قصص وروايات

رواية تزوجت اختي (الجزء الحادي عشر)

مصطفي يحدث نفسه يا الله كم انت رحيم بنا تنزل علينا البلاء ويزول ايضا برحمتك انت وحدك انت تلهمنا للخير ونحن نفعل الشر نحن نعصيك وانت تسامح برحمتك يا الله .

ما اجمل برائتكي اميرتي ما اجمله شعرك الناعم ما ادفي حضنك ماهذه الرائحه الذكيه نعم انها رائحه ملاكي الصغير كاد قلبي ان يتوقف عندما احس انه سوف يفتقدك متي تعودي لي زوجه اني انتظر وسوف انتظر حتي الموت اااه وااه وااه ياقلبي ماذا حل بك ما هذي الدقات السريعه تمهل انها بجوار تحتضنك ماذا تريد اكثر من ذلك تمهل فقط.

وهو يلمس بيديه تفاصيل وجهها واقترب منها وقبلها قبله خفيفه علي خدها وهمس في ازونها ندي دندن ندوش حبيبتي هتصحي امتي ياروحي عايز اطمن عليكي
ندي:وهي مغمضه الاعين نائمه امم سبيني ياساره عايزه انام دنا حلمت حته حلم
مصطفي :بصوت رفيع يقلد ساره ها ياحبيبتي حلمتي ايه

ندي:حلمت مصطفي وخدني في حضنه وبيضمني اووي وبيلعب في شعري وبيبوسني سبيني انام علشان اكمل الحلم بقي
مصطفي:بس ده مش حلم ياروحي
ندي:معني يارخمه
مصطفي:ﻻنك في حضني فعلا ياحبيبتي وبلعب في شعرك وبوستك في خدك

ندي افتحت عيونها سريع وقامت بتحاول تفوق نفسها ومصطفي ينظر اليها مبتسما
ندي: ايه
مصطفي:ايه
ندي:ازاي
مصطفي : ايه هو اللي ايه وايه ازاي زي الناس جالك زهايمر ياحياتي

ندي:فاكره بس افتكرتك خرجت
مصطفي:واسيبك ﻻ طبعا بس سيبك من كل ده بقي وقوليلي شكلك كنتي مستمتعه وانتي في حضني قصدي وانتي بتحلمي
ندي:اتلم يامصطفي عيب وانت ازاي تبوسني اصلا
مصطفي:والله انا معملتش حاجه غلط اللي يعرف ابويا يروح يقوله
ندي:وانا هقوله

مصطفي:اقترب منها طيب مدام هتقوليلو يبقي قوليلو حاجه تستاهل ثم قبلها في شفتيها قبله قصيره يكاد قلب ندي يقطلع من مكانه
ندي:ابتعدت عنه وقالت بصوت متقطع اااان.ت.ق.ل.ي.ل.ا.ل.ا.د.ب.
مصطفي: هههه انتي اللي استفزتيني وعلي العموم ياستي انا ماشي خالص خليكي مع صحابك(فهو يعلم كيف يتصرف معها) ثم ذهب ليبدل ملابسه وكاد ان يخرج من الغرفه

ندي:بحزن مصطفي رايح فين
مصطفي : ماشي
ندي:جريت عليه وحضنته بشده متسبنيش
مصطفي:ﻻ هسيبك ياندي انتي مش عايزاني خلاص
ندي:وقد حضنته اكتر ﻻ ماسبنيش
مصطفي:تاركا ايها والغرفه ﻻ انا ماشي سبيني بقي

واغلق الباب ثم ذهب لساره
مصطفي:ساره خلي بالك منها متسبيهاش وحدها ابدا روحي انتي والبنات اقعدو معاها انا مش هتاخر طبعا انا مقلتش حاجه وﻻ قبلتك
ساره:متقلقش ياباشا سرك في الحفظ روح انت ثم ذهبو البنات لندي البنات وفي نفس واحد عامله ايه ياندي
ندي حزينه:تمام

مني:طبعا ﻻزم تخف لما المز ده ياخدها في حضنه وياكلها ويشربها ﻻزم تخف
ساره :بس بقي يابنات عيب وقضي من الوقت نصف ساعه ثم اتي مصطفي مرتديا بدله تزداده جمالاً وفي يده علبه كبيره اتصل بساره وقالها يله

ساره:يله يابنات بعد اذنك ياندي فخرجو جميعا وجلست هيا وحيدا بائسه خائفه فدخل عليها فجرت في حضنه
ندي:مصطفي انت مش مشيت انا كنت متاكده اني مش ههون عليك
مصطفي:تهوني عليا ازاي ياعبيطه وانا متمرمط وطالع عين امي علشان مين مش علشانك يله بس قومي البسي
ندي: علي فين

مصطفي : معززومين علي فرح واحد صاحبي هنا وبعدين افسح القمر بتاعي شويه
ندي: حاضر

مصطفي : استني خدي الفستان ده البسي ووضع يده في جيوب بنطاله ووقف مبتسما
ندي فتحت العلبه وعندما فتحت العلبه حدقت بعيونها وقالت

ندي:واو ايه ده مصطفي ده ليا انا ده تحفه وجرت لحضنه انا متشكره اوي ياحبيبي ووضعت قبله سريعه علي خده.زهل مصطفي مما فعلت حبيبته
مصطفي:هو الزهر هيلعب باين انا بقول بلاش نخرج خالص وخلينا هنا نشوف البوسه دي يمكن يكون ليها اخوات

يتبع

بواسطة
بقلم أسماء النمر
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق