قصص وروايات

رسالة من مجهول (الفصل الثالث)

كانت تجهز لمقابله العريس السذج من وجهة نظرها
سهيله:اف المفروض اني اضحك بقي واهزر حاجه خنيقه بجد
لتدخل عليها ولدتها بفرح

الام: يلا ياسهيله العريس ومامته علي وصول ياحبيبتي
سهيله:خلاص جهزت ياماما اهه لتلتف لها سهيله وتراها ولدتها لتردف قائله
الام:يامشاء الله بدر منور ياحبيبتي ربنا يسعد ايامك ياقلب امك
فدق جرس الباب

الام:دول شكلهم جم انا هروح افتح
سهيله بأرتباك وجسمها يرتعش رعشه خفيفه : ايه ده انا مالي خايفه كده ليه يمكن علشان اول مره اشوفه من زمان الله اعلم لتسمع ترحيب والدتها بالضيوف ويتعلي صوتها وهي تقول في اوضتها ياحبيبتي
سهيله:يانهاري ياماما انتي هدخليهم اوضتي هنا ولا ايه ليدق باب غرفتها ليعن عن قدوم احد
سهيله: مين

لتفتح الباب بمرح
نادين:انا جيت
سهيله بتنهيده:يخرب بيتك خضتيني
نادين:ههههه بغمز كنتي فكراني يوسف ولا ايه لسه بدري انه يدخل اوضتك
سهيله:بعصبيه اتلمي يابت والكائن بتاعك ده يدخل اوضتي ليه ان شاء الله
نادين : بس يابت متقوليش عليه كائن قولي عليه العسل السكر القمر

سهيله:حيلك حيلك ماتتجوزيه انتي احسن
نادين :لا ياماما انا متجوزهوش انا اعكسه بس ههههه ويلا علشان الواد قاعد على نار ياعيني
سهيله:امشي يابت انتي ايه اللي جابك اصلا غوري بره
نادين بمشاكسه: واخرجت لسانها انا مش جيه علشانك انا جيه مع يوسف اخويا ولا انتي نسيتي زمان
فلاش باك

سهيله: ولما تيجي تتقدملي هات معاك مامتك ونادين
يوسف بتناكه:واجيب الزفته دي ليه اصلا
سهيله: علشان هي اختنا يايوسف
يوسف بتفكير:ماشي هجبلك نادين
عوده

سهيله:يااه ده احنا كنا صغيرين اوي دنا نسيت شاكله هو لسه فاكر
نادين : يوسف لو نسي كل حاجه مش هينسي ثم تابعت بدلع سيلا
سهيله:ههههههه
فدخلت عليهم الام
الام:يلا يابنات انتو قاعدين هنا وسايبنهم بره

ثم خرجت نادين وورائها سهيله لتدخل وهي ناظره للارض وقلبها يخفق وبشده لتفوق علي كلمه والدتها
الام:سلمي علي طنط ويوسف يا سهيله
سعاد:اهلا اهلا بعروستنا
سهيله مع ضحكه بسيطه اهلا ياطنط
فوقف يوسف لينظر اليها بحب وهي لم تراه بعد فخلها يغطي علي الموقف

يوسف: وانا مش هتسلمي عليا ولا ايه
لتنظر له سهيله وتتفاجئ بأنه نفس الشخص الذي ضرب الشب دفاعا عنها فأردفت قائله باستفهام
سهيله:مش انت
فقاطعها يوسف:ايوه انا
الامهات:في اي ياولاد مالكم
سعاد:معقوله ياسهيله مش فاكره يوسف

يوسف:معلش ياماما ما هي كانت صغيره ساعتها
ام سهيله: تعالي ياسعاد نطلع بره وانتي يانادين خليهم يتكلمو مع بعض شويه
فخرج الجميع لتهمس في اذنها نادين قلبك كبير ياسطا الواد بيحبك
سهيله : خليكي استني انتو هتسبوني معاه لوحدينا
نادين: هو هياكلك يعني

سهيله:انتي كنتي عارفه انه هو يوسف صاحبنا
نادين:الصراحه اه ثم خرجت مسرعه من الغرفه لتتجنب غضب صديقتها
يوسف: اتفضلي اقعدي بقي علشان انا عندي كلام كتير اوي متحوش من زمان
سهيله وقد احمرت وجنتها : انا مش فاهمه حاجه
يوسف: بهيام وهو ينظر لعينها وحشتيني

فخجلت سهيله ونظرت  للأسف وتفرك في يدها من شدة الخجل
يوسف:ها ياستي عايزه تفهمي ايه وانا معاكي
لترفع سهيله رأسها : نادين كانت عارفاك انك يوسف لما ضربت الراجل في الشارع وليه عملت نفسها متعرفكش ودي كانت تمثليه بقي صح

يوسف :هههه حيلك حيلك ولا تمثليه ولا حاجه اولا انا فعلا كنت بمشي وراكي علشان اشوفك لو حد ضايقك ولا حاجه نادين كانت تعرفني بس متعرفنيش
سهيله بحيره:دي فزوره صح عروستي
يوسف:لسه زي ما انتي متغيرتيش
فخجلت مره اخري

يوسف:لا لا هتكلم عادي بس بصيلي متبصيش في الارض ياستي نادين كان عارفاني صوت بس مشفتنيش لاني مقبلتهاش من يوم ماجيت هي فعلا كانت بتشبه عليا خفت تكشفني سبتكو ومشيت بس كلمتها وعرفتها
نادين:طب هي مقلتليش ليه
يوسف :انا اللي طلبت منها كده انها متقلكيش
سهيله :ليه وعلشان ايه

يوسف: ده بقي الحاجه التانيه ثم اخرج رساله من جيبه وورده واعطاها اياها
اقتحمتى قلبى
واقتحمتى حياتى
فعلمت انى بدونك كالأعمى فى طريق ملئ بالاشواك
وانى معكى اسعد من فى الكون
ومن ذلك الوقت اقسمت ان تكونى لى

وان اكون لكى
ليس حب امتلاك لكنه خب صادق حب خرج من قلب اول مره يتعلم الحب
لكن هناك اشياء لا نستطيع ان نبوح بها
اشياء يجب ان تبقى مخبئه
كسؤالك من انا
وكيف اعرفك
ولماذا احببتك انتى

من بين تلك الفتيات
والان سؤجيب على تلك الاسئلة
انا ظلك وانا بدونك لا اعلم كيف اعيش
وانا قريبا منكى

واخترتك لانى اعلم انى معكى سأكون سعيد و بدونك سأكون تعيس وبعشقك سألون حياتى
ومعكى سأجل حياتى كألجنه
يتبع

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق