قصص وروايات

قصة البحث عن محلل (الجزء الثاني عشر)

قالت بصوت واطي
اوعي تيجي دلوقتي محسن هنا وحالف يقتلك
كان حظ خالد الروش افضل بكثير
فقد خرج قبل مجئ محسن بدقائق معدوده

ولكن خالد الروش احس ان محسن خصم صعب ولن يستطيع التفاوض معه
في الجهه الاخري امال احضرت عصير الليمون لمحسن وقدمته له
وجلست وهي تقول
انت لازم تروح لبابا دلوقتي وتقعد معاه وتفكرو في حل بالعقل كدا وبلاش العنف
وانا ماتفلقش عليه ابدا انا اعرف احمي نفسي كويس اوي

قالها محسن يعني الواد دا محاولش يتحرش بيكي
قالتلو بصراحه هو محاولش بس ساعات بيلمح انه عايز يتكلم معايا بس انا بصدو ومش بديلو فرصه
بس هو بصراحه كويس وفي حاله اوي
بس تقريبا لما شاف الشقه والعيشه والعز فا عمل كدا عشان ياخد فلوس زياده
ارتاح محسن لكلام امال

وانصرف
وقد اخرج فكره القتل من تفكيره
وزهب الي والد امال
ليبحث عن حل سلمي وسريع
ليجبر خالددالروش علي تطليق امال
زهب محسن الي والد امال ليبحث عن حل

قال محسن
انا اتصلت بخالد الروش عشان يطلق زي مااتفقنا لاقيتو بيماطلني وبيقولي انه ماينفعش يطلقها غير لما يعاشرها وقالي انه سآل شيخ والشيخ قاله لازم تعاشرها
قال والد امال احنا كمان لازم نروح لشيخ نسآله عشان نرتاح
زهب محسن برفقه والد امال الي شيخ معروف عنه انه علامه في الفقه
عرضو عليه الامر وحكو له القصه

فقال الشيخ
اذا وافقت الزوجه برضاها علي الزواج ولم يجبرها احد فيجب عليها ان تلتزم بشروط الزواج وهي السمع والطاعه فيما يرضي الله ورسوله وهو له حق ان يعاشرها لانها زوجته وتزوجته برضاها
وازا رفضت ان يعاشرها فتصبح زوجه ناشز ويكون الزواج غير صحيح وناقص

وهو لا يجوز له ان يطلقها بدون رضاه
فيجب ان يكون الزواج شرعي
والا اصبح الزواج محرم
قال له محسن يعني ياشيخ لازم يعاشرها
قال له الشيخ نعم

ويجب ان يطلقها برضاه دون غصب
خرج محسن ووالد امال
قال محسن بصوت مرتجف
خلاص ياعمي انت لازم تقنع امال انها تسلم نفسها لمحسن الروش عشان يكون الزواح صحيح
حاول تقنعها مع ان انا عارف ان امال هترفض بس بردو انت كلمها

قال والد امال خلاص انا هكلمها النهارده وهحاول معاها
اتصل والد امال بها
ردت امال وقالت
بابا اخبارك ايه محسن جالك ولالا
قال والد امال

ايوه جالي وروحنا للشيخ نسآل والشيخ بيقول انه عشان يكون زواج صحيح لازم يعاشرك معاشره الازواج
قالت امال
لالالا مستحيل ابدا انا ماقدرش اخليه يلمسني دنا اقتله
قال والد امال
معلش يابنتي لازم تسلميلو نفسك لانه جوزك قدام ربنا
قالت امال

لا ماقدرش يابابا
انا بردو اسلم نفسي لواحد زي دا
دا بيئه وهمجي لالا ماقدرش
قال والد امال
يابنتي اسمعي الكلام لازم تضحي عشان اولادك
قالت امال
مش هقدر يابابا

حاول والدها معها كثيرا ولكنها رفضت
وكان محسن جالس بجوار والد امال يستمع الي المحادثه
قال والد امال

انا حاولت معاها وهي رافضه مش عايزه انه يقربلها
قال محسن
انا عارف امال دي صعبه اوي وبتتكسف وانا واثق فيها اوي
وصعب نقنعها
بس ياريت تحاول معاها ياعمي

المصدر
ابراهيم هيما الشبراوى
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق