قصص وروايات

رواية زوجوني معاقا (كاملة)

عريسى الثرى

حكايتى الغريبه بدأت وانا سنى ١٩ سنه انا اسمى ساره  من أسره متواضعه بابا كان بيشتغل سواق في شركه خاصة ووالدتى ربه منزل  كنت شاطره في الثانوى  برغم ان اهلي مكنش معاهم  فلوس يدونى دروس الا انى جبت مجموع كبير  .

وكنت هموت من الفرحه لكن يافرحه ماتمت بابا قالي انه مش هيقدر يدخلنى تعليم عالي 😥 ودخلت معهد سنتين والحمدلله خلصته   ورضيت بحالى وبدأت اشتغل  في مول عشان اقدر أحوش فلوس أجهز بيها نفسي لانى عارفه ان الجاى على قد اللي رايح وبابا مش هيقدر يجهزنى ومرت الأيام وفي يوم لقيت بابا بيقولي: تعالي يا ساره عايزك في موضوع
ساره بحيرة : خير  يا بابا؟!

اسماعيل  بفرحه وبدون مقدمات: جايلك عريس مهندس ومن عيله كبيرة ومرتاحين قوى رأيك إيه؟!
انا الفرحه اخدتنى عريس!! يعنى هحب واتحب وفستان ابيض وفرح وزفه كل الافكار دى دارت في عقلي بسرعه الصاروخ بس الصاروخ ده وقع علي دماغي بعدها بخمس ثوانى 😂😂
بدأت استوعب  واسأل بابا

ساره: بس احنا ناس علي قدنا يابابا وكمان واحد مهندس ومن عيله غنيه مااتجوزش واحده من عيله كبيره زيه ليه ؟!
اسماعيل: بصراحه يابنتى هو عنده مشكله صغيره وانا عارف ان عقلك كبير وهتستوعبى كلامى
ساره بمرح: خير ياحاج اسماعيل فرحنى العريس ده أحول ولا ايه 😂؟!
اسماعيل ضاحكا: ههههه لا مش للدرجه دي بصي ياحبيبتي محدش فى الدنيا يابنتى كامل…  بصراحه العريس عنده اعاقه في ايده اليمين

ساره بعصبية: يعنى انتو عايزين تجوزونى واحد معاق عشان فلوسه مش كده؟!!!
اسماعيل: عيب كده يا ساره انتى عارفه ان اهم حاجه عندي الأدب والاخلاق والجدع سألنا عليه وكله بيشكر في ادبه واخلاقه وبعدين يابنتى هيعيشك عيشه مرتاحه  تعوضك عن الفقر اللي عشتيه هنا وكمان  جاهزين لا طالبين جهاز ولا فرش وحتى شنطه هدومك  هيجيبوهالك ودى فرصه يابنتى بدل ماتقعدى جنبي عشان مش هقدر أجهزك
ساره بضيق شديد: هو مين اللي جاب العريس ده؟!

اسماعيل: عمك حمدى ماانتى عارفاه ابو العريس يبقي صاحب الشركه اللي هو شغال فيها الراجل بيرتحاله أوى وبيثق فيه فسأله عن عروسه بنت حلال لابنه
ساره: وعنده كام سنه العريس ده إن شاء الله؟!
اسماعيل: عنده ٣٣ سنه
اتأكدت وقتها ان محدش بيوافق عليه من بنات العائلات الكبيرة ماهو واحد مهندس وغنى ايه اللي يقعده ل٣٣ من غير جواز

كده بانت اكيد بيدوروا علي عروسه غلبانه من عيله فقيره توافق بظروفه
ساره: بس انا مش موافقه يا بابا
اسماعيل بصدمه.:ليه يا ساره ده فرصه مش هتتعوض يابنتى هو مالوش ذنب دى خلقه ربنا هنحاسبه عليها ده حتى حرام وبعدين يا بنتى محدش هيجبرك على حاجه قابليه ولو ماعجبكيش ارفضيه
ساره بزهق: حاضر يابابا اللي تشوفه

،،،،،،
قمت الصبح علي حركه كتير في البيت وكنا بدرى لقيت ماما واختى سما قالبين البيت ونازلين ترتيب  وتنضيف
ساره: خير ياجماعه ايه النشاط المفاجئ ده؟!!
سما بفرحه طفوليه: عشان عريسك جاى النهارده يا عروسه
ساره بغيظ: عِرسه اما تاكل ودانك ياجزمه
خلاص خلتيه عريسى!!

ماما: تعالي معايا شوفي خالتك ام هدى جارتنا بعتالك طقم جميل من بتوع هدى اللي بتروح بيهم الجامعه ادخلي قسيه‍  بسرعه
ساره بعدم اهتمام: ولازمتها ايه نستلف هدوم من الناس كنت هقابله بأى حاجه من عندى ماهما جاين وعارفين اننا علي قدنا
ماما: روحى بس يا ساره قسيه واسمعى كلامى يابنتى
ساره بضيق: حاضر ياماما
لبسته وخرجت ابتسمت ماما أول ماشافتنى
ماما: بسم الله ماشاء الله كانه متفصل ليكى
جميل أوى يابنتى

سما: إيه العسل ده يابت ياسارة أراهن العريس ساعه ما هيشوفك هيتجنن عليكى
ماما: ربنا يجعله من نصيبك يا ساره يابنتى يااما نفسى اشوفكم متجوزين ناس مرتاحه
وماتشوفوش فقر تانى يا يارب
……

وفي المعاد المحدد وصل العريس ووالدته بصراحه مشاعرى كانت متخلبطه كسوف علي زهق علي تردد أول ماعينى جت ع العريس وعينه جت في عنيا حسيته مغرور حتى ماكلفش خاطره وابتسم في وشى كانت نظراته حاده لدرجه خوفتنى منه عكس والدته كانت بشوشه وماحسستناش ان جايه من مستوى عالي عننا  وسلمت عليا بحراره
زهره” والده العريس”: ماشاءالله تبارك الله ايه القمر اللي هل علينا ده ؟!
ساره بحرج: متشكرة جدا

وعدت المقابله وهو ساكت معظم الوقت لدرجه انى حسيت انه جاى غصب عنه
وانا محتاره وخايفه وبابا وماما عمالين يزنوا ويغرونى بالمستوى المادى اللي هوصله لما اتجوزه,
بقلم جنه الاحلام

زهره: ايه رأيك في العروسه يامحمد اظن مفيش بعد كده تقول للقمر قوم وانا اقعد مكانك
زفر محمد بضيق: وهى دى المشكله مكنتش عايزها جميله اوي كده هتتغر بجمالها وتقعد تعايرنى بإعاقتى وعجزى وت….
قاطعته امه: حرام عليك يا محمد البنت شكلها طيبه  وخجوله مش بجحه زى بنات اليومين دول انا قلبي انشرح لها وان الله تكون من نصيبك
محمد بحزن: شوفتيها وافقت عليا اكيد هترفض زى االي قبلها  واحده بالجمال ده كله هتوافق علي واحد زيى ليه حتى لو غنى سهل توقع واحد أغنى منى بجمالها

زهره فال الله ولا فالك هنوافق قلبي بيقولي انها هتوافق
وبعدين انت قاعد ساكت مش تكلمها تحسسها انك مهتم ؟!
ع العموم انا هروح لها بكره واقعد معاها ومش هرجع غير وانا واخده موافقتها إن شاء الله
محمد بغضب: إيه يا ماما ناوية تروحى تتحايلى عليها ولا إيه؟!!!!
زهرة: لا طبعا اتحايل عليها ليه هو أنت ياابنى

ليه واخد عن نفسك فكرة وحشة ليه كده؟!!!
محمد بحزن: أنا واقعى ياماما أنا عارف إن ظروفى دى صعب حد يوافق عليها
زهرة: لا إن شاء الله أنا متفائله في زيارة بكرة
وهرجع منها وأنا واخدة موافقتها

……..
ياترى ايه اللي هيحصل في المقابلة دى
وازاى هيقنعوا ساره توافق وتقع في الفخ الرهيب ده…….

المصدر
بقلم / جنة الاحلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى