قصص وروايات

رواية لم يكن زوجي (البارت الثالث)

بعد ما صرخت سمر لما صحيت ولقيت قدامها شبح فظيع قامت مولعة نور الاباجورة جمبها وفضلت تتلفت يمين وشمال ملقيتش الشبح اخدت نفس عميق وشربت شوية ميه واتشاهدت وبعد ما هديت بصت جمبها ملقيتش اياد استغربت هيكون راح فين ؟!! قامت ولبست الروب بتاعها وخرجت تدور عليه في الصالة وفجأة شافت قط اسود غطيس بينونو وصوته بشع .

سمر بخوف وتوتر .. بسم الله الرحمن الرحيم .. ايه اللي بيحصل ده ؟!!
ولعت نور الصالة وبتبص علي القط ملقيتهوش .. القط اختفي وفجأة وكالعادة يظهر لها اياد من الخلف
اياد .. مالك يا سمر .. في ايه يا حبيبتي ؟!
ايه اللي مصحيكي دلوقتي ؟!

سمر .. يوووه يا اياد قلتلك بطل تطلعلي فجأة كدا !! انا خلاص مبقتش حمل خضة كل شوية
اياد .. بعد الشر عليكي من الخضة يا حبيبتي .. ثم يمسك بيدها ويقبلها
سمر .. كنت فين ؟! مش قايلالك متقمش من جمبي وتسيبني لوحدي ؟!!
اياد .. غصب عني يا حبيبتي .. دخلت الحمام كنت محصور.. مالك بتترعشي ليه ؟!

سمر .. كابوس فظيع يا اياد .. كابوس فظيع .. وزي ما يكون حد جايب سكينة حامية ونازل تقطيع جوة الحوض عندي .. ولما صحيت عشان ادور عليك لقيت قط اسود غطيس بينونو بطريقة وحشة وبيبحلقلي
اياد .. لا يا سمر انتي مزوداها اوي !! اهدي شوية عشان كدا وحش عليكي
سمر .. لا يا اياد الشقة دي فيها غريبة !! زي ما تكون مسكونه
اياد .. مسكونة؟!!

سمر .. ايوا مسكونة بالعفاريت .. صدقني تعالي نسيب هنا يا اياد ونشوف مكان تاني انا مش مرتاحة هنا
اياد .. اهدي بس ما عفريت الا بني آدم .. انتي بتصدقي في الحاجات دي برضوا؟!!
وفجأة تشعر سمر بنزيف من اسفل ثم تنظر اسفلها فتري دم اسود داكن ينزل بغزارة ليصبح بركة علي الارض .. سمر ترتجف وتقلق بشدة

سمر .. الحق يا اياد .. نزيف شديد من تحت .. الحقني بسرعة
اياد .. اهدي يا سمر مفيش حاجة دي تهيآت
سمر .. تهيآت ايه ؟؟!! انت مش شايف النزيف
اياد .. اهدي بس .. اهدي

سمر .. ارجوك وديني عند ماما .. وديني عند ماما يا اياد لو سمحت انا بموت
اياد .. اهدي بس .. هوديكي حاضر
وتذهب سمر عند امها حيث تنام نوم عميق من شدة التعب والسهر والتوتر ونري امها واختها سها يجلسان بجوارها وفجأة تستيقظ سمر مرتجفة

سمر .. الشبح .. الشبح هيقتلني
الام .. اهدي يا سمر .. اهدي
سمر .. انا فين ؟!!
سها .. انتي عند ماما يا سمر
الام .. بسم الله الرحمن الرحيم .. قل اعوذ برب الفلق .. قل اعوذ برب الناس .. مالك يا بنتي بس ؟!

سمر .. اسكتي يا ماما .. لو حكيتلك علي اللي كان بيحصلي وكنت بشوفه هتقولي عليا مجنونة ..شغل عفاريت زي افلام الرعب
الام .. يا ساتر يارب .. انا قلتلك يا بنتي الشقة دي انا مش مرتحالها وريحها تقيله مش فاكرة لما كنا بنفرش وحطتلك الحجاب اللي عاملهولك الشيخ مبروك تحت المخدة .. دقيقتين ولقينا السرير ولع

سها .. ولا سور القرآن اللي كنا معلقينها ع الحيطة وفجأة اختفت كلها
الام .. لا الشقة دي فعلا مسكونة .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. مترجعيش هناك تاني يا بنتي زانا اكلم اياد يشوفلك غيرها .. اه انا مش مستغنية عنك

سمر .. ولو كنتي شفتي منظر بركة الدم اللي نزل مني فجأة ولونه اسود داكن
سها .. فعلا .. لونه كان غريب !! هو دا من ايه يا سمر؟!!
سمر .. انتي عرفتي ازاي ان لونه كان غريب ؟!
سها .. لأنه كان واضح قوي علي الهدوم اللي جيتي بيها
سمر .. يعني كان في دم فعلا؟!،

سها .. ايوه
سمر .. غريبة امال ليه اياد قالي ان دي تهيآت؟!!
سها .. تهيآت ايه يا بنتي انتي كنتي غرقانه من تحت
الام .. ودا من ايه يا سمر؟!!

سمر .. معرفش يا ماما اول مرة تحصلي حاجة زي دي!!
الام .. لا .. لازم تروحي تكشفي متستكيش قومي افطري وبينا ع الدكتورة نسرين تطمنا عليكي  وتقول ايه الحكاية بالظبط

وتذهب سمر الي طبيبة امراض النساء والتوليد وبعد الفحص تخبرها بكارثة…

الاحداث اشتعلت والقصة اصبحت في غاية التشويق .. تابعوني والبارت الرابع من الرواية ..

بواسطة
رواية للكاتب المصري محمد مالك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق