قصص وروايات

قصة البحث عن محلل (الجزء العاشر)

نزل خالد واشتري لوازم السهره من زجاجات البيره والافيون والحشيش
واحضر معه التركيبه السحريه من العطار
رجع خالد الروش وهو يحمل تلك الاغراض
استقبلته امال بترحاب

قال خالد
انا هموت من الجوع حضري العشا بقي انا عايز اكل حمام
دخلت امال وجهزت العشاء
بعد العشاء قام خالد وجهز الشاي ووضع فيه التركيبه السحريه مع نصف قرص ترمادول مطحون
شربت امال الشاي فاحست بالنشاط يدب في جسدها
واحست بتلك النشوه والرغبه في التحدث والضحك

واخذت ضحكاتها الرنانه تملاء المكان
جهز خالد زجاجات البيره واشعل سيجاره الحشيش
وشربت امال معه البيره ودخنت معه الحشيش
وشعلت الاغاني واخذت ترقص وتضحك وتتمايل
اصبحت امال اكثر جراه وتحررا

لدرجه انها لم تنتظر كثيرا حتي يبدء خالد الروش بتقبيلها
بدإت هي بتقبيله ووالتحرش به والدلع
لدرجه انها خلعت قميص النوم وجلست بجواره عاريه في الصالون
كاتت تلك المره مختلفه

اصبحت متجاوبه معه لابعد الحدود
حتي انها بدات تستمع معه اكتر
وتردد تلك الكلمات السافله من تلقاء نفسها
كانت هذه المره اكثر جموحا
اكثر ارتياحا

بدات تلذذ بطول اللقاء
مرت الليله
وفي الليله التي تاليها طلبت هي منه ان يمارس معها الجنس وان يحضر لها البيره والحشيش
مرت الايام

وتعودت امال علي خالد ونسيت معه الدنيا وعاشت جو السعاده والليالي والسهرات الجميله
وكانت كل ليله سهره اجمل من السابقه
حتي جاءت ليله وقال لها خالد الروش
دي ليله الوداع ياقمر
قالت امال وداع ايه

قالها انتهي الاسبوع وبكره هنطلق
قالت امال بحده تطلقني ليه
قال خالد الروش
اطلقك عشان ترجعي لجوزك
قالت امال يااااه الايام الحلوه بتجري بسرعه بس انا مش عايزاك تطلقني دلوقتي
قال خالد الروش

انا اتفقت مع محسن ماينفعش ارجع في كلامي
قالت امال اتحجج باي حاجه قوله مثلا انك سآلت شيخ وقالك انك لازم تدخل عليه واننا مش موافقه تيجي جنبي ومش هينفع تطلقني الا لما تدخل عليه
نظر اليها خالد الروش وقالها
كل اللي حصل دا ومادخلتش عليكي

شكلي عجبتك ياقمر انتي حبتيني ولا ايه
حضنته امال وقالت في دلع انت بصراحه تتحب اوي نفسي اعيش معاك علي طول
قال خالد الروش
وانا والله حبيتك اوي بس انا بكح تراب حتي الخمس تلاف بتوع محسن خلصتهم عليك ياقمر في لزوم السهرات
قالت امال في دلع

طيب انت ماتطلقش وقوله انك لازم تدخل عليه وقول لبابا كدا
مالكش دعوه قولهم كدا
انا عارفه محسن هيوافق
هز خالد الروش رآسه
وقال
حاضر هقول

ثم قبلها قبله كبيره
وبدات سهره جديده للصباح
في اليوم التالي اتصل محسن بي خالد الروش
قال محسن
جهز نفسك ياخالد عشان هتطق امال النهارده
قال خالد
ماينفعش اطلقها يامحسن باشا

قال محسن
ماينفعش ازاي انت هتستهبل ياض ولا ايه
قال خالد
عيب ياباشا استهبل ايه انا سالت شيخ وقالي لازم تدخل عليها وامال مش موافقه اني اقرب ليها
قال محسن مالكش دعوه طلقها مش ضروري تلمسها
قال خالد

ياباشا ماينفعش حرام كدا حرام
لازم ادخل عليها
قال محسن
وحياه امك
انت هتستهبل عليه يابن الجزمه
قال خالد

الكلام كدا خلص ياباشا وكلمه زياده هرد عليك رد يزعلك
ثم اغلق خالد الخط في وجه محسن
كاد عقل محسن ان يجن
لم يشعر بنفسه الا وهو يفتح درج المكتب
وياخذ المسدس
ويضعه بين ملابسه

وخرج مسرعا
وقد عقد النيه
علي قتل خالد الروش
تابع

المصدر
ابراهيم هيما الشبراوى
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق