قصص وروايات

رواية صراع العاشقين (الجزء الخامس)

في احد اقسام الشرطة بمحافظة سوهاج يقف شامخا يحقق مع اثنين من المجرمين وتجلس امامه سيدة مسنة
سليم ابراهيم الهواري
سليم : قول يلا فين اللي سرقتوه من الست ده
مجرم 1 : يا باشا بتتبلى علينا احنا اول مرة نشوفها اصلا لينظر للسيدة باستخفاف
مجرم 2 : ايوه يا باشا ده وليه كدابه

ليتقدم منهم سليم كالصقر الجامح وفجأة ينزل بكفه على وجه احدهم ليهب قائلا
مجرم 1 : الحاجة في البيت عند الواد مصطفى هو مخبيها في بيته في الكومدينو في الدرج الثاني
مجرم 2 : الله يخرب بيتك وديتنا في دهيه
مجرم 1 : جرب قلم منه وانت هتحس باللي حسيته
يبعث سليم احد العساكر لمنزل هذا المجرم ليعود بعد نصف ساعة ومعه المسروقات
يوجه سليم حديثه للسيده المسنه : هي دى حاجاتك يا حاجه
السيده : ايوه يابني هي ربنا يحميك لشبابك
سليم : ربنا يديكي الصحة يا حجه واحنا في خدمتك

………………………………………………………………………..
بعد انتهاء التحقيق يجلس سليم مع زميله عز
سليم : بقولك يا عز انا لازم اروح دلوقتي الحاجه موصياني لازم اكون في البيت بدري انهارده
عز : طب مفيش اتفضل معايا يا عز مش هتغدى من غيرك يا عز
سليم : انت ايه يلا مش بتشبع مش عارف يا ربي ظابط وبكرش ايه ده
عز : متغاظ انت مش عارف قيمته ده متربي على الغالي ده
سليم :ههههههههه طب يا عم متزعلش هشيلك نصيبك
عز : اهو كده بدل اكل الشارع اللي يسد النفس ده
سليم : اشك والله ان في حاجه تسد نفسك😂😂😂

…………………………………………………………………………..
ثلاث سيارات تتحرك من امام المنزل تتوجه الى احب الاماكن لقلب عصام بيته اهله والده والدته اخواته
السيارة الاولى بها عصام وزوجته
السيارة الثانيه بها سيف وعهد وريم
السيارة الثالثة بها خالد ووعد ونغم
عصام لنفسه اخيرا ياربي يارب خليه يرضى عليه المرة ده
جميلة يارب انا مش طالبة غير الستر وان زوجي وولادي يكونوا بخير يارب مليش غيرك

……………………………………………………………………………..
خالد : الحمد لله الاتنين المجانين ركبوا مع سيف ان شاء الله سيف هيحدفهم من العربية واخلص منهم ه ه ه ه ه ه ه
وعد : نحن هنا يلا بتدعى على مين
خالد : هههههههههههههههه نسيت هو خد المجانين وساب اتنين هبل يتخانقوا معايا ونعمل حادثه فل الفل
نغم : سوق وانت ساكت عشان انا عايزه انام
خالد : تحت امر الاميرة النائمة

………………………………………………………………………………
سيف : مش عايز جنان وانت شيلي الكاميرا ده مش عارف انت بتصوري ايه
عهد : ملكش دعوه ركز يا باشا في الطريق
سيف : ايه الطريقة الزباله ده وبعدين كنت سوق الهانم وانا معرفش
ريم : اسكتوا شويه عايزه اركز في الاغنيه
سيف : يارب عدي الكام ساعة دول على خير عشان مرتكبش جريمة

…………………………………………………………………………….
فجاه وبدون مقدمات يشعر عصام بالالام حاده في صدره ويفقد السيطرة على سيارته ليحدث ما لم يتخيله احد
بعد مرور ساعة كامله على مجائهم الى هذا المشفى نجد سيف يقف مع احد الاطباء ويتحدث معه بعصبيه حاده
سيف بصريخ : يعني ايه محدش عايز يطمنا
الطبيب : احنا بنعمل اللي علينا با استاذ بس الحاله صعبه ادعيله
سيف : يعني ايه اتصرفوا انا لو ابويا جراله حاجه ههد المستشفى على اللي فيها
الطبيب : انا لولا مقدر حالتك كان هيبقى ليه تصرف تاني
ليتدخل خالد محاولا تهدئة الوضع

خالد : خلاص يا دكتور بس ياريت حد يطمنا بس
الطبيب : ادعوله ان شاء الله ربنا يطمنكوا عليه
يذهب الطبيب ليرتمي خالد بين ذراعي اخيه ولاول مره يشاهده خالد يبكي بكاء كالاطفال
سيف : اااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااااه يا ابويا يارب نجيه
خالد : اهدى يا سيف راعي حالة ماما والبنات لما انت تعمل كده هما يعملوا ايه لازم تشد حيلك كده ونقف رجاله و اد الموقف
في هذه اللحظة يهتز هاتف والدهم معلنا عن اتصال من عمهم ابراهيم ليرد خالد
خالد : الو ايوه يا عمي

ابراهيم بفرحه: الو ايوه يا ولدي انت سيف
خالد : لا ياعمي انا خالد
ابراهيم: كيفك يا ولدي وكيف امك واخواتك
خالد : بخير يا عمي
ابراهيم : امال فين ابوك انا جلت اطمن وصلتوا لحد فين
ليقص عليه خالد ما حدث معهم

ليقف ابراهيم وقد اجتمعت كل مشاعر الحزن والندم والخوف في ان واحد
ابراهيم: طيب يا ولدي انا مسافة السكة وجاي
زكريا : في ايه يا ابراهيم قلقتني
ابراهيم : خوك خوك يا زكريا عمل حادثة و في المستشفى
ليصدر صوت عالي ولـــــــــــــــــــــــــدي ليلتفتوا ليجدوا امهم قد اغشي عليها من هول الفاجعه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بداخل المستشفى تتجمع كل افراد عائلة الهواري لاول مرة مكتملة بابنائها
تقف فوزية بجانب صديقتها الغاليه جميلة تواسيها في بلواها وعهم زوجة زكريا نادية لا تعرف ماذا تقول فالمصيبة كبيرة جدا تدعي الله ان يلهمها الصبر
تقف البنات يبكون كالاطفال ومعهم خلود ونور يواسوهم
يذهب فهد وسيف ليعرفوا ما هي الاجراءات اللازمة لحالة عصام الهواري

يقف خالد مع سليم وحسن ولكنه شارد الذهن يفكر كيف كانت عائلته منذ قليل وكيف هي الان ولكن في النهايه يحمد الله ويدعى لوالده بالشفاء العاجل لاجلهم
يتجمع الاب وابنائه لاول مرة منذ زمن ولكن احدهم يرقد امامه لا حول له ولا قوة ليندم على كل لحظه اضاعها بعيدا عنه
حسين : جوم يا ولدي جوم وانا ارجد مكانك بس جوم

ابراهيم : اهدى يا ابوي اهدى هو هيكون بخير ان شاء الله اني عارف اخوي عفي وهيجوم منها
زكريا : مش بعد ما رجعتلي يا اخوي هتسيبني تاني لا انا لسه مصفتش حسابي معاكي جوم نتعارك انا و انت جوم انت سيبتني زمان مش هسيبك تسيبني تاني جوم
ياخوي عايز اجولك اني بحبك جوي

اشوفكوا الحلقة الجايه عشان الحلقة ده نكدت عليه خالص
هروح الاشوف الاستاذ رامز وافكرله في فكره حلوة تخرجني من جو النكد ده انتظروا الحلقة الجايه مع مفاجات حلوة يا رب تعجبكوا
ونبداء من الحلقة الجايه صراع العاشقين

المصدر
جميع حقوق الملكية للكاتبة // دينا عبد الحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق