قصص وروايات

قصة أبي دمر حياتي (كاملة)

اسمي صابرين عمري 22 سنة متزوجة تزوجت في سن 16سنة قصة طويلة جدا لكن اختصارها كنت فتاة صغيرة جدا وكنت في غاية الجمال وطيبة مطيعة جدا

و اسامح ولا اعرف كيف اقسو على احد انتهيت من الصف السادس من الدراسة وكنت احلم بكثير من الاشياء ان افعلها وحلمي ان اكون طبيبة وفجأة أبي دمر حياتي كلها أجبرني على ترك دراستي وفعلت ذلك من اجل ارضائه كنت في 12 من عمري أحسست أن حياتي كلها ضاعت فعلا ضاعت…

اراقب الفتياة من نافدة غرفتي ذاهبين الى الدراسة اشعر بلغيرة وابكي واصرخ ولا احد يسمعني صرت خادمة في منزلي اقوم بأعمل منزلية بسرعة واصعد الى السطح لرؤية الناس تذهب الى المدرسة حرمني ابي من كل شي احببته ولكن هو ابي يتوجب علي ارضاه…..
وبعد سنة

يأتي الناس من اجلي خطبتي ولم اتوقع ان يوفق ابي
وكنت ارفض دائما وهناك ايضا شخص احبني بصدق ولكن يراقبني من بعيد وحبني بصدق لا اتحدث معه ولم اقابله يوما بشكل شخصي ولم اتواصل معه على الهاتف ولا شيئ فقط احبني وارسل شخص ليخبرني بذالك ولكن انا ارفض ذاك الحب لئنني اعرف اهلي لن يتقبلو الامر

ولكن لا اعرف كيف وصل الخبار الى امي ثم من دون ان تسألني دخلتني الى غرفة واغلق الباب ورأها ثم اخذت حبل وبدأت بضربي دون ان اعلم ما الامر وعندما انتهت من ضربي اخبرتني انني اقابل ذالك الشخص وانا لم افعل ذالك خوفا منهم ولا استطيع حتى خروج من البيت وبعدا ذالك قررو زواجي وتم كل شيئ بإرادتهم……وكان عمري 14سنة……

وافقت من اجل خوفى منهم وليس رضاءا وفي يوم من الايام فكرت ان اكون قوية وافرض رأئي وقلت لهم لا اريد هاذا الزواج ولكن مثل العادة اقنعوني ببساطة لئنني اخاف منهم تزوجت…

وهنا بدات قصتى
فقط مر شهر على الزواج وبدأ الوجع الحقيقي لان ذالك الرجل لا يوحبوني فقط احبني من شكلي وليس قلبي
مع انني لا احبه اجبرت نفسي على حبه وحملت بعد ثلاثة اشهر من الزواج وقلت بأنه سيتغير ولكن لا زاد اكثر يقترب مني فقط ليشبع غريزته ورغبته اما الحب لا يوجد…..

يتبع

المصدر
‏اميره احمد‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى