قصص وروايات

رواية العرافة (الجزء الثامن والاخير)

خلصت آخر جمله وهي بترفع المسدس وصوت الرصاص والصريخ غطي المكان.
لقيت ( عمر ) جري عليا بسرعه ووقعنا أحنا الاتنين علي الأرض وسمعت صوتها وهي بتصرخ وتقول :
أنا مقصدتكش أنت، أنت مش لازم تموت، لازم تعيش بحرقه قلبك وتعيش تتعذب طول عمرك، لأ مش هتموت.
وصوت عمي ( سالم ) بيصرخ : قتلتيه يا مجرمه.

وأمي وسلمي وأصوات كتير غريهم. وأنا في وسط كل ده لا قادرة أسمع أو أشوف حاجه بصيت علي ايدي لقيتها غرقانه دم مش مصدقه ان ده دم (عمر) حاسه اني بحلم لا ده مش حلم ده كابوس، كابوس مش عايز يخلص.

الإسعاف جت وروحنا المستشفى ودخل العمليات وكل ده وأنا مش مستوعبه اللي حصل كل شويه أبص علي أيدي مش مصدقه انه ممكن يروح بجد ويسيبني، عدي حوالي ساعتين كنت حاسه اني بموت فيهم ألف مره، لحد أما الدكتور خرج اتجمعم كلهم حواليه إلا انا كنت خايفه اسمع اللي هيقوله، معرفش ليه وقتها افتكرت اللي شوفته قبل كده بس الفرق بينهم ان المره دي بجد. وأول ما شوفت علامات الارتياح بانت عليهم طلعت أجري عليهم زي المجنونه :
– (عمر) كويس مش كده.

ردت عليا عمي (سالم) بإرتياح : الحمد لله يا بنتي، اتكتب له عمر جديد الإصابة كانت في كتفه والحمد لله طلعوها بس هنستني لحد أما يفوق.
– الحمد لله يارب، طب انا عايزة اشوفه.
-الدكتور : هو حالياً لسه تحت تأثير المخدر وهيتنقل اوضه تانيه ممكن وقتها تشوفوه بس مش وقت كتير علشان الإجهاد غلط عليه وحمدلله علي سلامته مره تانيه بعد إذنكم.

سلمي : أشرقت مش هينفع تدخلي كده يا حبيبتي تعالي اغسلي ايدك الاول.
روحت غسلت ايدي وانا في بالي ألف سؤال وسؤال بس مش وقته وقفت تفكير وخرجت لقتهم كلهم عند الدكتور ومكنش في حد غيري دخلت لعمر الاوضه بس كان لسه نايم ،معرفش لي قلبي وجعني قوي مسكت ايده ولقيت دموعي بتنزل من غير ما احس. لقيت عمر فاق وأتكلم بصوت مش واضح : اشرقت أنتِ كويسه، حصلك حاجه؟
– مسحت دموعي ورديت عليه بصوت مخنوق من كتر العياط :انا كويسه يا عمر الحمد لله ، انت كويس حاسس بحاجه .

– لا الحمد لله بس شويه دوخه بسيطه.
-طب هروح اجيب الدكتور لحظه واحده. وقبل ما اتحرك مسك ايدي جامد وقالي :
– خليكي معايا دي دوخه بسيطه وهتروح دلوقتي مش مستاهله ، وبدا يتحرك علشان يقعد وكمل وقال :
-هو بابا فين .

-وقبل ما ارد عليه كان الباب اتفتح ولقيت عمي سالم داخل .
-سالم : حمدلله على سلامتك يا ابني. -عمر : الله يسلمك يا سكت شويه وبص في الأرض ورجع بص ليه تاني وقال انا آسف .

لقيت عمي سالم جري عليه وحضنه وهو بيعيط جامد وقال :
أنت بتتأسف على ايه يا ابني متتأسفش يا عمر انا اللي آسف يا ابني آسف اني مقدرتش احميك منها كنت فاكر اني لما اخبي عنك الحقيقه واخفي الذكريات اني بحميك منها كنت فاكر اني صح يمكن لو كنت قولتلك الحقيقه من زمان مكنش كل ده حصل دلوقتي انا غلطت لما قولتلك انها ماضي وان الماضي لازم يموت علشان الماضي مبيموتش يا ابني انت لو كان جرالك حاجه مكنتش هسامح نفسي أبداً مكنتش هقدر اعيش بذنبك باقي عمري كفايه اللي عملته في امك زمان ولسه بلوم نفسي عليه لحد دلوقتي .

عمر باستغراب : اللي عملته في ماما.
سالم وبعد تنهيده طويله: ايوه يا ابني، انا هحكيلك علي كل حاجه زمان لما اتجوزت أمك كان جواز تقليدي صالونات زي ما بيقولوا بس الشهاده لله امك كانت ونعم الزوجه هي اللي حببتني فيها كانت حياتنا مستقره وعشت معاها اجمل ايام عمري لكن دوام الحال من المحال زي ما بيقولوا كل حاجه اتغيرت فجأه والمشاكل بينا زادت وكل ده كان بسبب خالتك كانت بتوقع ما بينا دايماً وكل ده بسبب كرهها لامك الحقيقه ان جدك الله يرحمه كان ليه دور كبير في ده لكن امك عمرها ما كرهتها امك عمرها ماعرفت تكرهه حد ، برغم من ان خالتك كانت اجمل منها بس امك كانت محببه الكل فيها وده طبعاً زود من رصيد كرهها لامك ولما المشاكل زادت بينا منعتها من زيارات اختها وعدي علينا سنتين بالشكل ده ،

و عدي الوقت ومخلفناش روحنا للدكتور اكتشفت وقتها ان العيب مني وقتها خوفت امك تسيبني او تحسسني بعجزي كنت بخلق ليها اي حاجه علشان نتخانق كنت بضربها واهينها كنت دايماً كاسرها كانت قله عقل يا ابني وشيطاني كان غالبني مكنش مخليني اشوف النعمه اللي في ايدي وبرغم كل ده امك صبرت ومكنتش بتتكلم ولا عمرها اشتكت لحد ،وعدي 3 سنين لحد اما جه اليوم اللي عرفت فيه انها حامل كان احلي خبر في حياتي كلها وقتها جالي شغل بره وكان لازم اسافر

ومكنش ينفع اطلع بديل او اسيب امك لوحدها ولا حتي اخدها معايا وقتها وصيت عمك مصطفي الله يرحمه انه يتكفل برعايتها في غيابي هو الوحيد اللي كان عارف بموضوع الحمل ده ولما سافرت امك كانت حامل في شهرين وفي يوم امك تعبت قوي وانا كلمت عمك علشان يروح لها وفعلاً اخدها وراح المستشفي وبعدها روحها البيت ومن سوء حظها ان اختها كانت راحه ليها زياره وشافت مصطفي هناك بالصدفه وبعدها موضوع الحمل اتعرف

وده اللي خلاها تقول الكلام اللي سمعته ده صدقني يا ابني انت ابني انا يمكن اكون اتاخرت عليك في اني اعرفك الحقيقه بس انا مكدبتش عليك في كلمه وفي حاجه كمان تأكد صحه كلامي انا مكنتش عايز اقولها بس لازم تتقال سكت شويه وكمل :عمك الله يرحمه مكنش بيخلف وده سبب طلاقه من مراته ويمكن ده سبب خلاني اعمل كده مع امك خوفت ابقي زيه وانها تسيبني بس الحمد لله ربنا كريم.

سامحني يا ابني وبص ليا وقال : وأنتِ كمان يا بنتي سامحيني .
-مسحت دموعي : يا عمي اللي حصل ده مش ذنب حضرتك واكيد انك عمرك ما هتبقي قاصد لينا ضرر والحمد لله كلنا بخير وده الاهم دلوقتي .
عمر :هي فين دلوقتي يابابا؟

سالم : في السجن او بمعني اصح في العباسيه اصل عرفت انها اتجننت والله كان لازم تروح من زمان .
عمر : بس جدي كان غلطان في اللي عمله زمان واحنا اللي دفعنا التمن دلوقتي .
سالم : الله يرحمه يا عمر يمكن يكون غلط بس خالتك كانت السبب هي اللي معرفتش تحبب حد فيها الغل والحقد والكرهه اللي جواها يا ابني خلوها تكرهه حتي نفسها يلا واهو كل واحد اخد جزاءه.

عمر : عندك حق يا بابا فعلاً الغل والكرهه يعملوا اكتر من كده ، بابا انا عايز اخرج انهارده.
سالم : الدكتور قال بكره ان شاء الله .

بعد مرور 10 ايام لقيت الفون بيرن كان عمر .
-الو ايوه يا عمر .
-ها كله تمام .
-اه الحمد لله كل حاجه جاهزه .
-والله ما مصدق ان فرحنا بكره ده كنت قربت اخلل نفسي اعرف بس مين اللي باصصلي في ام الجوازه دي .
-ههههههههه خلاص اهو هانت كلها بكره ادعلي بس تعدي علي خير .

-ان شاء الله يا حبيبتي. طب بما ان فرحنا بكره وكده مفيش حاجه كده تصبيره .
-اقفل يا عمر .
-ههههههههههههههه والله كنت عارف انك هتقولي كده هما كلمتين اللي عندم اقفل يا عمر ، اطلع بره يا عمر ، مفيش قلبي يا عمر ، حبيبي يا عمر حاجه كده😂😂
-لا مفيش واقفل بقي .
-هههههههه كنت عارف انه نو علي فكره علي العموم انا مستني حاجه كده وهقفل علي طول .
-حاجه ايه؟

-هتعرفي دلوقتي .
-عجبك كده اهي سلمي بتنده عليا اقفل بقي.
-هههههههههههه اهي الحاجه اللي مستنيها جت والله لو مكانت جت كنت عرفت ان في حاجه غلط هموت واعرف مين اللي مسلطها عليا .
-هههههههههه طب سلام دلوقتي.
-سلام .

بعد الفرح
-عمر ايه رايك لو نسافر اسكندريه بدل دهب.
– اسكندريه تاني يا اشرقت انتي مبتحرميش .
-هههههههه وهي اسكندريه مالها بس دي حتي وحشتني قوي قبل كده كنت بروح لوحدي بس المره دي هتبقي معايا علشان خاطري بقي وافق.
– امري لله علشان خاطرك بس .
– ربنا يخليك ليا.

بعد مرور 3 ايام واحنا ماشين لقيت واحده قاعده :
تعالي يا شابه جربي اجولك البخت وكلام الودع .
بصيت لعمر وضحكنا احنا الاتنين .
وقولت : كذب المنجمون ولو صدفوا.
-يا سلام علي قمري العاقل .

-انا غلطت قبل كده يا عمر لما صدقت كلام زي ده وغلطتي عمرها ما هتتكرر تاني يمكن لو كنت مسلمتهاش عقلي مكنش حصل كل ده انا اسفه ليك بجد وكمان بشكرك علشان فوقتني في الوقت المناسب.
-انا كمان غلطت يا اشرقت غلطت لما خبيت عنك الحقيقه لما كلمتني يمكن لو كنت عرفتك كنا بعدنا عن مشاكل كتير كلنا غلطنا انا لومت علي بابا وانا عملت زيه وحتي جدي كمان غلط ، بس الاهم من الغلط اننا نعترف بيه ومنكابرش والاهم من كده اننا نتعلم منه علشان ميتكررش تاني .

-عندك حق يا عمر .
-بقولك ايه تعالي معايا.
-هنروح فين دلوقتي .
-عاملك مفاجأة هتعجبك جداً.
-مفاجآت تاني لا بالله عليك ده انا خدت كميه مفاجآت تكفي 10 سنين قدام.
– ههههههههههه تعالي بس ومش هتندمي المره دي غير .

دخلت مكان كان كله ورد ومرسوم قلوب حمره واسهم كتير وبلالين كتير واول حرف من أسمائنا وصورنا سوا علي شاشه عرض كبيره بجد كان منظر اكتر من رائع .
-انت عملت كل ده امتي ؟
– وأنتِ نايمه الصبح ايه رأيك.
-تحفه بجد يا عمر.
وفجأة شغل اغنيه

انا الحلم اللي من غيرك ما يتحققش
انا الضحكه اللي من غيرك ماتتصدقش
انا منك انا ليكي بعيش كل اما اموت
فيكي عشان نقدر نعيش لازم انا وانتي منتفرقش .
-هو انا قولتلك بحبك انهارده
-ههههههههههههههه لا مقولتش
-طب بحبك😍😍😍
-بحبك

بعد مرور سنتين
-بتعملي ايه يا كوكي سيبي ورق ماما لو شافتك كده هتعمل منك بطاطس محمره .
-ايه ده يا عمر.
-والله كنت لسه بقولها.
-يا سلام كده يا عمر سايبها تقطع في الورق .
-خلاص احنا خارجين اهو .
-يلا يا كوكي روحي مع بابا .
-اشرقت أنتِ هتخلصي القصه دي امتي بقي؟

-عايز تقرأها .
-لا عايز اكل .
-اطلع بره يا عمر .
-ههههههههههههههه بهزر معاكي الله طبعاً عايز أقرأها وهقولك رايي فيها بأمانة مش علشان مراتي بقي وكده😂😂

-ان شاء الله يا حبيبي .
-صحيح أنتِ سمتيها ايه ؟
-العرافه.
-هو انا قولتلك بحبك انهارده ؟
-لا
-طب بحبك.
-بحبك .

مهما حاولت ان تنفصل سيظل قلبك متصل برباط الحب ، وكلما حاولت ان تبتعد تتعانق قلوبنا فتصبح قريب الي اقصي حد ، فأعلم انك ستبقي عشقي وبداخل قلبي والي الابد .
😍😍😍

تمت

المصدر
أشرقت أحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى