قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء السادس)

نرمين: ايه الي انتي قولتيه ده ها ايه الي انتي قولتيه ده سمعيني
و اقتربت منها و ضربتها بلقلم
نرمين: ايه الي انتي قولتيه ده
و ظلت تضربها و هي تبكي بشدة

نرمين: ليه عملتي كدة ليه عملتي كدة ليييه حرام عليكي و الوعد الي وعدتيه لبابا كان ايه يا *****يا ***** يا **** حرام عليكي يا **** و كنتي عايزة تتجوزي ادهم ليه علشان يسترك لما تحملي ؟؟؟مين الي عملتيه معاه يا ***** يا ***** اكيد مع الزفت الي كنتي بترقصي معاه صح
نوران: سبيلي فرصة أتكلم
و شدتها بقوة و خرجتها برة البيت و قالت
نرمين:روحي انتي مش اختي و انا مش اعرفك و اعتبري من انهاردة أن نرمين ماتت زي ما انا دلوقتي نوران ماتت يا **** احنا في عيلتنا معنداش حد مش شريف
و قفلت الباب في وشها و بكت كثيرا و مسحت دموعها و ذهبت إلى غرفتها

*****************
عند نوران
فنزلت ببطئ شديد و ذهبت إلى كشك في آخر الشارع و قالت للرجل
نوران: ينفع تليفون بس دقيقة
الرجل الطيب: اتفضلي يا فندم
و اخدت التليفون و طلبت اياد و قالت
نوران:اياد تعالي الكشك الي على آخر شارع بيتنا انا اطردت منه و نرمين عرفت كل حاجة
اياد: جايلك
و أغلقت الهاتف و أعطته له مرة اخرى و عندما نظرت إلى الرجل نظر اليها نظرة قرف و هي لم تعلق و قالت
نوران:شكرا
و مشيت و انتظرته و بعد 10 دقائق جاء اليها اياد و أخذها و ذهب بها إلى مكان مهجور

***************
في المكان مهجور
وصلوا إليه قال لها
اياد: أنزلي يلا
و نزلت نوران و دخلت و قالت
نوران: هنعمل ايه
اياد: مين الي عملتي معاه العملة السودة دي
نوران: محمود
اياد: تعرفي مكانه

نوران: اه خلاص بقا مش مهم عادي المهم عملت ايه مع ادهم و الزفتة
اياد:بعت واحد يراقبهم زي ما طلبتي بس العلاقة عادية بين واحد و واحدة علاقتهم كلها شغل يعني مش الي في دماغك
نوران: مممممم طب كويس بس بردو لسة هراقب بس منير الكلب كدب عليا
اياد: هو انتي قولتيله يراقبهم
نوران: اه للأسف بس قولت يفكه مني
اياد:طيب
نوران: الا قولي لسة مش عارف الورق فين

اياد : لسة مش عرفنا مين الي أخد الورق بس اكيد مش ادهم لأنه مش عارف ملك كانت بتتعامل مع مين لما كانت بتهرب بس في حد معاكم غدار و بعت لادهم مسدج بموضوع ملك
نوران: بس ادهم مش عارف مين هو البوص
اياد: ده شئ كويس بنسبالكم
نوران: بس ادهم يعرفه بس يعني بص مش معرفة قوية معرفة عادية و على فكرة كان بيحب ملك اووووي بس ملك مكنتش بتديله وش
اياد:ااه

نوران: و على فكرة البوص عرف بلي بعت الرسالة وخلص عليه بس متاخر بس دور لأن لو الورق ده اتهرب هيروحوا في ستين داهية
اياد: مشاء الله يا نوران ملك مفكرتش خالص بموضوع انك مشتغلتيش معاهم و انتي بطورتيها
و ضحك باستهزاء
نوران : متفكرنيش بقا هي اصلا كانت بتتعاطى واحنا في الجامعة و كانت عايزة تشتغل قولت اعملها خدمة
اياد: لا وانتي بتحبي المساعدة اوي
نوران: بقولك ايه ….. انا كنت عايز اقولك على حاجة كدة بخصوص ابويا الي هو يعني زي ابويا أبو نرمين
اياد: ايوة ماله مش هو مات من سنة
نوران:ايوة
اياد: ماله
نوران:……………..
اياد: اييييه

*************
و في صباح جديد
في غرفة فرح
تستيقظ بطلتنا من نومها و تتوضئ و تصلي و تلبس و تذهب إلى غرفة ادهم
****************
في غرفة ادهم
وصلت الى غرفته و خبطت عليه تجد ادهم يفتح لها الباب و تقول
فرح:حنين يافندم صحيت ؟
ادهم:لا لسة نايمة مش بتصحي قبل الساعة 9
فرح: اه ده الساعة 7 صحيت بدري انهاردة

ادهم: تمام حاجة تانية لوسمحتي اعملي انتي الفطار علشان الدادة شكلها تعبانة
فرح : اوك
و كانت سوف تذهب لكن اوقفها ادهم و قال قال لها
ادهم : فرح احم قصدي يا انسة فرح ينفع طلب
فرح:افندم
ادهم :ينفع انتي تكوني منظمة الفطار و هزودلك مرتبك
فرح : انا كدة كدة كنت هعملها و مش لازم تزودلي حاجة
و نزلت و نظر اليها ادهم و قال
ادهم:ايه الكسفة دي
و قفل الباب و بدأ يلبس ثيابه

*****************
عند فرح
فذهبت إلى المطبخ و بدأت بأعمال الأكل
فرح تسال نفسها: طب يعني لما انا مش كنت موجودة حاطط كل المسؤلية دي على الدادة طب ما كان يجيب خدامات تانية و ثم اكملت بحزن وقالت ياتري يا بابي بتعمل ايه دلوقتي اكيد عايش حياتك وانا من امتى يعني بهمه في حاجة
و أكملت عمل الطعام في حزن و بعد نص ساعة انتهت من تحضير الطعام و أخذتها و حطتها في السفرة

************
عند مائدة الطعام
وجدت فرح ادهم يهبط من على السلم و يقول
ادهم: خلصتي ؟
فرح: انت شايف ايه
ادهم: انك خلصتي طيب روحي صحى دادة
حسناء: لا ياسيدي الدادة اهيه انتي عملتي الأكل يا فرح
فرح: اه اكيد مش هيبقى في حلاوة اكلك بس يلا شغال
حسناء: ليه بس يا فرح تتعبي نفسك كدة

فرح: ولا تعب ولا حاجة يا دادة يلا اتفضلوا عقبال ما اصحي حنين الساعة 8 و نص
حسناء: اوك يا حبيبتي
ادهم: مش انا قولتلك مش بتصحي قبل 9
فرح: اه صح اوك هفطر و اصحيها
و جلسوا و بدأوا بتناول الطعام و بعد نصف ساعة قامت فرح و ذهبت إلى غرفة ادهم
فرح: احم تسمحلي ادخلها
ادهم : اه عادي ماشي اه انا شلتها وديتها اوضتها
فرح: بجد ممم حيبت في اوضة حضرتك
ادهم: لا
فرح: طيب عند اذنكم
و ذهبت إلى غرفته

**************
في غرفة حنين
و دخلت الغرفة
و جلست في الفراش و أمسكت شعر حنين و قالت
فرح بهدوء و همس
فرح:حنين حنونة اصحي بقا يا قلبي
و استيقظت حنين و قالت
حنين بنعاس: ثباح الخير
فرح: صباح النور يا عمري يلا قومي علشان تلبسي و تفطري
حنين:حاتر
و قامت فرح و اخدت حنين و بدلت لها ثيابها و نزلوا إلى مائدة الطعام

*****************
في مائدة الطعام
نزلوا البنات و
ادهم: صباح الخير على احلى بنوتة في العالم
حنين و هي تقبل ادهم: ثباح الخير يا بابي
ادهم: ثباح الفل عيون بابي يلا روحي افطري و نلعب شوية في المرجيحة
حنين: هييييه
و أكلت حنين بمساعدة فرح

******
و عندما انتهوا
اخدت فرح حنين و لعبتها قليلا و لكن جاء ما يكن من الحسبان جاءت نوران و ركنت سيارتها و دخلت بتكبر و بتعالي و ذهبت إلى ادهم و قالت بابتسامة مزيفة
نوران: هاي ادهم
و ذهبت و قبلته لكن ابعدها عنه و
ادهم: بغض النظر عن الي عملتيه هاي نوران عاملة ايه
نوران : تمام و قالت لحسناء
نوران:هاي دادة
حسناء بعدم نفس” و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
دقيقة من وقتكم يا أصدقائي أنني لم اوصف لكم شكل نوران

*****
نوران: فتاه ذو 26 عام عينيها سوداء و شعرها بني غامق و ناعم و قصير تلبس أشياء تستر اكثر مما يخفي تحب المال كثيرا انانية و تريد ادهم لها و تحاول بأشد الطرق أن تجذبه اليها لكن ادهم لا يهتم بلفتيات الذي بهذه الشكل
و نعود إلى الأحداث
نظرت نوران اليها و قالت
نروران: whatever
فرح أتت و كانت تتابع كل خطوات نوران من بعيد و نوران قالت لحنين الذى كانت تحملها فرح و تقول
نوران: حنين ازيك يا قمر

حنين لم ترد عليها و مسكت بفرح بقوة و قربت منها نوران و قالت
نوران بتكبر: خليني اشيلها يا اسمك ايه
فرح: أولا اسمي فرح ثانيا مش هينفع اديهالك لانها خايفة منك و لو شلتيها هتكرهك و هتعيط و هتخاف اكتر ف العبي معاها من بعيد
نوران بكذب: ازاي و هي كانت معايا و كنت بشلها و بلعب معاها

حنين بخوف: لا انتي كنتي بتزعقيلي و دربتيني قلم في وثي و نيمين كانت هي بتحب تلعب معايا و انتي لا و تثبيني في الاودة لوحتي
و عندما سمع ادهم ما حدث قال
ادهم: الي هي قالته حنين ده صح
شخص ما: ايوة يا ادهم صح جدا كمان
و نكمل الحلقة الي جاية

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق