قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء السابع)

نوران بصدمة و خوف : نرمين
لم تعيرها نرمين اهتماما و قالت لادهم
نرمين: انا اسفة دخلت فجأة كدة و من غير معاد و سمعتكم بصدمة بس انا كنت جاية علشان أقدم استقالتي اصلا
ادهم : و لية
نرمين و هي تنظر لنوران

نرمين: مش بحب أبقى في مكان فيها ناس مش ليها شرف
ادهم و قد فهم مقصدها و
ادهم: : طب بخصوص موضوع حنين
نرمين : كلام حنين صح انا الي كنت بهتم بيها و بلعب معاها و كل حاجة كانت المفروض الهانم تعملها لا و كمان لما تيجي تعيط تزعقلها و لما اروح خمس دقايق في مكان لوحدي ارجع الاقيها بتضربها علشان تسكت مثلا لو عيطت
ادهم بعصبية شديدة ذهب إلى نوران و امسكها من معصمها
ادهم بزعيق تفجأت به فرح

ادهم : انتي فاكرة نفسك مين يا حتة حشرة اقدر ادوسها برجلي انتي مرفودة تماما من شغل و من حياتي انا كان ممكن اعمل أي حاجة فيكي بس مش هعملها علشان واحدة رخيصة زيك مش هنزل لمستواها
فرح:ادهم بيه ممكن ثواني بس تشيل حنين ثواني هقول حاجة لنوران دي
و ذهبت إلى ادهم و اعطت له حنين و قالت لها
فرح لحنين :هي ضربتك كام مرة

حنين أشارت لها ب 3 مرات في يديها و قالت فرح :ممم 3 أقلام اوك
و ذهبت اليها فرح بكبرياء و ثقة و ادهم يتابع خطواتها و وقفت فرح أمامها و قالت
فرح بسخرية: و عملتي تكبر و سويتي و قلة أدب و قولنا ماشي و تمثيل و قولنا اوك لاكن تمدي ايدك على الي أشرف منك و احسن منك و طفلة دي مينفعش تماما ده خط احمر ضربتها قلم في خدها اليمين و اليسرى و قالت في كل ضربة تضربها به

فرح: دي واحد و دي اتنين و دي تلاتة و دي أربعة الرابعة دي هدية كادو مني ليكي و مسكت معصمها و قالت
فرح: بصي يا نيران انتي انتي لو عتبتي باب القصر ده و لو شوفتك حتى من بعيد هتزعلي اوي
نوران : انتي يا خدامة هتزعليني
و مسكتها فرح من معصمها و تقول
فرح :الخدامة دي أشرف منك يا قذرة

و القتها في الأرض خارج القصر بأكمله و قفلت باب القصر الرئيسي و قامت نوران و قالت
نوران بشر و حقد: أنتم كلكم هتندموا وانت يا ادهم هتندم اوي و انتي يا زفتة صدقيني همحيكي من على وش الأرض
لم تهتم بيها فرح
و ذهبت لحنين الذي كانت تبكي بشدة و ادهم يحاول أن يهديها أخذت فرح حنين منه و قالت
فرح:اتفضل انت يا ادهم بيه على شغلك و انا هتصرف مع حنين
ادهم:خلي بالك منها و من الدادة
فرح:حاضر
ادهم: ومن نفسك

فرح: ماشي توكل على الله انت بس
ادهم: سلام بسم الله و توكلت إليه تعالي معايا يا نرمين نتكلم في الموضوع ده في الشركة
نرمين:تمام
و مشي ادهم و نرمين و حسناء ذهبت إلى غرفتها في حزن على هذا الحال
**************
في غرفة حنين
و ذهبت فرح إلى غرفتها
مع حنين و قالت
فرح: تعالي ننام مع بعض
حنين: ماثي
و ناموا في السرير

و فرح: هحكيلك حدوتة
حنين : قولي حدونة
فرح و هي تلعب في شعر حنين في هدوء
فرح: كان يا ما كان يا سعد يا إكرام ما يحلى الكلام الإ بذكر النبي عليه افضل الصلاة والسلام.
حنين: عليه افدل السلاة والسلام

فرح: كان في قصر كبير ولد امور اوي بيشتغل فجأة جاتله دادته بيقولها أن في بنوتة جميلة برة راح طلع بسرعة شاف بنت حلوة اوي اسمها مرلينا مرلينا دي بقا شالها الأمير ماكس و وداها الاوضة عنده و كشف عليها طلعت تعبانة و لما صحيت شكرته و هو بقا حبها من اول ما شافها بس هي مش عارفة ليه بيعاملوا بعض وحش و بعد يومين جالها و قالها انه بيحبها و هي انبسطت و اتجوزها و عاشوا في تبات و نبات و خلفوا صبيان و بنات ها بقا و توتة توتة خلصت الحدوتة حلوة ولا ملتوتة
و عندما نظرت إلى حنين و جدتها نائمة بتعب و قالت بشرود
فرح : أعتقد أن القصة كانت حلوة ياريت ابوكي يكون زي البطل هيييح و قبلتها و نامت

****************
عند ادهم في الشركة
وصل شركته و ذهب إلى سكرتيرته و قال
ادهم : روحي ليوسف و قوليله خلي نوران تترفض و تاخد مرتبها
سكرتيرة: حاضر يا فندم
ادهم: في أي حاجة انهاردة
سكرتيرة: مؤتمر الساعة 6 و نص يا فندم
ادهم: طب تمام أوي الساعة دلوقتي 11 هنعمل شوية حاجات بمناسبة الصفقة و ناخد البريك و نشوف محمد ناوي على ايه و نروح المؤتمر بعد كدة

السكرتيرة: طب حضرتك دلوقتي انت رفضت انسة نوران دلوقتي احنا محتاجين سكرتيرة تانية لعمر بيه
ادهم: هو ضروري يعني
سكرتيرة : طبعا يا فندم
ادهم: طب تمام هدور و قريب هجبلكم واحد أو واحدة يكون موثوق فيه
دعاء:تمام يافندم
و دخل ادهم مكتبه مع نرمين

*****
في المكتب
جلسوا و
و ثم نظر إلى نرمين و
ادهم: خير يا نرمين عاوزة تسيبي الشغل ليه اكيد مش السبب نوران بس
نرمين: احم الصراحة اه …. انت عارف يا ادهم اني مصممة ازياء و من ساعة باباك الله يرحمه مات و انت لغيت موضوع الازياء ده وانا شغلي قل و الصراحة اا باخد مرتب من غير ما اشتغل و بحس بتأنيب ضمير …. فخلاص ده غير أني زهقت بردو عايزة استريح بقا
ادهم: طيب يا نرمين زي ما تحبي بس لو عايزة ترجعي مكانك موجود
نرمين: متشكرة عن اذنك
و سلمت عليه و خرجت من المكتب

**************
في مكتب ادهم
قال في سره
ادهم: موقفها كان جامد اوي البت فرح دي
و ثم بدأ ينفض كلامه من رأسه
و بدأ بعمله

******************
في مكان نوران
نوران: بقا انا اخد منها قلمين بنت ال…
اياد: مش تتغري اوي يعني انتي بس الي مخليكي متكبرة و رافعة رأسك فوق هو انا و ادهم و اسم بابا نرمين الي اخدتيخ و ادهم طار منك يعني انا دلوقتي الي مخليكي عايشة و الاسم طار كمان يعني بلح
نظرت إليه نوران و قالت بثقة
نوراه : انا ممكن اخسر أي حاجة إلا ادهم و فلوسه و البت دي من انهاردة هحطها في دماغي
اياد: انتي بتحطي الكل في دماغك اصلا و في الآخر انتي الي بتخسري مش تنسي محمود بقا
ذهبت إليه نوران بسرعة و أشارت بيديها و قالت: إياك إياك تجيب سيرة محمود

اياد و هو ينظر الي اصابعها
اياد بضيق و عصبية:انتي الي اياكي ترفعي صوابعك دب علشان مش اكسرهولك و اخليكي تروحي في ستين داهية
و ذهب و تركها و قالت سريعا
نوران :أياد
اياد: يا نعم
نوران: شوفلي دكتور علشان أنزل البيبي
اياد بضيق: ماشي
و تركها و ذهب

*****************
عند قصر ادهم الخولي
في غرفة فرح بتحديد
استيقظت فرح
وجدت حنين لم تستيقظ بعد فقامت بهدوء و ذهبت إلى المرحاض و اخدت شاور و
و خرجت برة الغرفة بهدوء و ذهبت للصالة

****
في الصالة
وجدت حسناء تجلس و هي حزينة فذهبت اليها فرح و تقول
فرح: مالك يا دادة زعلانة ليه
حسناء : عارفة يابنتي إحساس انك تشوفي ابنك كل يوم بيكبر قدام عينيكي
فرح بتمني: يااااا إحساس حلو اوي
حسناء: بس الي وحش انك تشوفيه ابنك مع أم تانية و أنه عارفك بس كا دادة يااااا فعلا الحياه مش بتدي كل حاجة …. انا هقوم اعمل الغذا
فرح بعدم فهم: اوك يا دادة
و ذهبت حسناء إلى المطبخ و قالت باستغراب

فرح: لا في حاجة في الموضوع ده ولازم أعرفع
و رن هاتف البيت فذهبت و قالت
فرح: الو قصر ادهم الخولي
ادهم: ايوا فرح معايا صح
فرح بجدية : ايوة يافندم
ادهم: في جديد
فرح: لا يافندم كل الجديد أن اخدت حنين و حكيتلها حدوتة و نيمتها معايا و صحيت و روحت للدادة و أتكلمنا شوية و هي بتعمل الغدا
ادهم: طب مش تعملوا حسابي في الغذا و العشاء

فرح:ليه
ادهم: عندي شغل كتير جدا و مش هرجع قبل 10 بليل كدة
فرح: اوك يا فندم
ادهم: سلام
فرح: سلام
و قفلت و ذهبت فرح إلى حسناء
****
في الطبخ
دخلت فرح و
و قالت

فرح: خلاص يا دادة رجعي كل حاجة مكنها ادهم مش هيجي على الغدا
حسناء: طب واحنا مش هناكل يابنتي وبعدين مش هيجي ليه هيتاخر طب هياكل فين و مش هيحس بتعب
فرح شكت في هذة الاهتمام الزايد لكن نفضت هذه الافكار من راسها و قالت
فرح: ممممم لا يا دادة انا عزماكم في مطعم و ادهم بيه اكيد هياكل في استرتحته متخافيش
حسناء: طيب يابنتي انتي جبتي فلوس دي منين

فرح : انا وانا هربت اخدت فلوسي الي حوشتها معايا تقديني سنة في رضا و حمد و مش صرفت منهم مليم طلعتهم من لبسي القديم لما كنت اول مرة عندكم و بعدين قولت اصرفها على أي حاجة بدل ما هي كدة ملهاش لازمة
حسناء: طب و لزمتها ايه يابنتي كل التعب ده كنا نعمل أكل و خلاص
فرح و هي تقبل يديها
فرح: وانتي بس تتعبي نفسك ليه احنا ناخد حنين و نروح المطعم و نأكل و نتكلم شوية و اهو بردو حنين تتسلى
حسناء : طب و ادهم مش استاذناه
فرح:نتصل بيه دلوقتي بس ممكن استخدم تليفونك علشان انتي عارفة بقا مليش تليفون
حسناء : طبعا يابنتي

و أخذت حسناء هاتفها و اعطتها لفرح
أخذته فرح منها بابتسامة و ثم اتصلت به و وضعت الهاتف في اذنيها تنتظر ردا منه
*****
و بعد مدة انتظار
قالت بضيق
فرح : مش بيرد خلاص هنروح احنا و لما يجي نقوله و هو مش هيزعل
حسناء:طيب يابنتي
فرح: مش تشيلي أي مسؤلية خالص كله عليا
حسناء : لا بردو يابنتي انتي زي بنتي الي مش جبتها و هقف معاكي في الحلوة و المرة
ذهبت فرح اليها و قبلت رأسها و قالت
فرح: ينفع انديكي بماما

حسناء: طبعا يابنتي هي دي فيها سؤال
و قبلتها فرح و تقول
فرح:يلا اتفضلي حضرتك البسي عقبال ما اصحي حنين البسها و البس أنا كمان
حسناء: اوك يا حبيبتي
و تركتها و ذهبت إلى غرفتها أما فرح فذهبت إلى غرفتها هي ايضا

**************
في غرفتها
دخلت و استيقظت حنين كلمعتاد بهدوء و قالت
فرح: يلا قومي يا حنين علشان هنخرج
حنين: انا كعانة
فرح: طب قومي يلا علشان البسك و اعملك شعرك و ننزل نأكل برة
حنين: هيييه ماثي بث فين بابي
فرح: في الشغل يا حبيبتي
حنين: ماثي
اخدتها فرح و قامت بتبديل ثيابها و قامت بأعمال شعرها و كانت جميلة كلمعتاد و انتهت

********
بعد خمس دقائق
جائت حسناء و دقت حسناء على الباب و قالت من ورا الباب بلخارح
حسناء: خلصتوا
فرح: اتفضلي يا ماما
و دخلت حسناء و قالت
حسناء: ياخلاثي على حبيبتي الحلوة قمر يا ناس
فرح:ههههه ونبي يا ماما شليها و خليها معاكي عقبال ما البس
حسناء: عنيا حبيبتي
فرح: تسلملي عيونك يا قمر بس هو الساعة كام
حسناء : 2 و نص
فرح:لسة بدري
و أخذتها حسناء و خرجوا خارج للغرفة و بدأت فرح بتبديل لبسها

**************
في الصالة
و بعد.مدة عشر دقائق انتهت فرح و نزلت وكانت جميلة و بسيطة جدا خرجت للصالة و قالت
فرح: يلا بينا
حسناء : يلا
و خرجوا خارج القصر و استأجروا الأجرة و كانت امرأه هي التي تقيدها و
السواقة: فين حضرتك
وصفت فرح لها المكان
سواقة: تمام عارفاها أتفضلوا
و ركبوا السيارة

*****
وبعد ساعا وصلوا اامكان و قالت لها فرح
فرح: ينفع طلب بس يا قمر
السواقة: اتفضلي
فرح: انتي ليكي أي شغل انهاردة
السواقة:المفروض اه
فرح: طب خلاص مفيش نصيب
سواقة: طب اهدي بس قولي عايزة ايه
فرح:ينفع توصلينا أماكن اليوم ده انتي عارفة أن احنا ستات و البلد مش فيها أمان و كدة و كنا عاوزين نروح سوق و شوية أماكن كدة

و ثم ظلت السواقة صامت لتفكر في عرضها ز
و قالت
فرح: و حسابك يبقا 350 جنيه
السواقة: موافقة هنروح كام اماكن
فرح: هنروح مول كدة و سوق الخضار و مطعم
السواقة: تمام أوي
فرح: ماشي يلا بينا حضرتك تيجي معانا ولا ايه
السواقة : لا لا انا ليا صحابي هنا هقعد معاهم و لما تخلصي رني عليا
فرح: طب و رقم حضرتك ايه
السواقة: 011…… و قوليلي يا سارة

*****
سارة: فتاه ذو عقد 30 لما تتزوج بعد و تحب العيش في حرية و لهاذا لم تتزوج فتاه في قمة الطيبة و تعمل سواقة لانها تحب القيادة كثيرا لها عيون بني فاتحة و بيضاء البشرة و طويلة القامة و جسمها يتناسب مع طولها و جميلة جدا و جذابة و يغطي جمالها الحجاب الجميل
****
نعود إلى الرواية
فرح: تمام يا سارة شكرا اوي يلا يا ماما ننزل
و نزلوا

************
في المول
دخلوا المول و قالت حسناء
حسناء:هنعمل ايه دلوقتي
فرح: هنجيب طقمين جداد كدة علشان سم نسيم كل سنة وانتي طيبة
حسناء : وانتي طيبة يا قمر والله بنتعبك
فرح: لا تعب ولا حاجة يلا بقا
و دخلوا الكثير من المحلات و اشتروا الفساتين و البلوزات جميلة جدا لهما وقالت فرح: انا هروح اشوف حاجة لادهم بيه

حسناء :بجد انتي مفيش بنت باخلاقك
فرح: ده واجبي يا ماما
و ذهبت فرح و أعجبت بطقم جذاب جدا ولامع و سالت على سعره و قال لها البائع لبانه ب 2000
فرح: بس انا كنت فكراه اكتر من كدة بس المهم هشتريه
البائع: المقاس يافندم
فرح لحسناء و بصوت عالي: سوسو مقاس الخولي كام
حسناء : XL
فرح: زي ما سمعت

البائع : تمام يافندم
و بعدها قالت
فرح :بردو دي حلوة و هاخد دي كمان بنفس المقاس و الشورتين دولة كمان و التيشرت ده كمان
البائع: كله XL
فرح : ايوة
البائع: تمام حاجة تاني يافندم

فرح: ميرسي
و بعد مدة ذهبت فرح و حاسبت و اخدت الأشياء و خرجوا برة المول
و وقفت قدام السيارة لدي سارة و اتصلت بها و قالت
فرح:سارة انا خلاص خلصت
سارة : تمام انا جاية
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق