قصص وروايات

رواية اعتبرني اختك (البارت الثاني)

عندما تدخل احسان وتري هذا المشهد المؤلم ولم تجد صابرين مبررا علي ذلك سوي انها ظلت تردد تلك العبارة
صابرين .. صدقيني يا ماما احسان انا مش قصدي اقتله .. انا كنت بهوشه بس .. هو اللي كان عاوز يعتدي عليا .. وانا قلتلك انه كان بيتحرش بيا قبل كدا .. صح .. والله ما كان قصدي اقتله

احسان .. كدا يا صابرين ؟!! ربيتك في بيتي واعتبرتك زي بنتي عشان في الاخر تقتلي حتة الواد اللي حيلتي؟!!
ثم تأتي سيارة الاسعاف لتحمل سيد الي المستشفي ومن حسن حظ صابرين ان سيد لم يمت وايضا طلبت منه امه ان لا يخبر الشرطة بأن صابرين التي فعلت ذلك حتي لا يضيع مستقبلها وقد قدر الله وما شاء فعل وبالفعل حضر وكيل النيابة لأخذ اقوال سيد

وكيل النيابة .. غريبة !! بس انت قلت في محضر الشرطة ان اللي ضربتك بالسكين بنت اسمها صابرين
سيد .. يابي ساعتها انا كنت لسة غرقان في دمي ومش دريان انا بقول ايه
وكيل .. اها !! طب مين اللي طعنك يا سيد ؟!!

سيد .. سيادتك انا راجع الحارة بالليل ولقيت اتنين اغراب بيتخانقوا فمن باب الشهامة والمجدعة اني لازم اخلص بينهم .. وانا بخلص بينهم قام واحد منهم جايب سكينة وعايز يضرب بيها التاني فالضربة هوشت وجت فيا انا
وكيل النيابة .. وانت متعرفش مين الاتنين دول ؟!! ايه اوصافهم ؟

سيد .. انا قلت لسعتك ان دول اغراب مش من الحتة .. وبعدين كانت الدنيا ضلمة كحل فماخدتش بالي من اوصافهم بصراحة .. بس هما عيلين مش تمام يا باشا
وكيل النيابة .. هل لديك اقوال اخري ؟
سيد .. لا يا باشا خير الكلام ما قل ودل
وكيل النيابة .. امضي يا سيد والف سلامة
سيد .. الله يسلمك يا باشا

وبعد ان ينصرف وكيل النيابة تدخل ام سيد ومعها صابرين
سيد .. البت دي اللي جابها هنا ؟!! انا مش عايز اشوف خلقتها قدامي خالص
احسان .. خلاص يا سيد المسامح كريم .. صابرين جاية تعتذرلك وتطيب خاطرك
سيد .. نعم !! تعتذرلي؟!! دي كانت هتموتني
احسان .. طب ما انت يا سيد اتحرشت بيها
سيد .. انا مكنتش في وعيي

احسان .. ما هو كله من البرشام الزفت اللي بتطفحه اللي خلاك مدهول علي عينك .. البت متصدقش هي حبت تهوشك بس لكن اللي حصل بقي ويمكن دا درس ليك عشان متجيش ع الولايا البت غلبانه ومعتبرانا اهلها عيب عليك يا سيد دي اختك والمفروض تحافظ عليها وتحميها بدال ما عاوز تنهش في لحمها
سيد .. اقلك ايه انا ممكن احبسها دلوقتي والبسها قضية شروع في قتل .. بس انا طلعت شهم .. بس مش عشان خاطر عيونك .. لا انا هاخد حقي بس بطريقتي

صابرين .. انا اسفة يا سيد مكنش قصدي
سيد .. اسفك مش مقبول وزي ما قلتلك انا ما بسبش طاري
احسان .. خلاص يا واد انت هتسوق فيها ولا ايه ؟!! انت اللي غلطت معاها الاول وع العموم ربك سترها .. خلصنا بقي ؟!!
سيد .. خلاص يامي انا خرصت ومش هتكلم

وتمر الايام ويخف سيد ويستعيد صحته وقوته ولكن هل فهم الدرس ؟!! لا لم يفهم الدرس ولم يتعظ بعد ان حصلت صابرين علي شهادة الثانوية العامة بتقدير عام ممتاز ودخلت كلية الهندسة التي طالما حلمت بها استغل سيد هذه الفرصة لينتقم من صابرين كالصياد الذي ينتهز الفرصة ليقتل فريسته ادعي انه فرحان لحصول صابرين علي الثانوية العامة وانه يريد ان يحتفل بها لانها اخته فأخبرها بأنه يريد ان يعزمها في مطعم فخم وان يجعلها تقضي ليلة بعمرها ولان صابرين طيبة القلب .. حسنة النية والظن صدقته وذهبت معه في سيارة احد اصدقائه ..

صابرين .. ايه ده ؟!! انت جبت العربية دي منين ؟!!
سيد .. دي عربية واحد صحبي استلفتها منه عشان نتفسح بيها
صابرين .. صحيح هتفسحني يا سيد ؟!!
سيد .. الاول هعشيكي في احسن مطعم كباب وكفته وبعد كدا هفسحك في مصر كلها
صابرين .. ربنا يخليك ليا يا سيد
سيد .. عيب يا بت دا انتي اختي وانا فرحان لك

وتركب صابرين السيارة مع سيد فتشعر انه يصحبها الي مكان مهجور وبعيد
صابرين .. احنا رايحين فين يا سيد ؟!!
سيد .. ليا فلوس عند واحد صحبي هنعدي ناخدهم بالمرة
ثم يصل بها الي منزل في مكان مهجور لتفاجأ باربعة شباب يهجمون عليها بالاسلحة البيضاء
صابرين .. ايه ده ؟!! انتوا مين ؟!!

سيد .. انتي مش ياروح امك رفضتيني وانا كنت لوحدي .. طب انا خليتهالك حفلة جماعية
احد الاشخاص .. انزلي يا بت لاجيب اجلك
صابرين .. بقي كدا يا سيد !! وانا اللي وثقت فيك
سيد .. هأو .. غلطانه محدش يثق في سيد ابدا .. لأن مبدأي عيش ندل تعيش ملك .. انزلي يا روح امك..
ماذا حدث تابعوني والبارت الثالث ..

المصدر
محمد مالك

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى