قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثاني)

في شركة داما للبترول
في مكتب ادهم
يجلس ادهم في مكتبه و يقوم بعمله و ثم تأتي إليه السكرتيرة و تقول
دعاء: ادهم بيه محمد الدسوقي برة

ادهم و هو ينظر و بابتسامة :مممم حبيبي جه خليه يتفضل و متخليش أي حد يقطعنا اتفضلي يلا
و ذهبت دعاء و دخل محمد إلى المكتب
ادهم : اتفضل يا محمد بيه تشرب إيه
محمد: انا مش جاي هنا علشان اتضايف انا بس جاي احظرك لو انت سبب في خطف بنتي مش هرحمك
ادهم ببرود: انت جاي تقولي الكلام ده ليا انا روح شوف مين خطف بنتك و طمني
محمد اتغاظ و ذهب عند الباب و قال ادهم : مش تنسى أن الصفقة بعد شهر ايام

نظر إليه محمد و قال: مش انا الي اخسر يا ادهم الخولي
ضحك ادهم و قال
ادهم: هنشوف مين الي يكسب يا محمد الاسد ولا النمر
و خرج محمد و
ضحك ادهم باستهزاء و اكنب
عمله و قال و هو ينظر إلى صورة ابنته: بت الظينة وحشتني و قام باخد هاتفه و اتصل على صديقته نوران و قال
ادهم: الو نوران ازيك يا قمر عاملة ايه

نوران: زي الفل
ادهم: يارب دايما و اخبار حنين
نوران : حنين زي العسل على اللبن و بتلعب و مبسوطة
ادهم: وحشتني اوي
نوران: هي كمان كل شوية تقول بابي فين بابي فين لغاية ما زهقتني
ادهم: هههه معلش استحملي بكرة اهو هتيجوا
نوران: لقيت بيبي سيتر ليها
ادهم: اه

نوران : فيلبنية ولا صومالية
ادهم : لا هي مصرية
نوران: ايه ده ليه
ادهم: لا هي كويسة و بتفهم و بعدين انا مش بحب الفلبينية و الصومالية
نوران:انت عارف دلوقتي كتير جدا من للمصريين وحشين منهم بيسرقوا بيقتلوا مش بينتظموا فس الشغل
ادهم: لا هي بنت كويسة جدا
نوران: بس يا ادهم
ادهم: نوران خلاص ده قراري و انتي عارفة لما اخد قرار مش هتراجع فيه
نوران بزهق: طب تمام
ادهم: سلام دلوقتي و بوسيلي حنين اوي
و قفل معاها

**************
و في أمريكا
نرمين: نوران هتفضلي لغاية امتى تخبي عليه انك بتحبيه
نوران: قريب اوي هقوله و ادهم هيبقى ملكي انا و لوحدي 😈
نرمين في سرها: اوووف الحقارة و التكبر ده
نرمين: طب بذمتك حد يقول لحد بنتك زهقتني
نوران: حبيبتي money is important thing و الي عاوز يوصله لازم يعمل أي حاجة علشان يكسبه
نرمين: اه قولي بقا انك بتحبي فلوسه
نوران: something like that
نرمين: I don’t think the that this idea will be good for you

نوران: أي حاجة بتفكر فيها نوران لازم تطلع good for me و مش بس كويسة تبقى perfect
نرمين: مش تثقي اوي كدة المهم فين حنين
نوران : في الاوضة نايمة
نرمين: سلبية بنت عندها 3 سنين في الاوضة و لوحدها are you stupid or something
نوران: yea I will go to make a massage
نرمين: انا هروحلها و انتي روحي ياختي اعملي المساج الي انتي عاوزاه
نوران: see you soon babe
وقامت و ذهبت إلى مكان المساج
نرمين: هتتغيري امتى يا نوران بجد هتتغيري امتى
و ذهبت إلى الغرفة

*******************
و عند فرح
تجلس فرح مع حسناء و تقول
فرح: ينفع تحكيلي حكاية ادهم بيه و ليه بحس انه جد و مش بيهزر
حسناء بحزن و بتنهيدة: ادهم ده كان وردة مفتحة كان كل الناس بتحبه كان بيضحك و بيهزر و بيعمل كل الي بيحبه و كان بيحب الناس كلها و بيتكلم معاهم و اجتماعي جدا لغاية ما حب بنت الي هي مراته ربنا يسامحها لما ماتت كرها بعد ما كان بيحبها بجد
فرح: طب مكرهاش ليه و هي عايشة و ليه كرها اصلا
حسناء: يابنتي هي قبل ما تموت ب ساعة واحدة عرف اكتر حاجة قذرة في الدنيا
فرح: خانته

حسناء: ياريت كان احسن والله
فرح باستعجاب: امال ايه
حسناء : كانت بتاجر في المخدرات مع راجل اعمال
فرح: و اسمه أيه الراجل ده
حسناء: مش فاكرة والله بس أعتقد ادم او حاجة و تقريبا كان في بنت كانت مشتركة معاهم
فرح: مممممم ممكن و ده كام سنة
خسناء: وانا أيش عرفني المشكلة مش في كدة و بس
فرح:امال ايه
حسناء: كانت بتتعاطى المخدرات و هي حامل

فرح:ينهار اسوح
حسناء: و بعد ولادتها بشهر تقريبا ماتت لانها
كانت في المرحلة الأخيرة من الكانسر ده غير أنها كانت سايقة عربية و هي سكران و طبعا خبطت في عربية و ماتت
فرح: و ادهم عرف كل ده منين و ازاي
حسناء: هو في الأول كان عادي بعدها بدأ يشك لأن ملك كان عنينها حمرا و بتيجي متاخر و ادهم كان مش شديد معاها لأنه بيعشقها فكان بيخاف عليها و كدة

حسناء : قبل ما تعمل الحادثة جاتله رسالة بتقول فيه أن يروح شقة مرسى مطروح هيلاقي بلاوي عن مراته كان بيحاول يتصل بيه بس بتطلع أن الرقم غلط و مش موجود بلخدمة و راح الشقة و شاف هروين و حشيش و ويسكي و 3 كيلو هروين و تقرير كدة فيه امضتها بتهريب هروين برة مصر عرف أنها بتشترك فب كدة
فرح: طب و بنتها كانت بتعاملها ازاي و انتوا بردو
حسناء: انا و ادهم الي كنا بنهتم بيها يابنتي في ولادتها كانت بتبوصلها في قرف تعرفي أنها كانت بتاخد حبوب منع حمل و كنت بشوفها بس مش قولت لادهم لغاية دلوقتي

فرح: ده ايه الحقارة دي بجد و بطلتها امتى
حسناء: لما قولتلها تبطله ياما هقوله على الموضوع
فرح باهتمام: طب هو كان إحساسه ايه لما شاف حنين
حسناء: يااااا كان إحساس لا يوصف عن كمية الفرحة و الحب الي كانت لبنته نظرته لبنته تخلي الواحد يعيط من كتر التأثر حبيبي قعد سنتين كان نفسه يخلف بس هي كانت بتاخد حبوب
فرح:اتجوزها و هو كام

خسناء: 25 و من ساعة ما ماتت و الي حصل و مش في حد من البنات بيثق فيها و انتي تقدري تخليه يثق فيكي
فرح: مش مهم اصلا انا شغالة مربية و خلاص
حسناء: انشاء الله خير يلا روحي نامي شوية عقبال ما احضر الغدا بس هقولك حاجة ادهم عايش حياته عادي جدا و ممكن يتكلم مع أي حد و يهزر بس مع الي بيحبهم و مش بيثق في حد بسهولة و لو اخد عليكي اوي اعرفي انه واثق فيكي جامد و اكتر حاجة بيكرها أي حاجة متعلقة بمراته الاولانية و لو جبتي سيرتها قدامه بيصبح كائن تاني و اه و بيكره الكدب و الخيانة جدا

فرح: مش تخافي كلام حضرتك ده هحطه حلقة في وداني
حسناء: طب تمام أوي يابنتي يلا هتنامي ولا ايه
فرح: لا انا هروح اشوف الجنينة
حسناء: الجنينة دي كانت اكتر مكان ادهم بيستريح فيه بس بعد الي حصل
فرح: بطل يهتم بأي حاجة هو بيحبها
حسناء: بظبط عن اذنك يابنتي
فرح: إذن حضرتك معاكي
و ذهبت حسناء إلى المطبخ

*******************
و خرجت فرح إلى الجنينة و وجدت عم محمود يقوم بانه يسقى الزرع و قالت
فرح: مش الماية بس بتخلي أي شجرة أو وردة تكبر
محمود: ايوة
فرح: احم ينفع أزرع و اوعدك اني مش هبوظ حاجة خالص و بعرف أزرع كويس أوي و ممكن اخلي الجنينة احسن من الأول كمان
عم محمود بتفكير: ممممم ماشي يابنتي اتفضلي بس ونبي مش تقولي لادهم بيه اني سبتلك الجنينة
فرح: لا متخفش كله هيبقى تمام

و ذهب محمود إلى الداخل و بعد عمل 3 ساعات جاء بطلنا و دخل إلى الجنينة و وجد فرح تقول إلى نفسها و هي تعمل بشعرها و تنظر الى وردة ما و تقول
فرح: مممممم بايزة خالث و بدأت بعلاجها و قال ادهم
ادهم بعصبية: انتي بتعملي ايه
فرح بخضة: مش بعمل حاجة انا بعمل الزرع
ادهم بعصبية : عم محموووود
عم محمود بركض : أي يا بيه

ادهم و هو يأشر على وردة ما: دي ايه الي خلاها هنا مش قولت تشيلوا الورد الي تخص الزفت
و ذهب مسرعة و إلى الوردة و كان سوف يقوم بقطفها لاكن أسرعت فرح و أمسكت بيده بقوة و قالت
فرح: حضرتك انت بتعمل ايه ده زرع يعني حرام ربنا قالنا نعطف عليها دي مش ليها علاقة بأي حاجة
ادهم نظر اليها و إلى يدياه
و فرح اتكسفت و شالت يديها و قال ادهم
ادهم بارتباك: بعد 5 دقايق تكوني في السفرة علشان الغدا
و مشي مسرعة

و هي نظرت إليه باستغراب و قالت لعم محمود
فرح: انا اسفة جدا
عم محمود: كويس أنها جت على قد كدة عن اذنك
و تنهدت فرح و دخلت داخل القصة

********************
في غرفة ادهم
مسح ادهم على وشه و حط يديه و قال
ادهم و هو يحط يديه على أنفه و يشمها: اول مرة اشوف مربية يبقا ايديها بنعومة و الريحة الجميلة دي اووف انا فأ يه ولا فأيه وبعدين عادي مش لازم تبقى معفنة يعني هو انا بفكر فيها ليه اصلا حرك رأسه قليلا لكي ينسى ما قاله
و ذهب الى دورة المياه

***********************
عند فرح
ذهبت إلى غرفتها و جلست قليلا و اخدت نفس و نظرت إلى يديها بابتسامة و قالت
فرح بشرود:هو انا ليه لما لمست ايده لقيت قلبي دق فجأه اكيد من الخضة اكيد هقوم انام شوية علشان أهدى انام ايه ده بيقولي بعد خمس دقايق ايه التوتر ده ياربي
ذهبت إلى التسريحة و قامت بعمل شعرها ضفيرة و كانت جميلة جدا و سمعت حسناء و هي تقول بصوت عالي: يلا يا جماعة الأكل جهز
أخذت نفس عميق و طلعت

*****************
و ذهبت فرح إلى السفرة و وجدت ادهم يجلس في النص كلعادة و حسناء بجانبه و
فرح: دادة في حاجة ناقصة اساعدك
حسناء: لا يا حبيبتي ربنا يخليكي الأكل خلصته خلاص
ادهم: اقعدي يلا
و فرح قعدت و و وضعت الطعام في طبق حسناء أولا و ثم طبقها و جاء وقت ان تضع الطعام في طبق ادهم قربت منه قليلا وضعت له الطعام و كان ريحتها مثل الياسمين و قوي يجعل اي حد يشمها و

كان ادهم يقفل عينيه و يشمها و كانت حسناء تحاول انا لا تضحك
و اغرفت له فرح و جلست و بدأو بلطعام و في وسط الطعام قال ادهم
ادهم: بصي بعد ما نخلص تعالي مكتبي علشان نتفق على حاجات اوك
فرح: تمام
ادهم: لما حنين تيجي هاخد إجازة من الشغل علشان اقعد معاها شوشة و أعتقد أن مش عندك لبس فهنوديكي المول تشتري بردو

فرح: شكرا
حسناء: حنين حلوة جدا يا فرح تشوفيها هتحبيها علطول
فرح: مفيش طفل مش بيتحب يا دادة
حسناء: كلامك صح يابنتي انتي شكلك بتحبيهم اوي و خبرة في التعامل معاهم
فرح: حاجة زي كدة
حسناء: ربنا يوفقك
فرح: يارب
و أكملوا الطعام

******************
وبعد أن انتهوا غسلت فرح المواعين بدلا من حسناء الذي رفضت أشد الرفض أن تقوم فرح بعمل شيئا لاكن فرح حلفتها فاستسلمت لطلبها
وبعد ما خلصت راحت لمكتب ادهم
*****************
عند مكتب ادهم
دخلت فرح
ادهم: اقعدي
و جلست فرح و
فرح: اتفضل
ادهم : أولا حنين هتيجي بكرة الساعة 10 الصبح 8 بظبط تصحي هتلاقي معاها نوران دي صديقتي تمام ثانيا طبعا انتي عارفة اكلات الأطفال حنين بتحب السيرلاك الأزرق

فرح: الي هو بلشعير
ادهم: بتحب الي انتي لسة قولتيه ده ثالثا لو حسيتي أن حنين سخنة أو حاجة وانا مش كنت موجود على أقرب مستشفى و تتصلي بيا فورا رابعا تلعبي معاها كتير 5 ساعات كدة أو أزيد و لو حسيتي أنها خلاص عايزة تنام تنيميها تشربيها ماية كل ساعة
فرح: حضرتك انا عارفة شغلي كويس وإنشاء الله كله تمام
ادهم: تمام بمناسبة المرتب 2800 كويس
فرح: تمام أوي
ادهم: اوك تقدري تتفضلي انا هنام ياريت مش اسمع إزعاج
فرح: وانا مش طفلة علشان اعمل أصوات مزعجة
و خرجت فرح
و ابتسم ادهم و قال
ادهم: ضعيفة بس شرسة

***********************
في غرفة فرح
قالت فرح: اووف انا ريحتي مش طيقاها انا هروح استحمى ده كويس اني حطيت عطر الياسمين لو مش حطيته كأنه ماتوا جنبي ولا طردوني و ضحكت ضحكة بسيطة
و ثم دخلت إلى المرحاض
وبعد خمس دقايق

خرجت بمنشفة على جسمها و شعرها
و تقول
فرح: اوباااا طب أجيب لبس منين دلوقتي انا يعني مممم هروح اشوف برة عند طنط أو حاجة
و خرجت خارج غرفتها و كان الوقت متاخر و كانت تمشي بهدوء شديد و فجأه
نكمل الحلقة الي جاية

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق