تكنولوجيا - Technology

العلماء | سجلوا صوت غامض في أعماق المحيط الهندي

تحت ضجيج المدن الصاخبة وصوت خلفية الطبيعة نفسها؛ والرياح الصاخبة، والأمواج التسرع وتحطمها، فروع شجرة يصرخ … الأرض هو “طنين”. وكان العلماء قادرين على قياس لأول مرة هذا الهجين متسقة القادمة من قاع المحيط. ونشرت النتائج في رسائل البحوث الجيوفيزيائية .

ووفقا للمسح الجيولوجي الأمريكي ، فإن الأرض تتعرض لما يقدر ب 500،000 زلزال سنويا، ولكن 100000 فقط قوية بما فيه الكفاية ليتم الشعور بها، و 100 فقط قوية بما يكفي للتسبب في أضرار. ومع ذلك، هناك الكثير يحدث خلال الفترة المتبقية بين الزلازل.

وقد عرف العلماء منذ التسعينات أن الأرض في اهتزاز مستمر مع نشاط ميكروزميك، يسمى “التذبذب الحر”. التذبذب الحر يخلق هزة يمكن الكشف عنها في أي مكان على اليابسة بواسطة أجهزة قياس الزلازل – معدات تستخدم للكشف عن الاهتزازات وتسجيلها.

مصدر هذه الهمة قد حيرة الباحثين لسنوات، مع العديد من النظريات تطفو على السطح تتراوح بين اصطدام موجات المحيط إلى إيق الإيقاعي وتدفق موجات المحيط التي وصلت على طول الطريق وصولا الى قاع البحر. ومع ذلك، حكم العلماء أن كلا النظريات ساهمت في اهتزاز الأرض المستمر .

وفي الآونة الأخيرة، تمكن العلماء من تسجيل صوت الطنين من قاع البحر باستخدام مقاييس الزلازل الكروية في المحيطات الخاصة ، وذلك في محاولة لجمع المزيد من البيانات مما هو متاح حاليا من القراءات المأخوذة على الأرض، مما يسهم في الجهود المبذولة لتخطيط المناطق الداخلية للكوكب.

بين عامي 2012 و 2013، نشر الباحثون 57 مقياس الزلازل الحر في جزيرة لا ريونيون شرق مدغشقر، على مساحة تبلغ حوالي 1242 م 2 (772 ميل مربع).

من أجل عزل همهمة من الضوضاء المحيط الطبيعي، استخدم الباحثون المرشحات، والحد من الضوضاء والحسابات. ووجدوا “قمم واضحة جدا” ظهرت على الدوام خلال فترة الدراسة التي دامت 11 شهرا، وكانت مماثلة للذبح المسجلة سابقا في الجزائر. وقعت القمم في عدة ترددات بين 2.9 و 4.5 ميليهرتز – حوالي 10،000 مرة أقل من عتبة السمع البشري، وهو 20 هيرتز.

المصدر
وكالات
الوسوم

محي الدين الشريف

ترجمة خاصة بموقع بالعربي في مجال التكنولوجيا في كافة المجالات ♥

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق