قصص وروايات

رواية تزوجت اختي (الجزء السابع)

مصطفي تمسك بيد ندي وذهبو بعربته الي مطعم
مصطفي:تحبي تشربي ايه ياست البنات
ندي:اي حاجه اللي تشربه هشرب زيه
النادل:اامرني يافندم تحب ايه

مصطفي:اتنين عصير مانجه
النادل:امرك يافندم
مصطفي:ابتسم لندي وقالها ها مبسوطه
ندي:…..ابتسمت ولم ترد
مصطفي:هههه ماشي خلاص فهمت متفتحيش بوقك بس انا هنسيكي اللي حصل انهارده اساسا
ندي:ازاي
مصطفي مفاجأة

النادل :اتفضل العصير اي خدمه
مصطفي:ﻻ شكرا.جلسو قرب النصف الساعه وكانو الجو ممل فقال ﻻﻻ ماينفعش كده يلا بينا
ندي:علي فين
مصطفي:يله بس.واخذ عربته وذهبو الي الملاهي وقال هو ده احلي مكان نيجي فيه اساسا
ندي:فرحت كثيرا وقالت واو يله انا عايزه العب

مصطفي:ممازحا اياها ﻻ اله إلا الله ماكنتي خرسه دلوقتي اتفكت عقده لسانك انا عارف اتجوزت عيله اساسا
ندي:بتزمر يوه انا مش عيله انا كبيره ويله بقي عايزه اتمرجح
مصطقي:كبيره واتمرجح في جمله واحده ﻻ واضح انك كبرتي فاوقفها في مكان ما لكي ياتي بالتزاكر واتي بيها وقضي من الوقت ليس بقليل ضحك ولعب

ندي:مصطفي
مصطفي:ﻻ ياندي انا تعبت ومش هقدر اركب تاني
ندي:انت مش تعبت انت خايف
مصطفي: انا ظابط يابت مبخفش اتلمي بدل ما اديكي كف اوقعلك سنانك
ندي:هههها انت خايف علشان هي عاليه ماليش دعوه انا عايزه اركب ها مش انت بتحبني يله تعاله اركب
مصطفي: يعني ده هيثبتلك

ندي:اه
مصطفي:طب يله وامري لله.وبالفعل ركبو الصاروخ وقطار الموت فهو يكره الاماكن المرتفعه لذلك احس بالدوران وذهب يتقئ
الشب:ايه الجميل واقف واحده ليه
ندي:خائفه ولم ترد ولكن تحدث نفسها يله يامصطفي الحقني

الشاب:مالك بس ياجميل انا عارف بس حمار مين يسيب الحلاوه دي كلها في وقت متاخر وحدها.ثم امسك يدها يله تعالي مانتي خلاص بتعتي انهارده.ولم يحس بنفسه الا وهو ملقاه علي الارض واذا برجل عريض يمسكه من تيشرته ويضرب بعنف ويقول
مصطفي:ﻻ ده انت اللي بتاعي انهارده ياروح امك مالك بمراتي يلا
الشاب :انا اسف ياباشا ابوس ايدك مكنتش اعرف انها معاها حد

مصطفي:وافرض معهاش حد تعكسها ليه مش من حقك تعاله يلا معايا علي القسم
ندي:مصطفي ارجوك الناس اتلمت علينا يلا نمشي
مصطفي:والحيوان ده هسلمه للقسم
ندي:مصطفس سيبه علشان خاطري متبوظ اليوم والحمد لله محصلش حاجه
الشاب:ربنا يخليكي يامدام والله انا اسف

ندي :تترجي مصطفي ليتركه خلاص بقي يامصطفي هيموت في ايدك سيبه ده كله دم
مصطفي:هات بطاقتك ياه وبكره الصبح تجيلي في قسم …. انا هسيبك بس عشان خاطرها
الشاب:بكره من النجمه ياباشا.اخذ مصطفي ندي في يده وذهبو وركبو السياره.
مصطفي:ااه معدتي منك لله ياشيخه يارتني ماسمعت كلامك طب انتي طقه ذنب امي ايه بقي اسمع كلامك ليه بطني هاتموتني

ندي:تعبان ايه بس دنتا كنت زي التور الهايج هتموت الراجل وتقول تعبان
مصطفي :ده نق وﻻ حسد
ندي:ههه الاتنين
مصطفي:ههه ﻻياشيخه انا اللي يجي جمبك افرمه
ندي مبتسمه:ها هنروح فين بقي انا مش عايزه اروح
مصطفي:امال الحلو عايز يروح فين

ندي:الكورنيش
مصطفي :ادار سيارته وقال يله حبيبتي تأمر وفعلا جلسو
مصطفي: ها ياندي بقيتي احسن
ندي:الحمد لله
مصطفي: انتي

ندي:مصفي انا عارفه انت عايز تقول ايه صعب يامصطفي اوي انك تتنقل من مكانه لمكانه تانيه في قلبي صعب
مصطفي:انتي عايزه تتطلقي
ندي:مش القصد يعني مصطفي انا محتاجه اسافر عايزه فتره اغير جو وافكر كويس بعيد عن اي ضغوط
مصطفي: امم انتي عايزه تطلقي انا مش هجبرك علي اي حاجه اللي انتي عايزاه انا هعمله

يتبع

بواسطة
بقلم أسماء النمر
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق