website free tracking التخطي إلى المحتوى

المحكمة العامة في الاتحاد الأوروبي (الثلاثاء) أعطت السبب اليوم الثلاثاء لابل و أنها رفضت تسجيل العلامة بلدي لوحة إكسيوامي للصين في الاتحاد الأوروبي للنظر في أن هناك خطرا المستهلكين الخلط مع العلامة التجارية للشركة الأمريكية ونظرا لباد سابقا مسجلة لمنتجات وخدمات متطابقة أو متماثلة.

محكمة الدرجة الأولى من الاتحاد وبالتالي تؤيد قرار مكتب الملكية الفكرية في الاتحاد الأوروبي (فريق)، التي رفضت تسجيل، كما دعا لابل، في عام 2016 العلامة التجارية بلدي لوحة الشركة الصينية المتخصصة في منتجات الهواتف المحمولة والإلكترونية في الاتحاد الأوروبي المطالبة بدرجة التشابه “هام” بين العلامات من العلامات التجارية على حد سواء، وخطر المستهلكين يعتقد أن بلدي لوحة “البديل” لعلامة أبل.

في حكمها يوم الثلاثاء، ضد الذي يناسب الاستئناف في غضون شهرين، المحكمة العامة الأوروبية ترفض استئناف قرار معدات غير المنسوجة إكسيومي ورفض تسجيل بصماتها في الاتحاد الأوروبي حجة احتمال الخلط بين pu العامة visual مسطحة لدرجة “عالية” من التشابه بين علامتي نظراً لأن لياليأولو تختلف في رسالة واحدة فقط زيادة في بداية بلدي لوحة، والعلامة التجارية الصينية المستنسخة “” باد، بحيث لا تكفي لتجنب الخلافات مثل هذه المخاطر.

كما تملك المحكمة الأوروبية “متوسط” تقييم تشابه بين الطرفين على المستوى الصوتي للمستهلكين الناطقين بالإنجليزية الذين سيحصلون على الأرجح البادئة ‘بلدي’ ‘لي’ نعت غيور ودرجة “عالية” في ما يتعلق المستهلك غير الناطقين تنطق ‘ط’ المثل، فضلا عن درجة “متوسط” التشابه بين الجانبين على الصعيد المفاهيمي، نظراً إلى أن بين المستهلكين الناطقين باللغة الإنكليزية “لوح” يعني اللوحة الإلكترونية.

بكل هذا، ومع مراعاة أن كل علامات تستخدم للمنتجات والخدمات التي تكون متطابقة أو متشابهة، ويخلص إلى أن هناك خطرا المستهلكين إلى الخلط بين علامتي المحكمة ونعتقد في الواقع أن العلامة التجارية الصينية بلدي لوحة هو البديل من التفاح وهكذا تستفيد بلا داع من ذلك.

التعليقات