قصص وروايات

رواية تزوجت اختي (الجزء التاسع)

مصطفي:ماشي ياحبيبتي انا اهم حاجه عندي انك تكوني بخير ولو حصل حاجه اتصلي بيا
ندي: افرض حصل يعني هتلحقني ازاي انا في بلد وانت في بلد
مصطفي:ماشي يالمضه بس بعد الشر لو حصلك حاجه هلحقك برضه

ندي:ههههه متجوزه سوبر مان ياناس
مصطفي:مابلاش تتريقي بدل ما اجيلك واديكي فوق دماغك دي
ندي:بدلع واهون عليك ياتوفي
مصطفي:ﻻ متهونيش ياندوش طبعا
ندي:طب سلام دلوقتي ومتخفش عليا انا راجل

مصطفي:سلام ياقلبي (وفي نفسه ربنا يستر قلبي وجعني مش مرتاح)
ساره:يله ياندي البسي هنخرج
ندي:ريحين فين
ساره:الديسكو ناخد رحتنا شويا بدل خنقه اهليا دي
ندي:ﻻ انا مش هروح بابا محرج عليا وكمان مصطفي يزعل
ساره:محدش معانا ياندي هيعرفو ازاي

ندي:انا هقولهم مش بخبي حاجه عليهم
ساره:برحتك خليكي واحدك كلنا رايحين
منار:يله ياحازم تعالي معانا
حازم:فين مليش مزاج

منار: في الديسكو في شويه بنات عنب جت في رحله تعالي يمكن تعجبك واحده فيهم
حازم:ﻻ انا خلاص حطيت عيني امشي انتي بقي
منار :مافيش حد ريح كلهم راحو
حازم:ﻻ في بنت في الاوضه اللي جمبي مرحتش وعجبتني الصراحه

منار:يسهلوو ياعم اشطا انا خارجه سلام
حازم :سلام
مصطفي:الو عامله ايه ياحبيبتي
ندي:كويسه
مصطفي :مالك
ندي:حكت له مادار بينها وبين ساره

مصطفي:برافو ياندوش فرحان بيكي ياحبيبتي
ندي:خايفه يزعلو مني او يقولو عليا طفله
مصطفي:ﻻ ياحبيبتي مش هيزعلو انتي الكل بيحبك اهم حاجه ماتفتحيش لحد الباب مهما كان وقفلي شبابيك الاوضه
ندي:حاضر هقفلهم
مصطفي:دلوقتي وانا معاكي اقومي اقفليهم

ندي:حاضر اديني بقفل
مصطفي: شطوره حبيبتي بتسمع الكلام
ندي:بس يامصطفي مش صغننه انا علشان تعاملني كده انا خلاص كبرت
مصطفي:كبرتي وست البنات كمان بس هتفضلي صغننه معايا انا وهفضل احميكي برضه.فجأه باب غرفه ندي يدق
ندي:مصطفي في حد بيخبط

مصطفي:اسكتي ومتعمليش اي صوت عندك عين سحريه في الباب او خرم عند الكالون اي فتحه تقدري تبصي تشوفي مين
ندي:في عين سحريه ثواني هبص الحقني يامصطفي ده راجل انا خايفه

مصطفي :متخفيش ياحبيبتي تخيلي نفسك في حضني واهدي متعمليش اي صوت متمسكيش حاجه كأنك مش موجوده مترديش عليا ياندي علشان محدش يسمعك انتي في حضني ياحبيبتي ماشي ششششش
حازم :ويبدو عليه السكر افتحي يالي هنا عايزك في حاجه واستمر في الدق حوالي ربع ساعه يوه شكلها راحت مع صحبتها اخرج احسن وكانت ندي تاكد ان يغمي عليها

مصطفي:حبيبتي ها مشي روحي براحه وبصي
ندي:مشي انا خايفه يامصطفي تعاله خدني وجلست تبكي ياريتك كنت جمبي
مصطفي :طب منا جمبك نامي ياحبيبتي انتي تعبانه ومتخافيش نامت ندي وفي صباح اليوم التالي استيقظو الفتايات وذهبو كالعاده لكي يفطرو سويا ويلعبو وتركو ندي في الغرفه نائمه ولكن ساره فعلت ماﻻ يخطر علي بال تركت باب غرفتهم مفتوح

حازم:فرصتي جت علي الطبطاب اهم مشيو وسبوها ﻻ وايه كمان باب الاوضه مفتوح ده يوم سعدي باين ثم دخل الغرفه وكانت نائمه لم تحس باحد
حازم:يالهوي دي موزه اوي دي ماتتسبش وقرب من سريرها

يتبع

بواسطة
بقلم أسماء النمر
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق