله😍
ادهم: طب وانتي بقا ايه نظامك

فرح:انا ايه يعني
ادهم: انتي مفيش أي بنتجان من ناحيتي
فرح: لا في كل البنتجنات الي تعرفها
ادهم: انتي فصلانتية يابت
فرح: للأسف الشديد
و قامت فجأه و قالت
فرح:ينهار اسوح ينهار اسوح
ادهم: في ايه يابت مين مات

فرح: مش جبت الدكتور
ادهم:أين الشبشب انا لا اراه
فرح: وراك
ادهم: و ايه الي هيجيبه ورايا بت مش تجنيني
فرح: خلاث خلاث هروح أجيب الدكتور بقا
ادهم: و هتسبيني لوحدي كدة

فرح: هو انا هسافر انا رايحة اتصل بدكتور و بطل دلع بقا
و تركته و خرجت و دخلت تاني و قالتله
فرح بخجل: مع أن تصرفاتك مش تدل على كدة بس انا كمان بحبك
و خرجت مسرعة
و قال ادهم و هو يضرب كف على كف
ادهم: حبيت واحدة مجنونة 😂

****************
اتصلت فرح بدكتور و قالت
” ازيك يا دكتور معلش ياريت تجلنا دلوقتي علشان ادهم تعبان اوي “
“: طيب تمام 10 دقايق و أكون عندك”
“تمام ميرسي يا دكتور”
و قفلت معه
و ثم اتصلت بدادة حسناء انتظرت منها رد حتة اجابتها و قالت بابتسامة
” ماما ازيك وحشتيني اوي “

“ازيك يابنتي عاملة ايه “
“الحمد الله يا ماما وانتي عاملة ايه “
“بخير طول مانتي بخير “
” و اخبار البلد ايه و أحوال الظروف “
“:كله تمام يا حبيبتي أخبار حنين و ادهم ايه وحشوني اوي “
“كويسين يا ماما متخفيش و تعاللنا بسرعة بقا “
” اكيد يا حبيبتي خلاص هي يومين و اجيلكم انشاء الله”

“انشاء الله …….طب أبقى كل شوية اتصلي علشان نطمن وانا هبقى كل شوية اتصل عليكي”
“طيب يابنتي من عنيا”
” سلام يا ماما خلي بالك من نفسك “
“وانتي كمان يابنتي و سلميلي على ادهم”
” الله يسلمك”
و قفلت معاها و قالت
فرح:اروح اشوف حنين بقا و بعدين ارجعلك يا سي ابو حفيظة و ضحكت
و ذهبت إلى غرفة حنين

***************
في غرفة حنين
وجدتها لسة نائمة حمدت ربها انها لم تشعل بأي ازعاج و خرجت مرة أخرى بهدوء
*****************
في غرفة فرح
دخلت غرفتها و و قالت
فرح: ها عامل ايه دلوقتي
ادهم: يعني مش اوي بس لما اخدت البوسة ايه بقيت زي الفل بس عايز واحدة تانية وانا هبقى زي طرزان
فرح:مممم شكلك عايز شبشب في قفاك
ادهم: أهون عليكي

فرح: مممم تؤ
ادهم: عارف عارف
فرح: ههههههه طيب ياسيدي الدكتور 10 دقايق و يبقا هنا
ادهم: اشطا
فرح:ادهم
ادهم:عيون ادهم
فرح: انت رخم
ادهم: عارف والله
فرح: بس بحبك
ادهم و هو يقبل يديها

ادهم: مع أن الوقت مش مناسب خالص بس انا بردو بعشق ابوكي
و ضحكت فرح و نظر اليها بصمت و
ادهم: اهو ضحكتك دي لوحدها شقلبت كياني
فرح: ربنا يخليك ليا يا ادهمتي
ادهم و هو يصقف: اللهم صلى على النبي
فرح:ههههه عليه أفضل الصلاة و السلام
و ضحكوا و ظلوا ينظرون إلى اعين بعضهم

*************
وبعد 10 دقايق رن جرس الباب و قالت
فرح: هروح افتح
ادهم: ماشي يا بنت قلبي
فرح: بنت قلبك؟ نبقى نشوف بنت قلبك دي بعدين
و ضحك ادهم و قال
ادهم:مجنونة و خرجت فرح من الغرفة و هي سعيدة جدا بما حدث

***************
و ذهبت فرح
وفتحت الباب و سمجت لطبيب بدخول و قالت
فرح : نورت يا دكتور اتفضل من هنا
دكتور:طيب
و ذهبت إلى الغرفة و هو ورائها حتة دخلوا

*****************
في الغرفة دخلوا و بدأ الطبيب بكشف عليه و و بعد الكشف قالت فرح
فرح بقلق: خير يا دكتور
طبيب:هو بس كدمات بسيطة اوي
فرح: طب و العمل
ادهم بهزار:هو انا هموت يا دكتور
فرح بقلق: بعد الشر مش تقول كدة

دكتور: ههههههه لا يا ادهم بيه انت بس تدهن من الكريم ده في ضهرك لمدة يومين بس و هتبقى زي الفل هكتبلك اسمه في الروشتة
ادهم بخفوت: طب ما كنت تخليه اسبوع طيب
فرح: طيب يا دكتور شكرا اوي
دكتور: ده وجبي
و مشي الدكتور

***************
و قالت
فرح: هخلي محمود يجيب الكريم من الصيدلية
ادهم: متتاخريش عليا علشان بتوحشيني
فرح بحرج: نتلم بقا
ادهم: تؤ
ابتسمت اليه و ضحكت و خرجت من الغرفة

***************
و خرجت و ذهبت
لعم محمود و قالت له
عمر: عم محمد ياريت تجيب الكريم ده من الصيدلية و ياريت بردو تجيب ناس تعرفهم يكملوا الشغل بدالنا من بكرة
عم محمود: طيب يابنتي حاضر
و ابتسمت اليه و
فرح: يحضرلك الخير يارب
و تركته و ذهبت الى غرفة حنين

****************
في غرفة حنين
دخلت و وجدت حنين تجلس و تدعك عينيها بنعاس و
حنين : فيح
ذهبت فرح سريعا اليها و حملتها و
فرح:وحشاني وحشاني كل ده نوم
حنين: كنت تعبانة يا فيح معلث
فرح: نوم الهنا يا روح قلبي
حنين: فين بابي وحثني
فرح: موجود يا حبيبتي تعالي بس نغسل وشنا و نعمل تويلت و نروحله
حنين:ماثي
و دخلوا إلى المرحاض و بعد وقت قصير خرجوا و ذهبوا إلى غرفة فرح

**************
في غرفة فرح
دخلوا و قال
ادهم: حبيبة قلب بابي وحشتيني و حضنها بقوة و قالت
حنين و هي تقبله:وانت كمان وحثتني
ادهم: الله طب انا عاوز بوثتي التانية بقا

و قبلته حنين من شفاتيه قبلة صغيرة جدا و ضحكت فرح و كانت تتابع حركاته بصمت و بفرحة و قالت
فرح: هروح اعملكم أكل تاكلوها
ادهم: مش تتاخري ونبي
فرح:هههههه حاضر بس خلي بالك من حنون
ادهم: دي في عيني
و خرجت فرح و بدا ادهم بلعب مع ابنته

****************
بعد مدة 10 دقائق دخلت فرح بصنية فيها بعض من الطعام
نصه طعام مثل المشافي قليلا و نصه طعام العادي و دخلت و وجدت ادهم يمسك اصابع حنين الصغيرة و يقول
ادهم:دي البيضة و دي الي قشعرها و دي الي سرقها و دي الي حمرها و دي ……
و بدأ يزغزها و هي تضحك
و ذهبت إليهم فرح بابتسامة و ووضعت الصنية أمام و هي تقول
فح: هو في بيض بيتحمر يا ادهم
ادهم: معرفش هو انا كنت الشيف حسن

و ضحكت و
ادهم بمرح: اكيد الأكل المستشفيات ده يا حبيبتي انتي الي هتاكليه
فرح: تؤ يا حبيبي انت الي هتاكله
ادهم: قولتي ايه كدة تاني
فرح بتوتر: قولت ايه يعني
ادهم: الكلمة دي
فرح:انت الي هتاكله
ادهم:لا لا لا الي قبليه

فرح:احم احم
ادهم؛ علشان خطري لتقوليها
فرح: عيب يا ادهم البنت قدامنا
ادهم:مش مهم
فرح: علشان خطري انا بعدين بقا هقولك ولا مش ليا خاطر عنك
ادهم: جيتي عجرح خلاث
فرح: يلا كل الأكل ده والله حلو اوي انا الي عملاه
ادهم: يابنتي انا مش عملت حادثة انا وقعت على ضهري بس
فرح: بعد الشر عليك
ادهم: طب هاكل بس بشرط واحد
فرح: ايه هو

ادهم : تأكليني
فرح: هو انت عيل صغير يا ادهم
ادهم: يلا يابت
فرح:هأكل حنين الأول و بعديها انت وبعدين متقولش يا بت دي مش لاقية عليك
ادهم: طويب اما نشوف هههه ماشي
و بدأت فرح تأكل حنين و ادهم ينظر إليها بصمت و باهتمام و سعيد جدا و هي كانت متوترة جدا من نظرته الساحرة و في هذه اللحظة وجدوا من يدق الباب و

فرح: ادخل
و دخل الشخص و كان عم محمود و قال
محمود: اهو الكريم
ادهم: حطه في الكمودينو ياعم محمود
و وضعها وفال
محمود:حاجة تاني يا سعت البيه
ادهم: لا خلاص تسلم
..خرج
….يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق